حريق يلتهم أحد منافذ أمان التابع لوزارة الداخلية بحلوان.. تفاصيل

حريق يلتهم أحد منافذ أمان
حريق يلتهم أحد منافذ أمان التابع لوزارة الداخلية في حلوان - أرشيف

التهم حريق أحد أكشاك منافذ أمان التابع لوزارة الداخلية في ميدان الشهداء تقاطع شارع منصور بحلوان، دون وقوع أية إصابات، وفقا لمصادر أمنية.

وأفاد قسم شرطة حلوان بأنه، تلقى بلاغا من غرفة عمليات النجدة، باندلاع حريق في أحد أكشاك منافذ أمان التابع لوزارة الداخلية، والبالغ مساحته ثلاثة أمتار في ستة أمتار بالكامل.

وانتقلت قوات الأمن إلى مكان الحريق الذي اتضح أنه نتج عن ماس كهربائي، وحُرر محضر رقم 2329 لسنة 2020 إداري حلوان، كما جرى الدفع بسيارات الإطفاء، للسيطرة على الحريق، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

منافذ أمان

وبحسب شاهد عيان، فإنه أثناء تواجد أحد العاملَين بالمنفذ في محيط عمله، لإنهاء بعض أعمال النظافة فوجئ بماس كهربائي ما أدى إلى اندلاع النيران.

وبدأت وزارة الداخلية في إطلاق منظومة أمان عام 2015، في أعقاب ارتفاع الأسعار المبالغ فيها عقب ارتفاع سعر الصرف، وفقا لتصريحات أشرف محمود، مساعد وزير الداخلية لبحوث الاستثمار، والمشرف على منافذ أمان.

وأضاف المشرف على منافذ أمان: “أن الوزارة ساهمت عبر منافذ أمان في توفير السلع الغذائية خلال شهر رمضان المبارك بأسعار مخفضة، لمواجهة جشع التجار الذين يحتكرون السلع الغذائية، ومن أجل ضبط الأسعار، فضلا عن تجهيز شنط رمضان بأسعار متنوعة”.

الحرائق في مصر

وعلى صعيد اندلاع حريق في أحد أكشاك منافذ أمان، شهدت منطقة فيصل بمحافظة الجيزة في 6 فبراير الجاري، مصرع 3 أطفال ووالدهم، وإصابة 2 آخرين في حريق نشب في شقتهم بمنطقة فيصل، بسبب دفاية.

وكشفت المعاينة عن أن الشقة في الطابق الـ11، ويسكن فيها مواطن سوداني وزوجته المصرية، و4 أطفال، توفي منهم 3 ووالدهم، بينما جرى نقل الأم وابنتها إلى مستشفى الهرم، وحالتها مستقرة.

يذكر أن ارتفاع عدد الحرائق كان من أبرز الحوادث التي خلّفت خسائر بشرية ومادية في 2019 .

وعن أسباب انتشار الحرائق في مصر، قالت مصادر في الإدارة العامة للحماية المدنية بالقاهرة: “إنها ترجع إلى التوصيلات الكهربائية العشوائية، وكثرة استخدام المكيفات، وتشغيلها لفترات طويلة على مدار اليوم، ما يتسبب في حدوث ماس كهربائي يمتد إلى الغرف والبيوت والمحال التجارية”.

وكشفت المصادر عن استقبال 100 بلاغ يوميا، أي: أن عدد البلاغات يقترب من ثلاثة آلاف بلاغ يتعلق بالحرائق بأنواعها شهريا، مشيرا إلى أن الإدارة تتعامل مع بلاغات أيضا في الشتاء بسبب الدفايات.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.