كمامات ومنع القبلات لمواجهة فيروس كورونا.. كيف استعدت مصر؟

إجراءات لمواجهة فيروس كورونا في مصر
مصر تتخذ إجراءات لمواجهة فيروس كورونا من بينها توزيع كمامات وحجر صحي - مصر في يوم

“كروت مراقبة وكمامات وطوارئ وحَجر صحي ومطار خاص لإجراء المصريين من مدينة ووهان الصينية” استعدادات أعلنت عنها مصر لمواجهة فيروس كورونا، الذي يحصد أراوح الصينين منذ انتشاره.

وأعلنت السلطات الصينية، أمس السبت، أن عدد الوفيات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد ارتفع إلى 259 حالة في البلاد، في حين ناهز عدد المصابين بالفيروس المميت 12 ألف شخص على الأقل.

وقالت لجنة الصحّة الوطنية في الصين: “إن عدد الوفيات الجديدة المسجلة في الساعات الماضية بلغ 46 حالة وفاة”.

ورغم تأكيد السلطات الصينية أنها اتخذت كل الإجراءات لاحتواء فيروس كورونا ومنع انتشاره، فإن عددا من دول العالم سارع لسحب موظفيه أو ترحيل مواطنيه من الصين، واتخذ إجراءات طارئة ضد كل قادم منها.

فيروس كورونا

وفي سياق الحديث عن استعدادات مصر لمواجهة فيروس كرونا، قال محمد البدري، سفير مصر في الصين: “إنه جرى وضع خطة كاملة لإجلاء المصريين من ووهان الصينية، بسبب انتشار فيروس كورونا في تلك المدينة”، مشيرا إلى أنه يُجرى التواصل مع الجانب الصيني من أجل البدء في الخطة”.

وأضاف البدري، في تصريحات تلفزيونية مؤخرا: “أنه جرى تقسيم الجالية المصرية إلى مجموعات، بحيث يكون كل شخص مسئول عن 35 آخرين، وجرى التواصل مع الأتوبيسات لإجلاء المصريين من ووهان”.

وأفاد البدري بأن عدد المصريين المتواجدين في ووهان يبلغ 350 شخصا مع عائلاتهم، ووافق منهم 306 مواطنين على العودة إلى مصر، لافتا إلى أن الجانب الصيني وعد بإجلاء المصريين من ووهان بحسب رغبتهم.

وقالت مصادر مسئولة في الجالية المصرية بمدينة ووهان: “إن عملية إجلاء المصريين من ووهان ستكون منتصف الأسبوع الجاري، وأنه سيُجرى استقبالهم في مطار خاص، وليس مطار القاهرة”.

وأضافت المصادر، في تصريحات صحفية: “أن عملية الإجلاء ستُنفّذ عبر طائرة خاصة، مجهزة طبيا على أعلى مستوى”، مشيرة إلى عدم وجود أي إصابات بين الجالية المصرية في الصين حتى الآن.

كروت مراقبة

وعلى الصعيد الداخلي، اتخذت مصر العديد من الإجراءات بالتنسيق مع وزارة الصحة لمواجهة الفيروس القاتل، إذ جهزت وزارة الصحة المصرية حَجرا صحيا في مدينة مطروح، لاستيعاب العائدين من مدينة ووهان الصينية، وجميع المتعاملين معهم.

وكان علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة قد قال: “إنه سيُجرى تحرير كروت المراقبة الصحية لكل قادم على وسيلة نقل من دولة الصين أو الدول التي ظهر بها إصابات فيروس كورونا“.

وأضاف رئيس قطاع الطب الوقائي، في تصريحات صحفية: “أن كروت المراقبة الصحية ستتضمن كتابة البيانات كاملة، وتسجيلها على برنامج القادمين من الخارج، ومراقبتهم صحيا لمدة 14 يوم”.

منع القبلات

ومع الانتشار الواسع لفيروس كورونا، وظهوره في أكثر من دولة، ظهرت مطالبات برلمانية بضرورة منع القبلات حتى لا ينتشر المرض بين المصريين.

والخميس الماضي، تقدم النائب رضا البلتاجي، بطلب إحاطة موجه لرئيس مجلس الوزراء، ووزيرة الصحة، بشأن منع انتشار فيروس كورونا بين المصريين.

ولفت إلى أن فيروس كورونا ينتشر عادة عن طريق ملامسة المريض أو استنشاق الرذاذ الصادر عن أحد المرضى، ولذلك فيمكن انتقاله بسهولة عن طريق تبادل القبلات، وهي العادة التي تنتشر بين المصريين جميعا.

وطالب النائب بإعداد حملات توعية تحذر من خطورة عادة تبادل القبلات بين المصريين في مختلف المناسبات، وهو ما قد يؤدي إلى انتشار فيروس كورونا في مصر.

سيارات إسعاف وكمامات

وأعلنت وزارة الصحة رفع حالة بالمطارات والموانئ، إذ نشرت الوزارة قبل أيام سيارة إسعاف ذاتية التعقيم على المنافذ والموانئ بالقاهرة والإسكندرية وجنوب سيناء والأقصر وأسوان.

وقالت الوزارة: “إن السيارات مجهزة لمكافحة العدوى، ومخصصة لنقل الحالات المرضية والمشتبه في إصاباتها بالفيروسات المعدية، ومنها: كورونا، بتكلفة تجاوزت الـ55 مليون جنيه”.

وشملت الخطة توفير 430 جهاز حرارة، وأجهزة infrared لقياس الحرارة عن بُعد، و2.5 مليون ماسك، بالإضافة إلى أنه جرى توفير غرف عزل في جميع مستشفيات الحميات في حالة رصد أي حالة مصابة.

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكومة بمتابعة الملف، وتضمنت التوجيهات الآتي:

  • توعية الشعب والمصريين القادمين من الخارج أو السياح القادمين من الخارج، للوقاية من انتشار فيروس كورونا.
  • توفير الوزارة نقاط طبية في مترو الأنفاق.
  • نقل الحالات -في حالة العثور عليها- إلى العيادات المنتشرة في السكة الحديد.

تعليق الرحلات

وفي سياق الحديث عن تأمين وسائل النقل لمواجهة فيروس كورونا، أعلنت شركة مصر للطيران اتخاذ تدابير وإجراءات وقائية، للحد من انتشار الفيروس عبر رحلات الطيران.

وطالبت الشركة الركاب باتباع الإجراءات الوقائية التالية:

  • ارتداء كمامة على الفم والأنف.
  • استخدام مواد للتطهير.
  • الاهتمام بنظافة الأيدي وغسلها بصفة مستمرة (كل ساعتين).
  • عدم تناول المأكولات (أسماك – منتجات حيوانية – أي أصناف متوسطة الطهي) في دولة الصين.
  • عدم التواجد بالأماكن المزدحمة في الصين.
  • التوجه لأقرب مستشفى أو مركز طبي للفحص فورا حال الشعور بارتفاع درجة الحرارة.

تأمين الموانئ

وأعلنت موانئ الإسكندرية والبحر الأحمر ودمياط وبور سعيد الطوارئ، لمواجهة فيروس كورونا المستجد (ncov- 2019)، وجاءت خطوات تأمين الموانئ على النحو التالي:

  • التنسيق مع إدارات الحَجر الصحي المواجدة في كل ميناء.
  • تواجد مندوبي الحجر الصحي خلال استقبال الموانئ للمراكب والسفن للمطالعة والفحص النظري لجميع الوافدين، خصوصا القادمين من الدول التي ظهر بها المرض.
  • تشكيل غرفة عمليات بالتنسيق مع إدارات الحجر الصحي بكل ميناء، لمتابعة فحص الوافدين على متن المراكب والسفن التي تستقبلها الموانئ يوميا.
  • تحرير كروت المراقبة الصحية لكل قادم من الدول التي ظهرت بها إصابات.
  • إخطار الإدارة العامة للحجر الصحي ومديريات الشئون الصحية التابع لها محل الإقامة لمراقبتهم صحيا لمدة 14 يوما من تاريخ الوصول.
  • العزل الفوري لأي حالة يُشتبه في إصابتها بالمرض.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.