انتحار شاب داخل مخزن أخشاب بدمياط: خامس حالة في 2020

انتحار شاب في مخزن أخشاب بدمياط
انتحار شاب داخل مخزن أخشاب بدمياط في ظروف غامضة - أرشيف

شهدت محافظة دمياط، اليوم الأربعاء، انتحار شاب داخل مخزن على طريق بورسعيد الساحلي، وأخطرت قوات الشرطة، التي انتقلت لمعاينة موقع الحادثة، لتكون بذلك الحالة الخامسة منذ بداية عام 2020.

وبالفحص والمعاينة، أظهرت التحريات الأولية، انتحار شاب يُدعى “أحمد.خ”، 20 عاما، ويقيم في قرية شطا، داخل المخزن في ظروف غامضة.

انتحار شاب

وانتقل وفد من النيابة العامة إلى مكان الواقعة، واستُدعي أفراد أسرته وشهود العيان، للوقوف على التفاصيل، بعد تحرير محضر بالواقعة.

وبخلاف انتحار شاب اليوم، شهدت محافظة الشرقية، أمس الثلاثاء، انتحار طالب بالصف الثالث الإعدادي شنقا داخل غرفته بالمنزل، بقرية جزيرة السعادة التابعة لمركز الزقازيق، بسبب مروره بأزمة نفسية.

وقال الأهالي: إنهم استيقظوا على خبر مفجع ولم يصدقه أحد إلا مع قدوم قوة من مباحث مركز الزقازيق وتبين انتحار الطالب، لتُنقل الجثة إلى مشرحة مستشفى الأحرار تحت تصرف نيابة مركز الزقازيق، وتحرر عن ذلك محضر بالواقعة.

الانتحار في 2019

وفي سياق انتحار شاب اليوم، كانت منظمة الصحة العالمية قد نشرت تقريرا، في 9 سبتمبر الماضي، جاء فيه أن شخصا واحدا ينتحر كل 40 ثانية على مستوى العالم، وتصدّرت مصر قائمة البلدان العربية من حيث أعداد المنتحرين لعام 2016، إذ شهدت 3799 حالة انتحار.

وأضاف التقرير أن البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل هي التي تتحمل معظم العبء الناجم عن عمليات الانتحار على الصعيد العالمي، إذ يقع بها نحو 75% من حالات الانتحار بالعالم، بسبب اليأس والتهميش، وتردِّي الأحوال الاقتصادية، وغياب العدالة الاجتماعية، والتمييز في المجتمع.

واختلف عام 2019 عن غيره من الأعوام السابقة في طبيعة ودوافع وأشكال ووسائل الانتحار، وأعمار المنتحرين، وتوالي الأعداد خلال فترة زمنية قصيرة.

ففي 22 ديسمبر، شهدت محافظة الإسكندرية، انتحار شاب شنقا داخل مسكنه، في منطقة سيدي بشر قبلي، لمروره بحالة نفسية سيئة بسبب شعوره بالوحدة، بعد انفصال والديه.

وفي 30 نوفمبر، شهدت منطقة الزمالك في القاهرة، انتحار شاب بكلية بهندسة حلوان بإلقاء نفسه من أعلى برج الجزيرة، الذي يبلغ ارتفاعه 187 مترا، ليسقط جثة هامدة، وأقرّ صديقه بمعاناته من أزمة نفسية حادة، وكانت هذه أبرز الحالات التي شهدت زخما إعلاميا، وصل إلى النائب العام.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.