مصر للطيران تستعد لاستلام أولى “طائرات إيرباص A320neo”

مصر للطيران تستعد لاستلام أولى "طائرات إيرباص A320neo"
طائرات إيرباص تصل تباعا خلال العام الجاري 2020 للانضمام إلى أسطول الشركة- أرشيف

تبدأ شركة مصر للطيران، تسلم أولى طائرات إيرباص A320neo، ضمن صفقة تضم 8 طائرات من نفس الطراز، في مطلع فبراير المقبل، وفقا لما أعلنته مصادر بالشركة.

وبحسب المصادر فإن طائرات إيرباص تصل تباعا خلال العام الجاري 2020 للانضمام إلى أسطول الشركة.

ونشر موقع “jetphotos”، أول صورة لطائرة مصر للطيران من طراز طائرات إيرباص A320neo، ذات حروف SU_GFK، داخل مصنع شركة إيرباص بمدينة تولوز جنوب العاصمة الفرنسية باريس.

 

طائرات إيرباص A320neo

وقال الموقع: إنه من المنتظر انضمامها إلى أسطول مصر للطيران خلال الأسابيع القليلة المقبلة، ضمن صفقة تعاقدت عليها الشركة في عام 2017، خلال فعاليات معرض دبى الدولي للطيران.

وكانت مصر للطيران قد تعاقدت على صفقة تضم 15 طائرة من طراز A320neo، خلال معرض دبي للطيران في عام 2017، وذلك بنظام الإيجار التشغيلي.

وخلال عام 2019 في معرض دبي أيضا، جرى تعديل على الصفقة، تضمن تحويل 7 طائرات من صفقة الـ15 طائرة من طراز A320neo، إلى A321neo والمقرر انضمامهم قريبا إلى أسطول مصر للطيران.

وتتميز طائرات إيرباص الجديدة من طراز A320neo، بالآني:

  • سعة مقعدية تتراوح ما بين 150 إلى 180 راكبا.
  • مزودة بمحركات الجيل الأخير، وجنيحات الجناح الطرفية.
  • توفر استهلاك الوقود بنسبة 15%.
  • تكاليف الصيانة أقل.
  • هيكل الطائرة صنع من مواد جديدة مثل المواد المركبة وسبائك ألمونيوم أكثر من ذي قبل، مما ساعد على تخفيض الوزن وبالتالي استهلاك الوقود.

خسائر مصر للطيران

وفي نوفمبر الماضي، كشف يونس المصري، وزير الطيران المدني السابق، عن حجم مديونية شركة مصر للطيران التي تقدّر بنحو 20 مليار جنيه من 2011 وحتى 2015، نتيجة إلغاء بعض الخطوط الرابحة، ولا سيما إلى سوريا وليبيا.

وعرض المصري التحديات التي تواجه شركات الطيران، ومنها:

  • تعثر الشركة القابضة لمصر للطيران.
  • ضرورة تحديث أسطول الشركة، وتطوير هيئة الأرصاد، وزيادة النفقات.

وأضاف: “اتخذت الشركة إجراءات لمواجهة التحديات، ومنها استغلال موسم الحج لتفعيل الاستغلال الأمثل للمساحات المتوفرة أمام صالتي السفر، لاستيعاب المودعين والمستقبلين، واستغلال المساحات بأماكن الانتظار، ورفع كفاءة الصالة الموسمية من الداخل”.

كما طالب عدد من نواب البرلمان بإعادة هيكلة شركة مصر للطيران، لتفادي الخسائر التي تتكبدها الشركة.

وقال النائب محمد عبده: “إن وزارة الطيران مسئولة تماما عن خسائر الشركة المصرية للطيران، التي بلغت 20 مليارا، في حين أن ميزانية الشركة 1.8 مليار جنيه فقط”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.