القصة الكاملة لواقعة التحرش الجماعي بفتاة في رأس السنة (فيديو)

التحرش الجماعي بفتاة في المنصورة
التحرش الجماعي بفتاة في المنصورة والأمن يكثف الجهود للقبض على الجناة - أرشيف

أثارت واقعة التحرش الجماعي بفتاة لم تتجاوز العشرين عاما في رأس السنة غضب الناشطين، بعد تداول مقاطع فيديو صادمة للواقعة، فيما تكثف الأجهزة الأمنية جهودها، للتأكد من صحة الفيديوهات، وضبط المتهمين.

وتداول ناشطون، أمس الأربعاء، مقاطع فيديو ترصد لحظة التحرش الجماعي بفتاة في ليلة رأس السنة، في شارع المشاية بمدينة المنصورة، بينما يحاول البعض الآخر إنقاذها، وسط محاولات أمنية للتأكد من صحة الواقعة.

وقام أحد المتواجدين بفتح سيارة صغيرة موجودة بالمكان، وأدخلها فيها بعيدا عن أيدي الشباب، وظهرت الفتاة بالفيديو وقميصها ممزق.

التحرش الجماعي بفتاة

وعلق ناشطون على واقعة التحرش الجماعي بفتاة في المنصورة ليلة رأس السنة، مرجعين ذلك إلى الانحدار في التربية والسلوك، كما طالبوا بضرورة اتخاذ اللازم ضد هؤلاء الشباب من الجهات المعنية.

وتكثّف الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الدقهلية من جهودها لضبط المتورطين في الواقعة بإحدى فتيات مدينة المنصورة خلال احتفالات ليلة رأس السنة.

وجرى فحص مقطع فيديو التحرش الجماعي الذي انتشر بقوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، وجارٍ مراجعة الكاميرات في الشارع، ومعرفة المشاركين في الجريمة.

وقال مصدر أمني في تصريحات صحفية: “إنه جارٍ فحص الفيديو، والتعرف على مكان الواقعة، وإذ كان بالفعل جرى في المنصورة أم بمنطقة أخرى”.

وأضاف: “أن الفتاة الضحية لم يُجرَ التوصل لمعلومات بشأنها سوى ما تردد عن أنها مغربية الجنسية”.

وأوضح المصدر أن قسم شرطة أول المنصورة لم يتلقَّ أي بلاغات بشأن واقعة التحرش الجماعي، مضيفا “أن بعض الشواهد تؤكد أن الواقعة حدثت ليلة رأس السنة الميلادية”.​

التحرش في مصر

وفي سياق الحديث عن واقعة التحرش الجماعي بفتاة في المنصورة، تزداد وقائع التحرش في مصر، التي يصاحبها عنف ضد الضحية أو المدافع عنها تصل إلى حد القتل.

ففي نوفمبر الماضي، تداول ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مقطع فيديو، يظهر فيه شاب يتحرش بطالبة أثناء عودتها من المدرسة في منطقة الدرب الأحمر، بعد انتظارها كل يوم، ومعاكستها هي وزميلاتها دون سبب.

وتصدت الطالبة للشاب، الأمر الذي دفعه للاعتداء عليها، وضربها على وجهها، بعد محاولة منعه التحرش بها.

وفي ديسمبر الماضي، قضت محكمة جنايات الطفل، المنعقدة بمجمع محاكم شبين الكوم، على المتهم محمد أشرف راجح واثنين آخرين بالسجن 15 سنة، في قضية مقتل محمود البنا “شهيد الشهامة” الذي دافع عن فتاة تعرضت للتحرش، كما قضت المحكمة بالسجن خمس سنوات على المتهم الرابع.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.