المتحدث العسكري: نشر قوات الجيش لتأمين احتفالات رأس السنة الميلادية

المتحدث العسكري: نشر قوات الجيش لتأمين احتفالات رأس السنة الميلادية
عناصر من القوات المسلحة بدأت في الانتشار لمعاونة الأجهزة الأمنية لوزارة الداخلية- أرشيف

ذكر المتحدث العسكري للقوات المسلحة، العقيد تامر الرفاعي، أن عناصر من القوات المسلحة بنطاق الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية بدأت في الانتشار لمعاونة الأجهزة الأمنية لوزارة الداخلية في تأمين احتفالات رأس السنة الميلادية.

وأوضح المتحدث العسكري أن عناصر من القوات المسلحة ستشارك في حماية المنشأت والمرافق العامة ودور العبادة، وتأمين الطرق والمحاور المرورية الرئيسية، بالعديد من محافظات الجمهورية، ونشر فيديو على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك يفيد بذلك.

إنتشار عناصر القوات المسلحة لتأمين إحتفالات رأس السنة وعيد الميلاد المجيد …

إنتشار عناصر القوات المسلحة لتأمين إحتفالات رأس السنة وعيد الميلاد المجيد …

Geplaatst door ‎الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة‎ op Dinsdag 31 december 2019

المتحدث العسكري

ووفقا للمتحدث العسكري، فإن ذلك يأتي في إطار تأمين احتفالات رأس السنة الميلادية، واستقبال الشعب المصرى للعام الميلادى الجديد، وتنفيذا لتوجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة.

ونشرت الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة بيانا له على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، الثلاثاء، جاء فيه أنه جرى الدفع بالعديد من:

  • الدوريات الأمنية.
  • المجموعات القتالية.
  • عناصر من الشرطة العسكرية.
  • قوات التدخل السريع.

وأوضح أن ذلك لمعاونة عناصر الشرطة المدنية في تأمين المنشآت العامة والأهداف الحيوية، في نطاق مسئوليتها، وتنظيم الكمائن المشتركة والدوريات المتحركة التي تجوب الشوارع والميادين الرئيسية، لتوفير الأمن والأمان للمواطنين خلال الاحتفالات.

تأمين احتفالات رأس السنة

وفي سياق نشر قوات من الجيش بغرض تأمين احتفالات رأس السنة الميلادية، أعلنت وزارة الداخلية، في وقت سابق اتخاذ الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة، استعدادا لاستقبال الاحتفالات، عبر تكثيف الخدمات بجميع المنشآت الحيوية والهامة لتوفير الأجواء المناسبة أثناء الاحتفالات.

وأوضحت الوزارة في بيان لها على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن مديريات الأمن كافة واصلت تفعيل الخطة الأمنية لتأمين احتفالات رأس السنة الميلادية، للحفاظ على الأمن، والتعامل الفوري والتصدي الحاسم لكل ما من شأنه تعكير صفو أجواء الاحتفالات.

وبينت “الداخلية” أن الخطط الأمنية لاحتفالات رأس السنة الميلادية شملت:

  • الانتشار الأمني المُكثف بجميع المحاور والميادين والمنشآت الهامة ودور العبادة.
  • التعامل الفوري والتصدي الحاسم لكل ما من شأنه تعكير صفو أجواء الاحتفالات.
  • تكثيف التواجد الأمني وتعيين الارتكازات الأمنية ونقاط ملاحظة الحالة.
  • تسيير الأطواف الأمنية، والدفع بقوات التدخل والانتشار السريع بجميع المحاور والطرق والشوارع والميادين والنطاقات الحيوية.
  • الدفع بقوات بحثية وخدمات سرية.
  • خدمات الشرطة النسائية المشاركة في عمليات الفحص والتأمين.
  • الاستعانة بعناصر من إدارة كلاب الأمن والحراسة لتفتيش مُحيط المنشآت وتمشيطها.
  • التواجد الميداني لكل المستويات الإشرافية لمتابعة تنفيذ الخطط الأمنية.

ولا تمنح الحكومة العاملين إجازة رسمية في يوم احتفالات رأس السنة الميلادية، والذي توافق ليلته اليوم 31 ديسمبر، ويومه 1 يناير 2020، الموافق غدا الأربعاء.

يذكر أن المناسبات والأعياد الرسمية غالبا ما تكون محفوفة بكثير من السلوكيات غير الأخلاقية، إذ ينتشر التحرش بالنساء والفتيات، في الحدائق والمتنزهات والشوارع والأماكن العامة.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.