انتحار طالبة ثانوي بالشرقية: قفزت من أعلى المدرسة

انتحار طالبة ثانوي بالشرقية
انتحار طالبة ثانوي بالشرقية من الطابق الثالث - أرشيف

شهدت محافظة الشرقية، اليوم الثلاثاء، انتحار طالبة قفزا من أعلى مبنى داخل مدرسة للتعليم الصناعي بمركز منيا القمح.

تلقى مركز شرطة منيا القمح بلاغا بانتحار طالبة بالمدرسة الثانوية الفنية الصناعية في قرية السعديين، التابعة للإدارة التعليمية بمنيا القمح.

تبين أن الطالبة قفزت من الطابق الثالث بالمدرسة، وارتطم رأسها بالأرض، ما أدى لإصابتها بنزيف داخلي، وإصابات بالجمجمة، وجرى نقلها إلى مستشفى منيا القمح المركزي لمحاولة إسعافها، إلا أنها توفيت متأثرة بإصابتها.

تحرر محضر بالواقعة، وجرى التحفظ على الجثة داخل مشرحة المستشفى، وأُخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

انتحار طالبة

وكشفت التحريات الأولية في واقعة انتحار طالبة بالمرحلة الثانوية بمدرستها “الصنايع بنات” عن مفاجآت، تؤكد سوء الحالة النفسية للمتوفية قبل حضورها اليوم إلى مدرستها.

وأفادت التحريات بأن الطالبة هي من ألقت بنفسها من الطابق الثالث بالمدرسة، وأنهت امتحانها في مادة “الرسم”، وصعدت لتلقي نفسها، وتفارق الحياة.

فيما أشار عدد من زميلاتها بالمدرسة إلى أن حالتها النفسية كانت سيئة، وربما أقدمت على الانتحار ونفّذت ما كانت تتحدث عنه، بعدما هرولت إلى سور الطابق الثالث، وألقت بنفسها، لتسقط في فناء المدرسة.

الانتحار في 2019

وبخلاف واقعة انتحار طالبة اليوم، شهد عام 2019 اختلافا عن غيره من الأعوام السابقة في طبيعة ودوافع وأشكال ووسائل الانتحار، وأعمار المنتحرين، وتوالي الأعداد خلال فترة زمنية قصيرة.

وفيما يلي أبرز حالات الانتحار:

  • 24 ديسمبر: انتحار طالب يبلغ من العمر 19 عاما، عبر إلقاء نفسه من الطابق السادس بالعقار محل سكنه، في المطرية.
  • 22 ديسمبر: انتحار تلميذ في الصف السادس الابتدائي “12 عاما” شنقا، داخل منزل والده، بمركز أبو تشت بمحافظة قنا، لمروره بأزمة نفسية، بسبب المعاملة السيئة داخل المنزل، في ظل غياب والده.
  • من 4 إلى 12 ديسمبر: شهد هذا الأسبوع 15 حالة انتحار معلنة، بخلاف الحالات غير المرصودة، بينهم طالبة في الثانوية العامة، تناولت قرصا ساما لحفظ الغلال.
  • 8 ديسمبر: انتحار طالبين في الإعدادية والثانوية.
  • 30 نوفمبر: كانت هذه أبرز الحالات التي شهدت زخما إعلاميا، إذ شهدت منطقة الزمالك في القاهرة انتحار طالب بهندسة حلوان، بإلقاء نفسه من أعلى برج الجزيرة، الذي يبلغ ارتفاعه 187 مترا، ليسقط جثة هامدة، وأقرّ صديقه بمعاناته أزمة نفسية حادة.
  • 10 نوفمبر: شخص يصوّر حادثة انتحاره شنقا بالقاهرة، في بث مباشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.
  • 13 يوليو: شخص آخر بالمنوفية يصوّر انتحاره شنقا في بث مباشر على فيسبوك؛ لمروره بأزمة نفسية، نتيجة سوء معاملة والده، وكتب: “سامحوني مش قادر أكمل”، وشغّل الشاب أغاني، وأشعل سيجارة، ثم صعد على كرسي، وانتحر.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.