#حق_البنا_استثنا_ياقاضي يتصدر تويتر.. ومطالبات بإعدام “راجح”

#حق_البنا_استثنا_ياقاضي
مطالبات على موقع تويتر بإعدام محمد راجح قاتل الطالب محمود البنا - أرشيف

تصدر هاشتاج #حق_البنا_استثنا_ياقاضي، قائمة الأكثر تداولا على موقع تويتر، قبل يوم من الحكم على محمد راجح وثلاثة آخرين بتهمة قتل الطالب محمود البنا، 17 عاما، المعروف إعلاميا بـ”شهيد الشهامة”.

وطالب ناشطون عبر هاشتاج #حق_البنا_استثنا_ياقاضي، بتطبيق أقصى العقوبة على القاتل محمد راجح.

#حق_البنا_استثنا_ياقاضي

وتنعقد غدا الأحد جلسة النطق بالحكم على محمد راجح وثلاثة متهمين آخرين في قتل محمود البنا، إذ حددت هيئة محكمة جنايات أحداث شبين الكوم بالمنوفية، موعد الحكم الأحد، الموافق 22 ديسمبر 2019.

#حق_البنا_استثنا_ياقاضي

#حق_البنا_استثنا_ياقاضي

ودعا ناشطون عبر المشاركة في هاشتاج #حق_البنا_استثنا_ياقاضي بعودة حق محمود البنا، إذ قال عمرو: “يلا يا بناوية، يلا يا حبايب محمود، يلا يا أيها الشعب الثائر من أجل حق أخونا الشهيد، لا سكوت لا صمت لا هدوء، اضربوا بكل قوتكم الهاش الجديد من أجل عودة حق أخونا محمود البنا”.

وطالبت عزة محمود خلال مشاركتها هاشتاج #حق_البنا_استثنا_ياقاضي، بتحقيق العدالة قائلة: “غدا النطق بالحكم، يا رب عايزين العدالة، عايزين الحق في بلدي أم الدنيا مصر.. علشان أبقى فخورة إني في بلد متحضرة، ما فيها ظلم وقهر، وبتحكم بعدل ربنا”.

وفي 17 نوفمبر، قررت محكمة جنايات الطفل، المنعقدة بمحكمة شبين الكوم في المنوفية، حجز قضية “محاكمة راجح” وثلاثة آخرين بتهمة قتل الطالب محمود البنا، 17 عاما، لجلسة 22 ديسمبر المقبل للنطق بالحكم.

وطالب المحامي مرتضى منصور، خلال مرافعته بتوقيع أقصى العقوبة على المتهم الرئيسي محمد راجح، لقتله عمدا محمود محمد البنا، وذلك استنادا إلى تقرير الطب الشرعي، وشهادة الشهود.

قتل محمود البنا

وفي سياق تصدر هاشتاج #حق_البنا_استثنا_ياقاضي على موقع تويتر، كان المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، قد أمر بإحالة المتهم “محمد راجح” وثلاثة آخرين محبوسين إلى محاكمة جنائية عاجلة، لاتهامهم بقتل محمود البنا عمدا، مع سبق الإصرار والترصد.

ووفقا لتحقيقات النيابة العامة، فإن الواقعة بدأت عندما استاء المجني عليه من تصرفات المتهم قِبل إحدى الفتيات، فنشر كتابات على حسابه الشخصي في مواقع التواصل الاجتماعي أثارت غضب المتهم.

وأوضحت التحقيقات أن المتهم أرسل إلى المجني عليه عبر برامج المحادثات رسائل تهديد ووعيد، ثم اتفق مع عصبة من أصدقائه على قتله، وأعدوا لذلك مطاوي وعبوات بها مواد حارقة للعيون، مصنعة أساسا للدفاع عن النفس، واختاروا يوم الأربعاء التاسع من أكتوبر موعدا لذلك.

وتوصّلت التحقيقات إلى أن المتهمين اختاروا يوم الأربعاء 9 أكتوبر 2019 موعدا لارتكاب الجريمة، مضيفة: “أن المتهمين محمد راجح وإسلام عواد تربّصا بالمجني عليه بموضع قرب شارع هندسة الري بمدينة تلا بمحافظة المنوفية”.

وما إن ابتعد المجني عليه عن تجمع لأصدقائه حتى تكالبا عليه، فأمسكه الأول مشهرا مطواة في وجهه، ونفث الثاني على وجهه المادة الحارقة، وعلت أصواتهم، حتى سمعها أصدقاء المجني عليه، فهرعوا إليه، وخلصوه من بين يديه، ليركض محاولا الهرب.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.