الكشف عن انتحار وافد مصري في الكويت: قفز من الطابق العاشر

انتحار وافد مصري في الكويت يكشف عن شبكة للاتجار بالبشر
الوافد المصري قام بالقاء نفسه من الطابق العاشر لسكن عمال- أرشيف

كشفت الأجهزة الأمنية الكويتية عن انتحار وافد مصري في الكويت، دون أن تفصح عن بيانات تفصيلية حول هويته، حيث لم تذكر اسم العامل المصري ولا توقيت وزمن انتحاره.

لكنها أوضحت أن انتحار وافد مصري في الكويت كشف عن شبكة كويتية للاتجار بالبشر، إذ قال مصدر أمني كويتي: إن تحقيقات مع مسئولي شركة تعمل في مجال التجارة والمقاولات بعد انتحار وافد مصري، أوضحت تقاضي مسئولين فيها مبالغ مالية تصل إلى 5 آلاف دولار مقابل إحضار وافدين وتركهم “عمالة سائبة”.

ونقلت وسائل إعلام كويتية، عن مصدر أمني أن السلطات المختصة “تستعد لإحالة مسئولين في تلك الشركة إلى القضاء الكويتي لمواجهة قضايا متعلقة بالاتجار في البشر”.

انتحار وافد مصري في الكويت

كانت “القوى العاملة” الكويتية قد فتحت تحقيقا بشأن انتحار وافد مصري في الكويت، قام بالقاء نفسه من الطابق العاشر لسكن عمال في محافظة الأحمدي.

وبحسب التحقيقات والتحريات، فإن شركة مقاولات تقاضت من العمال مبالغ تراوحت بين 1500 و1700 دينار، مقابل إحضارهم إلى الكويت وتركهم عمالة سائبة.

وأكد العمال خلال التحقيقات أنهم استدرجوا من وطنهم بعقود، اكتشفوا لاحقا أنها مزيفة لتقوم الشركة بتركهم عمالة سائبة، وحينما طالبوا الشركة بالالتزام بالعقود التي جرى إبرامها معهم تخلت عنهم، وبدأت تضيق الخناق عليهم، وطلبت منهم العودة إلى بلدانهم في حال عدم العثور على فرصة عمل.

ولفت المصدر الأمني الكويتي إلى أن أغلب الوافدين الذين أحضرتهم الشركة وجدوا أنفسهم أمام مشكلة كبيرة فقد دفعوا مبالغ مالية كبيرة وبعضهم باع كل ما يملك مقابل الحضور، فاضطر البعض منهم إلى العمل المتقطع حتى وصل الأمر ببعضهم إلى التفكير في الانتحار وهذا ما حدث فعليا، بانتحار الوافد المصري.

المصريون فى الكويت

بينما تناقضت تصريحات الأمن الكويتي بخصوص انتحار وافد مصري في الكويت مع المتحدث باسم وزارة القوي العاملة في مصر، هيثم سعد الدين، الذي قال: إن رجال الأمن حاصروا العامل المصري لانتهاء إقامته، وفضل القفز من الطابق العاشر.

وكان تقرير صادر عن جهاز الإحصاء والتعبئة العامة فى مصر قد أفاد بأن الكويت استقبلت أكثر من “8 آلاف مصري شهريا عام 2018″، لغرض العمل.

وأثار التقرير جدلا نيابيا حكوميا في الكويت، إذ حث نواب الحكومة على التدقيق في التقرير والتسريع في “استبدال العمال الوافدين بكويتيين”.

ووصفت النائبة الكويتية صفاء الهاشم، الأمر بـ”الجريمة والكارثة” معتبرة أن التقرير يثبت أن الحكومة الكويتية غير جادة في سياسة “الإحلال”.

وأمس الأربعاء، ألقت السلطات الأمنية في دولة الكويت القبض على وافد مصري في سوق مركزي كبير، وهو يقوم بتصرف غير أخلاقي، إذ كان يصوّر فتاة من “أسفل تنورتها”.

ووفقا لوسائل إعلام كويتية، فإن الوافد المصري قال في التحقيقات: “إنه مريض نفسيا، ويحاول إشباع غرائزه بما يلتقطه من مقاطع في عدد من الأسواق”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.