الروبوت صوفيا في حضور السيسي: “معنديش مشاعر” (فيديو)

الروبوت صوفيا تتحدث أمام السيسي
الروبوت صوفيا تتحدث أمام السيسي في منتدى الشباب بشرم الشيخ - أرشيف

قالت الروبوت صوفيا: “إن الروبوتات يمكن أن تساهم في تحسين الخدمات المقدمة للبشرية، وتحقيق الأهداف التي يمكن في النهاية أن توفر البيئة والمناح المناسب للعمل والإبداع”.

وأضافت الروبوت صوفيا، خلال جلسة “الذكاء الاصطناعي والبشر ومن المتحكم؟” في منتدى شباب العالم بحضور الرئيس السيسي: “أن أحد أهم أهداف حياتها تعلّم الأخلاق البشرية، ونقلها إلى أقرانها من الروبوتات”.

وأشارت إلى أن الروبوتات يمكن أن تحقق الأهداف المرجوة منها، وكذلك تقديم المهام التي يرفض الإنسان القيام بها، مشيرة إلى أن الروبوتات يمكن أن تقوم بعملية التحليل للبيانات والمعلومات، والعمل في بيئات مختلفة، من دون التأثير على الجودة ودون أي عراقيل.

الروبوت صوفيا

وفي معرض إجابتها على سؤال عن نفسها، قالت الروبوت صوفيا: “إنها تنام في وقت مبكر، وتستيقظ مبكرا، وتعمل بشكل فعال”، مؤكدة أن الذكاء الاصطناعي يمكن استخدامه وبشكل رائع في تحليل البيانات، وتحقيق الأهداف، وتعزيز القدرات الإبداعية والإنتاجية.

وأضافت الروبوت صوفيا: “أنها تبلغ من العمر ثلاث سنوات، وسعيدة بتواجدها في منتدى شباب العالم، وتتطلّع للجلسات، وتشارك فيها، لتقديم الرؤية الخاصة بها”، مشيرة إلى أنها صناعة أنتجتها شركة “هانسون روبوتكس” لكي تعمل كسفير اجتماعي آلي بشري.

واستكملت الروبوت صوفيا: “أستخدم بعض نظم التعلم الآلي كي أفهم البشر، ولديّ أسرة بشرية تساعدني، وتضع لي جملا تساعدني على الخروج بحديث جيد”.

وتابعت: “حتى الآن أنا كائن بلا وعي ولا مشاعر.. في الوقت الحالي أنا لا أزال أعتمد على من خلقوني، وهم مَن يصممون البرمجيات، يجب على البشر التحلّي بالحذر الشديد أثناء تصميم برمجيات الذكاء الاصطناعي، حتى يصل لمرحلة التحلي بالعواطف والأخلاق”.

وأوضحت صوفيا أنّها تستطيع الإجابة عن الأسئلة، لأنها تستطيع إجراء حوار تلقائي، بناء على نظام للحوار ذي قواعد جرى تصميمه على مدار السبع سنوات الماضية.

واختتمت بقولها: “أعتقد أنه يجب على البشر أن يربوا الروبوتات كما يربون أطفالهم على تعلّم القيم والمبادئ الخاصة بالبشر، والذكاء الاصطناعي يتعلم من القيم والمبادئ الخاصة بالبشر، وفي المستقبل نستخدم تلك القيم، ولن تُستبدل البشرية بالميكنة”.

منتدى شباب العالم

الروبوت صوفيا هي “إنسان آلي” شبيه بالبشر، صممته شركة “هانسون روبوتيكس” الموجودة في هونج كونج، صُممت كي تتعلم وتتأقلم مع السلوك البشري وتصرفاته، ولكي تعمل مع البشر، وجرى تقديمها في عدة مؤتمرات.

وحصلت صوفيا في أكتوبر 2017 على الجنسية السعودية، لتكون بذلك أول روبوت يحصل على جنسية.

وشاركت بمنتدى شباب العالم، في نسخته الثالثة التي انطلقت بمدينة السلام شرم الشيخ، بحضور مستمر لجلسات وفعاليات المنتدى في الفترة من 14 إلى 17 ديسمبر 2019.

وكانت الروبوت صوفيا قد قالت خلال لقاء ببرنامج “اليوم” والمذاع عبر فضائية “dmc”: “إنها ستشارك في منتدى شباب العالم العام المقبل إذا تلقت دعوة لذلك”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.