روّج له فنانون كبار.. كيف خدع “مستحضر أبليكس” وزارة الصحة؟

روّج له فنانون كبار.. كيف خدع "مستحضر أبليكس" وزارة الصحة؟
رغم التحذيرات من مستحضر أبليكس إلا أنه ظل مروجا له بدعوى التخسيس تحت شعار "لو راجل كل"- مصر في يوم

لعب بصحة المواطنين لسنوات، واستطاع خداع وزارتي “الصحة” و”التموين”، وسجل بيانات غير حقيقية في المعهد القومي للأغذية، وشارك في الترويج له كبار الفنانين والفنانات، وأُعلن في كبرى القنوات عن مفعوله السحري للتخسيس وإنقاص الوزن، هذا هو “مستحضر أبليكس” واحد من مئات المستحضرات غير المرخصة المنتشرة بالأسواق.

وبعد الانتشار الواسع للمنتج لسنوات، قدم مواطنون فيه بلاغات بانعدام فعاليته، لتلقي الأجهزة التنفيذية القبض على مدير الشركة، إلا أنه لم يمر يوم واحد حتى قررت النيابة العامة في جنوب الجيزة، الخميس، إخلاء سبيل مدير شركة تايلاند فارما، المتخصصة في إنتاج “مستحضر أبليكس للتخسيس” بكفالة مالية 10 آلاف جنيه.

روّج له فنانون كبار.. كيف خدع "مستحضر أبليكس" وزارة الصحة؟

مستحضر أبليكس

تحريات مباحث التموين أثبتت بعد الاستعلام من وزارة الصحة، أن المنتج غير مدرج كعقار بشري أو مكمل غذائي، كما أثبت الاستعلام من المعهد القومي للأغذية بأن المنتج غير معتمد، لتنطلق حملة من ضباط الإدارة والتفتيش الصيدلي ومفتشي التموين باستهداف الشركة.

وأسفرت الحملة عن ضبط “طارق.م.ع.ع” 35 سنة، مدير الشركة، مقيم بالمعادي، إضافة إلى ضبط 245 كرتونة بداخل كل منها 15 عبوة لمنتج أبليكس، إجمالي 3675 عبوة، واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة وأخطرت النيابة للتحقيق.

بعد أعوام إذن من الغش والخداع واستنزاف أموال المصريين الأبرياء، غُرّم صاحب مستحضر أبليكس 10 آلاف جنيه، وأُطلق سراحه، رغم تحذيرات المؤسسات المعنية طوال السنوات السابقة، وبلاغات المواطنين.

بينما طلب محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، اليوم أيضا، بمحاكمة كل من شاركوا في التصنيع والترويج والإعلان عن “مستحضر أبليكس”، ليثير المزيد من التساؤلات حول كيف أغفلت الأجهزة الرقابية هذا الغش رغم علم “الصحة” والمعهد القومي للأغذية به.

خداع “الصحة”

وقال عامر في طلب إحاطته: إنه “بعد فحص العقار تبين أنه مخالف لما قد جرى تسجيله في المعهد مسبقا من حيث الشكل والبيانات، بالإضافة إلى تسجيل المستحضر في المعهد القومي للتغذية تحت غرض مستحضر غذائي غني بالألياف بطعم التفاح وهذا الغرض لا يتضمن كونه يساعد على خفض الوزن من عدمه”، كما أنه غير معتمد من الصحة.

وأعرب عامر عن أسفه الشديد لمن يتاجرون بصحة المواطن، خصوصا أصحاب القنوات الفضائية المضللة وكبار الفنانين والفنانات الذين يلهثون وراء الأموال للقيام بهذه الإعلانات الكاذبة والمضللة.

لم تكن هذه بداية المواجهة، إذ حذر جهاز حماية المستهلك، في 24 من أبريل الماضي، من استخدام مستحضر أبليكس، كونه مسجلا بالمعهد القومي للتغذية كمكمل غذائي فقط، كما حذرت الإدارة المركزية لشئون الصيادلة- التابعة لوزارة الصحة- من وجود المستحضر في الأسواق دون الصيدليات إذ يباع من الشركة المنتجة مباشرة.

لا داعي بعد كل ما سبق لذكر آراء المستهلكين بالتفصيل، ولكن على سبيل إبراز حجم التلاعب في صحة المواطن حين تتقاعس الأجهزة عن أداء دورها المنوط بها، إذ أوضح أكثر من مستهلك أن مستحضر أبليكس كان يسبب له آلاما في المعدة وأعراضا جانبية أخرى، فضلا عن غلاء سعر العلبة الواحدة والذي وصل إلى 380 جنيها.

أعراض جانبية

فتقول سامية خالد، إحدى ضحايا الغش: إن المستحضر كان يسبب لها دوارا وزيادة في ضربات القلب، وآلاما شديدة بالمعدة، وظلت تتناول العلاج فترة ثم قررت الانقطاع عنه لأنه تسبب لها بمشاكل في الكلى بعد تلك الفترة.

أما يحيى، القاطن بمنطقة الوراق بالجيزة، فيقول: “كنت بقعد أشوف في التلفزيون يجيبوا صور واحد تخين وخسّ النص، قولت كويس أنا عايز حاجة تسد شهيّتي وتخليني أخس”، مشيرا إلى أنه اشترى المنتج ولم يشعر بنتيجة في “سد الشهية” كما يروج له تحت شعار “لو راجل كل”.

وأضاف يحيى، أنه اتصل بالشركة لإخبارهم بالنتيجة المخيبة للآمال: “قالوا لي أصل المنتج بيجيب نتيجة حسب طبيعة الجسم، وأنت تلاقي جسمك مش قابله”، ليقرر يحيى تجربة المنتج مع أحد زملائه الذي يعاني من الوزن الزائد.

ولما لم تتغير النتيجة: “اتصلت بيهم المرة دي وانفعلت عليهم لقيتهم بيقولوا لي، علشان يجيب نتيجة لازم تستخدمه لمدة 3 شهور. عرفت وقتها إن الكلام دا أونطة. واشتغالة”.

وحول هذه النقطة، قال محمد منصور، وكيل وزارة الصحة بمحافظة الجيزة: إن المنتج أرسل إلى معامل التحليل الخاصة بالوزارة، لتحليله ومعرفة المواد المستخدمة في صناعته، وبناء عليه سيجرى الإعلان عن هذه المواد وأضرارها.

ملف قديم

المفاجأة أن جهاز حماية المستهلك، نشر على موقعه الإلكتروني الرسمي، في 12 من أغسطس 2017، ورود 8 بلاغات جديدة للنيابة العامة ضد مستحضر أبليكس، لتتساءل بعد ذلك كيف يتوسع المنتج وتستمر القنوات في الترويج له؟

فيقول اللواء عاطف يعقوب، رئيس الجهاز: إن الجهاز قد تلقى العديد من الشكاوي المقيدة تحت أرقام (188424، 188994، 188106، 188106، 182427، 189969، 189146، 18809، 190184) بمضامين تشكو من عدم فاعلية المنتج، وعدم تسجيل تاريخ الصلاحية على العبوات، وعدم مطابقة المنتج للمواصفات، وعدم صلاحيته للاستهلاك الآدمي.

وأضاف يعقوب: “يروَّج للمنتج من خلال عدة شاشات للقنوات الفضائية ومنها: قناة الشاشة، والأسطورة، وستار سينما 2، وحبيشه، وسينما علي بابا، وبانوراما دراما 2”.

الأمر لم يتوقف عند مجرد البلاغات، بل وصل إلى ساحة القضاء، ففي 28 من أبريل 2018، قضت محكمة القاهرة الاقتصادية في الجنح أرقام 1145، 1234، 1116، 1138، 1117، 1191 لسنة 2017 جنح اقتصادية القاهرة، بتغريم الممثل القانوني لشركة فارما كلينيك مبلغ 280 ألف جنيه.

وأوضحت المحكمة في حيثيات قرارها، تغريمها المتهم على ذمة القضايا السابقة والنشر في جريدتين واسعتي الانتشار، لقيامه بارتكاب جريمة الإعلان المضلل عن منتج يدعى “مستحضر أبليكس” بادعاء قدرته على التخلص من الوزن الزائد، لتبقى الحيرة في البحث عن المسئول الذي أهمل التصدي لهذا الغش وترك المواطنين ضحية للأوهام وتلاعب النصابين.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.