إلغاء قرار تعيين منتقبة في منصب مديرة قصر ثقافة كفر الدوار

إلغاء قرار تعيين منتقبة مديرة لقصر ثقافة كفر الدوار رغم فوزها بالمسابقة
سيدة منتقبة تعمل فنانة تشكيلية فازت في مسابقة لاختيار مدير قصر الثقافة ثم ألغي القرار- أرشيف

قررت إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، إلغاء قرار تعيين منتقبة مديرة لقصر ثقافة كفر الدوار، وتكليف أخرى بالمنصب، وذلك بعد ضجة كبيرة وجدل أثارها بعض الكتاب والسياسيين في محافظة البحيرة.

فالرافضون لقرار تعيينها رأوا أنه لا يجب أن تكون المنتقبة واجهة لصرح ثقافي، بينما المؤيدون دافعوا عن حق المنتقبة في التعيين، نظرا لكفاءتها، خاصة أن اختيارها جرى بعد مسابقة.

تعيين منتقبة

كانت مسابقة قد أجريت بين العاملين في قصر ثقافة كفر الدوار لاختيار مدير له، وفازت بها سيدة منتقبة، تدعى منى القماح، تعمل فنانة تشكيلية ومسئولة عن تعليم الرسم والفنون التشكيلية.

لكن تعيين منتقبة مديرة لقصر ثقافة كفر الدوار، أثار العديدين، خاصة من بعض الكتاب والسياسيين الأعضاء ببعض الأحزاب اليسارية في المحافظة.

إذ قال محمود دوير، كاتب صحفي، وأمين تنظيم حزب التجمع بالبحيرة، إنه لاحظ وجود تهنئة لإحدى المنتفبات لتعيينها مديرة لقصر ثقافة، فقام بكتابة منشور على صفحته الشخصية على موقع “فيس بوك”، والذي أحدث ردود فعل كبيرة، مما دفع وزيرة الثقافة لاتخاذ قرار سريع، بالتدخل لإلغاء القرار وتعيين أخرى بدلا منها.

وأضاف “دوير”: “احنا صوتنا اتنبح صراخ عن استعادة مكانة مصر الثقافية من خلال عودة الثقافة الجماهيرية بالمعنى والدلالة، ولقينا العباقرة قيادات الثقافة في إقليم غرب الدلتا يقررون تعيين سيدة منتقبة مديرا لقصر ثقافة كفر الدوار”، وتابع: “أكيد من حقها ترتدي ما تشاء ومن واجبنا يكون عندنا حد أدنى من الفرز والتمييز”.

وأشار إلى أن منى القماح، صارت مسئولة عن حزء من وعي وثقافة المواطنين في مدينة بأهمية كفر الدوار، وأنها ستدير الثقافة، أي مسرح وفن تشكيلي وموسيقى وأدب، وستكون مسئولة عن وعى الأطفال، وأضاف: “وعي البلد دي مش مستحمل، والثقافة هي خط الدفاع الأول عن هويتنا اللي اكيد النقاب مش جزء منها ولا هيكون”، على حد تعبيره.

إلغاء القرار

وعقب إلغاء قرار تعيين منتقبة مديرة لقصر ثقافة كفر الدوار، وجه “دوير” الشكر لوزيرة الثقافة، ورئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، على سرعة التواصل والاستجابة.

فيما رفض آخرون قرار الوزيرة التراجع عن تعيين مديرة منتقبة قائلين: “هي تولية المناصب باللبس صحيح ياما البدل بتداري”.

وتساءلوا: “لو هي متبرجة كنا حنفكر كدة برضه وحنقول الأطفال حيروحوا يسألوا أمهاتهم هما ليه مش محجبين، وبعدين أستاذة منى مثل يحتذى به في الثقافة ورقي الفكر والأدب والذوق”.

من جهته دافع محمود عسران، أستاذ الأدب والنقد بكلية الآداب بدمنهور، عن تعيين منتقبة مديرة لقصر الثقافة، وأوضح أن السيدة منى القماح تتمتع بالعديد من المؤهلات للمنصب، ومنها:

  • أنه جرى اختيارها وفقا لمسابقة.
  • فنانة وخريجة فنون جميلة.
  • حاصلة على تقدير امتياز.
  • تقوم بنشاط غير عادي في قصر ثقافة كفر الدوار.
  • تقوم بتعليم الرسم والفنون التشكيلية في قصر الثقافة.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.