بنك التنمية الإفريقي يقرض مصر 500 مليون دولار

بنك التنمية الإفريقي يقرض مصر 500 مليون دولار
البنك يدرس ضخّ قرض جديد، بقيمة 500 مليون دولار لمصر- أرشيف

قال خالد شريف، نائب رئيس بنك التنمية الإفريقي: “إن البنك يدرس ضخّ قرض جديد، بقيمة 500 مليون دولار لمصر، بهدف سد عجز الموازنة في تنفيذ مشروعات قومية، تسهم في تحسين الخدمات للمجتمع المصري”.

وأضاف شريف، في تصريحات صحفية: “أن البنك سيصدر موافقته على القرض، بعد الانتهاء من الدراسة، والبرنامج المقدم من الحكومة”.

وكانت مصر قد حصلت على قرض بقيمة 1.5 مليار دولار من بنك التنمية الإفريقي، على مدار 3 سنوات، بدأت من 2016 إلى 2018، بواقع 500 مليون دولار قيمة كل شريحة سنويا، بهدف:

  • دعم عجز الموازنة.
  • مساعدة الحكومة المصرية في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي.

بنك التنمية الإفريقي

وكشفت سحر نصر، وزير الاستثمار والتعاون الدولي، في تصريحات صحفية سابقة، أنها تمكّنت خلال مفاوضاتها مع بنك التنمية الإفريقي في الحصول على فائدة ميسرة على القرض لا تتجاوز 2%، وفترة سداد على 25 عاما.

وفي مارس الماضي، قال خالد شريف، نائب رئيس بنك التنمية الإفريقي: “إن البنك سيُقدم قرضا لمصر، لتمويل مشروع تطوير السكة الحديد، بقيمة 200 مليون دولار، بسعر فائدة 3%”.

وبالإضافة إلى قرض بنك التنمية الإفريقي، وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، بشأن اتفاق تمويل إضافي من البنك الدولي، لإعادة الإعمار والتنمية، بمبلغ 500 مليون دولار أمريكي، لمشروع دعم شبكات الأمان الاجتماعي بين الحكومة المصرية والبنك.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أصدر، في 5 سبتمبر الماضي، القرار رقم 22 لسنة 2019، بشأن الموافقة على اتفاق تمويل إضافي لبرنامج خدمات الصرف الصحي المستدامة بالمناطق الريفية بين البنك الدولي للإنشاء والتعمير وجمهورية مصر العربية، بمبلغ 300 مليون دولار أمريكي.

البنك الدولي

وفي 3 يوليو الماضي، وافق مجلس إدارة البنك الدولي على قرض إضافي لمصر، بقيمة 500 مليون دولار، وذلك لتمويل وتوسيع وتحسين شبكات الأمان الاجتماعي.

وقبل ذلك بشهرين، كشفت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي عن موافقة البنك الدولي على تخصيص 200 مليون دولار، لدعم ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، مع التركيز على مشروعات المرأة، ودعم مبادرة السيسي لتطوير التعليم والصحة بـ1.03 مليار دولار.

وتوسّعت مصر منذ سنوات في الاقتراض الخارجي، إذ كشف البنك الدولي، في بيانات إحصائية، في 15 أغسطس الماضي، عن ارتفاع الدين الخارجي لمصر، بقيمة 9.6 مليارات دولار خلال الربع الأول من العام الجاري، ليبلغ 106.2 مليارات دولار نهاية مارس الماضي، وذلك مقابل 96.6 مليارا في نهاية ديسمبر 2018.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.