تعرف على ترتيب القوات البحرية المصرية عالميا: تتصدر العرب

تعرف على ترتيب القوات البحرية المصرية عالميا: تتصدر العرب
البحرية المصرية تمتلك 319 قطعة بحرية، منها حاملتا طائرات، و9 فرقاطات- أرشيف

جاءت القوات البحرية المصرية بالمرتبة السادسة في ترتيب القوى العسكرية البحرية على مستوى العالم من حيث عدد القطع البحرية، بالقائمة التي نشرها موقع “جلوبال فاير باور” المتخصص في رصد القدرات العسكرية للدول.

وجاءت مصر في مقدمة الدول العربية من حيث تطور القوات البحرية، وذلك بامتلاكها 319 قطعة بحرية، منها حاملتا طائرات، و9 فرقاطات، و7 طرادات، كما تملك 4 غواصات، و50 سفينة دورية، وأيضا 31 سفينة متخصصة بالألغام، وهي تعد القوة البحرية الأضخم بين الدول العربية.

ووفقا للتقرير، فإن مستوى التطور التكنولوجي والحداثة يلعبان دورا كبيرا في تحديد القدرات البحرية للجيوش، وليس عدد القطع البحرية التي تمتلكها تلك الدول فقط.

ترتيب الدول

وتصدرت كوريا الشمالية ترتيب القوى العسكرية البحرية في هذه القائمة وجاءت في المرتبة الأولى بعدد قطع بحرية بلغ 967 قطعة متنوعة.

وفي المرتبة الثانية تأتي الصين بنحو 714 قطعة بحرية متنوعة، فيما حلت الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الثالثة بعدد قطع بحرية بلغ 415 قطعة متنوعة، وجاءت إيران في المرتبة الرابعة بعدد قطع بحرية متنوعة بلغ 398 قطعة، ثم روسيا في المرتبة الخامسة بنحو 350 قطعة بحرية، وفي المرتبة السابعة جاءت الهند بنحو 295 قطعة بحرية متنوعة.

ويهتم موقع “جلوبال فاير” الذي يتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقرا له، بالشئون العسكرية والأمنية، وأنشأه عدد من العسكريين الأمريكيين المتقاعدين، ويعد أحد أبرز المؤسسات البحثية الأمريكية المتخصصة في تقديم قواعد وبيانات تحليلية عن القوى العسكرية بالعالم.

القوات البحرية المصرية

وفي21 أكتوبر الماضي، احتفلت القوات المسلحة بعيد القوات البحرية المصرية، إذ إنه في 21 أكتوبر 1967 كانت القوات البحرية المصرية أول بحرية في التاريخ تستخدم لنشات الصواريخ لإغراق “مدمرة” قبالة سواحل بورسعيد، ومن هنا أصبح هذا اليوم عيدا للقوات البحرية.

ويوافق عيد القوات البحرية المصرية ذكرى إغراق  المدمرة الإسرائيلية “إيلات” من خلال ثلاث ضربات مباشرة، قامت بها اللنشات السريعة من طراز “كومار”.

وكانت الفترة التي تلت حرب يونيو 1967 وحتى أوائل أغسطس 1970، قد شهدت أنشطة قتالية بحرية بين الجانبين، واستهدف كلا الجانبين، المصري والإسرائيلي، إحداث أكبر خسائر في القوات البحرية للطرف الآخر، بغرض إحراز التفوق والحصول على السيطرة البحرية، ويعرف هذا النوع من القتال البحري في فنون الحرب البحرية بالأنشطة القتالية الروتينية للقوات البحرية.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.