السيسي: لازم نتوسع في إنشاء محطات تحلية المياه لمواجهة الفقر المائي

السيسي: لازم نتوسع في إنشاء محطات تحلية المياه لمواجهة الفقر المائي
السيسي يوضح أن الدولة مستمرة في التوسع في إنشاء محطات التحلية- أرشيف

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي المستثمرين بضرورة الدخول في مجال تصنيع لوازم محطات تحلية المياه، إذ إن معظم مستلزمات الإنتاج يُجرى استيرادها.

وأوضح الرئيس أن هذه الصناعة فيها فرصة للاستثمار في مصر، لعمل جزء من المكونات التي يُجرى استيرادها، فيما يخص محطات تحلية المياه، مضيفا: “حصة الفرد أصبحت 500 متر مكعب/ سنة، وهذا يعتبر فقرا مائيا، ولازم نتوسع في معالجة وتحلية المياه”.

محطات تحلية المياه

وأضاف السيسي، على هامش افتتاح عدد من المشروعات القومية، اليوم الثلاثاء، بمحافظتي السويس وجنوب سيناء: “أن الدولة مستمرة في التوسع في إنشاء محطات التحلية، خاصة في ظل تراجع نصيب الفرد من المياه”.

وأوضح أن القطاع الخاص لديهم فرصة للدخول في مجال تصنيع مستلزمات إنتاج محطات التحلية، لكنه يحتاج إلى إرادة.

وأضاف: “أن القطاع الصناعي ما زال يحتاج إلى دعم الدولة، والمستثمرين من القطاع الخاص والبنوك”، قائلا: “القطاع الصناعي مش واخد فرصته”، مؤكدا أن الصناعة تساهم في تأمين فرصة عمل ثابتة للمواطن.

وكان الرئيس السيسي قد افتتح اليوم محطة تحلية مياه البحر الأحمر بالعين السخنة.

الفقر المائي

وكان محمد عبد العاطي، وزير الري، قد حذّر من أن سد النهضة الإثيوبي قد يخفّض حصة مصر من المياه، مما يهدد ببوار 200 ألف فدان، وحدوث مشكلات لما يوازي مليون أسرة تقريبا، كما توقّع آخرون تبوير نحو 60% من الأراضي الزراعية، وتشريد نحو ستة ملايين فلاح.

وتُسارع الحكومة إلى الاستثمار في محطات المياه بمختلف أنواعها، سواء بالتحلية أو بمعالجة مياه الصرف الصحي والزراعي، في محاولة للتغلب على ما سيلحق مصر من بدء تشغيل سد النهضة الإثيوبي رسميا العام المقبل.

وكشف رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، في 11 أكتوبر الماضي، عن وضع رؤية إستراتيجية للمياه في مصر حتى 2037، تشمل التوسع في محطات تحلية المياه، سواء عبر تحلية مياه البحر أو المياه الجوفية، والتحول إلى الري الرشيد، ومعالجة مياه الصرف الصحي والصرف الزراعي.

وحول جدوى محطات المياه باختلاف أنواعها، كشف نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بكلية الزراعة جامعة القاهرة، عن أن تكلفة تحلية المتر المكعّب الواحد لن تقل عن 10 جنيهات، و10 جنيهات أخرى تكلفة التوصيل وتركيب المواسير لمسافة أكثر من 60 كيلو مترا، بخلاف إنشاء محطات التحلية، إذن التكلفة ستزيد على 20 جنيها للمتر الواحد.

وقال نور الدين، في تصريحات صحفية، سبتمبر 2018: “إن هذا ليس كل شيء، ولكن يشترط أن يكون للدولة مصدر رخيص للطاقة الكهربائية، إذ يستهلك تحلية متر مكعب واحد 2.5 كيلو وات في الساعة من الكهرباء، بخلاف أن تكلفة دفن النفايات الناتجة عن التحلية مرتفعة جدا”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.