مصر ترحب برفع الحظر البريطاني عن شرم الشيخ.. تفاصيل

مصر ترحب برفع الحظر البريطاني عن شرم الشيخ
رفع الحظر البريطاني عن شرم الشيخ ومصر ترحب بالقرار - أرشيف

رحبت وزارة الطيران المدني المصرية، بقرار رفع الحظر البريطاني واستئناف الرحلات الجوية إلى مدينة شرم الشيخ، بعد حظر دام أربع سنوات، إثر تحطم طائرة ركاب روسية فوق سيناء، بعد دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي.

وقالت الوزارة في بيان اليوم الثلاثاء: “إن القرار يعد مؤشرا للعلاقات والثقة بين مصر والمملكة المتحدة، وتتويجا للتنسيق الإستراتيجي الذي جرى بين حكومة الدولتيْن”.

الحظر البريطاني

وأعلنت الحكومة البريطانية، اليوم، رفع الحظر البريطاني على الرحلات الجوية من وإلى شرم الشيخ.

وقالت الخارجية البريطانية، في تغريدة على حسابها على “تويتر”: “إنه جرى رفع الحظر البريطاني إلى شرم الشيخ، ولم تعد الخارجية البريطانية تنصح بتجنب الرحلات عدا الأساسية منها من وإلى شرم الشيخ”.

وقالت الوزارة: “تأمل وزارة الطيران المدني أن تكون هذه الخطوة بداية مرحلة جديدة، تشهد المزيد من الرحلات السياحية البريطانية لجميع المطارات المصرية”.

بدورها، أعلنت السفارة البريطانية بمصر، في بيان، أنّ الحكومة البريطانية “لم تعد تنصح بعدم السفر” إلى منتجع شرم الشيخ في مصر.

وقال السفير البريطاني، جيفري أدامز: “يأتي هذا الإعلان بعد تعاون وثيق بين خبراء أمن الطيران في المملكة المتحدة ومصر، وسوف نعمل عن كثب مع شركات الطيران التي ترغب في استئناف الرحلات”.

وقال عاصم وحيد، عضو مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف السياحية: “إن القرار سيكون له صدى إيجابي داخل الاتحاد الأوروبي بشكل خاص، ما يساعد في رفع حظر عدد آخر من الدول الأوروبية لتحذيرات السفر إلى مصر”.

وأشار في تصريحات صحفية إلى أن بريطانيا تُعتبر رابع دولة أوروبية مُصدّرة للسياحة إلى مصر، وهو ما يعني بالضرورة تعافي القطاع من عودة الأفواج مرة أخرى إلى مصر.

وفي عام 2015، فرضت بريطانيا وروسيا ودول أخرى حظرا على رحلاتها الجوية إلى المنتجعات السياحية بمصر، عقب وقوع حادثة تفجير طائرة روسية فوق سيناء، أسفر عن مقتل 224 شخصا كانوا على متنها.

وبريطانيا هي ثاني دولة ترفع حظر الطيران عن مصر بعد روسيا، التي قررت استئناف رحلاتها الجوية بين موسكو والقاهرة، في أبريل 2018، بينما لم تستأنف رحلاتها إلى المنتجعات السياحية حتى الآن.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.