الري: فيضان النيل في أكتوبر لم يحدث منذ 50 عاما

فيضان النيل في أكتوبر لم يحدث منذ 50 عاما
وزارة الري تعلن أن فيضان النيل في شهر أكتوبر الجاري لم يحدث منذ 50 عاما - أرشيف

وصفت لجنة إيراد النهر، بوزارة الموارد المائية والري، زيادة وارد مياه فيضان النيل بأنها لم تحدث منذ 50 عاما، مؤكدة استمرار الزيادة خلال شهر أكتوبر بشكل يفوق معدلات الأعوام السابقة، مع توقّع استمراره خلال شهر نوفمبر، وفقا للجنة.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الدوري، أمس السبت، برئاسة محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، وبحضور القيادات التنفيذية بالوزارة، ومُمثلي الجهات المَعنية، والمركز القومي لبحوث المياه لمتابعة موقف فيضان النيل العام المائي الحالي.

فيضان النيل

وبحثت اللجنة خلال اجتماعها موقف فيضان النيل العام المائي الحالي من جوانب عديدة، أبرزها:

  • تأثير الفيضان العام المائي الحالي على إجمالي الموارد المائية في مصر.
  • ما يتطلّبه موقف الفيضان من تنفيذ آليات إدارة وتوزيع المياه.
  • الإجراءات المطلوبة لتأهيل ورفع كفاءة، وإحلال وتجديد أفمام ومصبات الترع.
  • متابعة تحديث خرائط الزمامات بطريقة آلية.
  • تحسين نوعية المياه، وغسل مجرى النهر.

وعن تفاصيل ارتفاع معدل وارد مياه فيضان النيل هذا العام، أوضحت الوزارة أن محافظة جنوب سيناء استقبلت عاصفة من الأمطار بمعدل 15 مليمترا خلال يوميْ 15و16 أكتوبر الجاري، وجرى استقبال تلك الكميات، التي قُدّرت بنحو 5 ملايين متر مكعب، وتخزينها في البحيرات الصناعية، وخلف السدود والحواجز التي جرى إنشاؤها من قِبَل التجمعات البدوية في سيناء.

وأكدت الوزارة أن إجمالي الكميات التي جرى حصادها في البحيرات والسدود بوادي وتير في سيناء بلغت أكثر من 307 ملايين متر مكعب.

ووفقا للجنة، بدأ فيضان النيل هذا العام متوسطا حتى منتصف أغسطس، ثم ازداد حتى فاقت المياه الواردة خلال شهر أكتوبر كل المعدلات السابقة.

أزمة سد النهضة

يأتي هذا في ظل تحركات دولية مكثّفة من الحكومة المصرية على الصعيد الدولي، لمحاولة إيجاد حلول لأزمة مفاوضات سد النهضة، التي أعلن فشلها ووصولها لطريق مسدود مع الجانب الإثيوبي.

وخلال زيارته للولايات المتحدة الأمريكية، تناول مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تطورات قضية مفاوضات سد النهضة وموقف مصر ووجهة نظرها في الوصول لتفاهمات ترضي جميع الأطراف، وذلك خلال لقائه السيناتور الجمهوري جيمس ريش، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، والسيناتور بوب مينينديز، زعيم الأقلية الديمقراطية في اللجنة.

وبخلاف تصريحات الوزارة بشأن فيضان نهر النيل، استعرض عبد العاطي، مستجدات مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، وذلك في مؤتمر قمة بودابست للمياه، الذي انعقد في المجر، على مدار يوميْ 16 و17 من الشهر الجاري.

وأوضح عبد العاطي تعنت إثيوبيا في المفاوضات ورفضها وجود وسيط دولي، أو أي قواعد ملزمة لملء الخزان وتشغيل السد، خصوصا أثناء فترات الجفاف.

بينما كشف محمد نصر الدين علام، وزير الري والموارد المائية الأسبق، أن الملء الأول لسد النهضة وكذلك المتكرر بعد سنوات الجفاف سيكون خصما من إيراد النيل الأزرق لمصر، وقد تضطر مصر معه إلى تفريغ مخزون بحيرة ناصر، لتعويض نقص الإيراد.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.