البورصة تخسر 3.4 مليارات جنيه وسط ضغوط مبيعات المتعاملين

البورصة تخسر 3.4 مليارات جنيه وسط ضغوط مبيعات المتعاملين
حجم التداول على الأسهم بلغ 203.8 ملايين ورقة مالية بقيمة 565.8 مليون جنيه - أرشيف

اختتمت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الاثنين، على تراجع المؤشرات كافة، مع ضغوط مبيعات المتعاملين الأجانب، ليتراجع رأس المال السوقي بقيمة 3.4 مليارات جنيه، مغلقا عند مستوى 715.091 مليار جنيه.

ومع تراجع مؤشرات البورصة كافة، أغلقت على المستويات الآتية:

  • هبط مؤشر “إيجي إكس 30” بنسبة 0.28% ليُغلق عند مستوى 14180 نقطة.
  • نزل مؤشر “إيجي إكس 50” بنسبة 0.57% ليُغلق عند مستوى 2039 نقطة.
  • انخفض مؤشر “إيجي إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 0.39% ليُغلق عند مستوى 17049 نقطة.
  • هبط مؤشر إيجي إكس 30 للعائد الكلي بنسبة 0.7% ليُغلق عند مستوى 5231 نقطة.
  • تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجي إكس 70” بنسبة 0.53% ليُغلق عند مستوى 530 نقطة.
  • هبط مؤشر “إيجي إكس 100” بنسبة 0.43% ليُغلق عند مستوى 1405 نقاط.
  • نزل مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.01% ليُغلق عند مستوى 459 نقطة.

ضغوط مبيعات المتعاملين

وجاءت خسارة البورصة وسط ضغوط مبيعات المتعاملين لجني الأرباح، وبلغ حجم التداول على الأسهم 203.8 ملايين ورقة مالية، بقيمة 565.8 مليون جنيه، عبر تنفيذ 19.4 ألف عملية لعدد 165 شركة.

واستحوذ المصريون على نسبة 73.24% من إجمالي التعاملات، والأجانب على نسبة 18.77%، والعرب على نسبة 7.99%، بينما استحوذت المؤسسات على 35.74%، وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 64.25%.

ومال صافي تعاملات الأفراد العرب والمؤسسات الأجنبية للبيع بقيمة 4.2 ملايين جنيه، 57.7 مليون جنيه، على التوالي، فيما مال صافي تعاملات الأفراد المصريين والأجانب والمؤسسات المصرية والعربية للشراء بقيمة 22.6 مليون جنيه، 74 ألف جنيه، 19.5 مليون جنيه، 19.8 مليون جنيه، على التوالي.

وانخفضت أسهم 74 شركة، وارتفعت أسهم 54 شركة مقيدة بالبورصة في ختام التعاملات، بينما لم تتغير مستويات 37 شركة مع تراجع المؤشرات كافة.

خسائر البورصة

وخسرت البورصة المصرية، أمس الأحد، أولى جلسات الأسبوع، نحو 800 مليون جنيه وسط تباين أداء المؤشرات، لتصل قيمة رأس المال السوقي إلى 718.5 مليار جنيه.

وبخلاف الخسارة نتيجة ضغوط من مبيعات المتعاملين اليوم، أظهر تقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، يوم الأحد الماضي، بيانات عن البورصة خلال الفترة بين أغسطس 2018، إلى الشهر نفسه من العام الجاري 2019، كشف فيه عن هبوط جميع المؤشرات.

كما أظهر تقرير البورصة، أول الشهر الجاري، غلبة التراجع على أداء مؤشرات البورصة بنهاية شهر سبتمبر المنصرم، إذ بلغت خسائر البورصة 55 مليار جنيه.

وكان المصريون قد دخلوا في موجة عنيفة من البيع يوم 22 سبتمبر الماضي، بسبب “تخوّفهم من أحداث سياسية مقبلة”، بحسب خبير أسواق المال، مصطفى نور الدين، لتخسر حوالي 36 مليار جنيه من رأس مالها السوقي، مع هبوط جماعي للمؤشرات، بضغوط مبيعات المتعاملين المصريين والعرب، ليصل رأس المال السوقي إلى مستوى 702.302 مليار جنيه.

وفي بيانها آنذاك، أوضحت البورصة تعليق التداول لمدة 30 دقيقة، بعد هبوط مؤشر “إيجي إكس 100” بنسبة 5% لأول مرة منذ نوفمبر 2016.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.