تفاصيل لقاء السيسي وسكرتير الأمم المتحدة في قمة التيكاد

تفاصيل لقاء السيسي وسكرتير الأمم المتحدة في قمة التيكاد
اللقاء تناول جهود تعزيز التعاون والتنسيق بين الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة- وكالات

كشف السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، عن بعض تفاصيل لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي وأنطونيو جوتيريش، سكرتير عام الأمم المتحدة اليوم، على هامش القمة السابعة للتيكاد المنعقدة بمدينة يوكوهاما اليابانية.

وأوضح راضي تأكيد الرئيس السيسي خلال اللقاء تطلع مصر لمواصلة التعاون والتنسيق مع الأمم المتحدة، لتعزيز دورها الأساسي في معالجة الملفات ذات الأولوية للدول النامية، وكذا تمويل تطبيق أجندة التنمية المستدامة 2030.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن لقاء السيسي وسكرتير الأمم المتحدة تناول جهود تعزيز التعاون والتنسيق بين الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة، وأن ذلك يأتي على رأس أولويات الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الإفريقي.

كما أشار إلى جهود الرئاسة المصرية لتحقيق تقدم في مجال إعادة الإعمار والتنمية ما بعد النزاعات في إفريقيا على صعيد مبادرة الاتحاد الإفريقي لإسكات البنادق 2020.

لقاء السيسي وسكرتير الأمم المتحدة

ولفت إلى الحديث خلال اللقاء عن الجهود المبذولة في إطار استكمال وتعزيز بنية السلم والأمن الإفريقية، وكذلك تحقيق خطوات ملموسة على مسار تطبيق أجندة إفريقيا 2063، ومواصلة التقدم المُحرَز في تنفيذ أجندة التنمية 2030 في إفريقيا.

وبحسب متحدث الرئاسة، فإن لقاء السيسي وسكرتير عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، شهد التباحث بشأن آخر المستجدات على صعيد عدد من الملفات والقضايا الإقليمية، حيث جرى التوافق بشأن أهمية مواصلة التنسيق والتشاور المكثف في هذا الخصوص خلال الفترة القادمة بين مصر والأمم المتحدة، خاصة ما يتعلق بتطورات الأوضاع في كل من ليبيا وسوريا.

وخلال لقاء السيسي وأنطونيو جوتيريش، استعرض المسئول الأممي الجهود التي تقوم بها الأمم المتحدة للتوصل لحلول سياسية لتلك القضايا، مشيرا إلى حرص المنظمة الأممية على تعزيز التعاون مع مصر، لصون السلم والأمن الإقليميين في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وأشاد جوتيريش بمكانة مصر المتميزة في منظومة العمل الدولي، معربا عن تقديره للتعاون الممتد بين مصر والأمم المتحدة، والمشاركة المصرية الفعالة في مختلف أنشطة المنظمة.

قمة التيكاد

ويشارك أكثر من 4500 شخص في قمة التيكاد 7 هذا العام، ما بين رؤساء دول، ورؤساء حكومات، وممثلين عن منظمات دولية وإقليمية ومجتمع مدني، وعن القطاع الخاص.

وتنظم اليابان قمة التيكاد منذ عام 1993، بهدف تنمية إفريقيا من خلال عقد شراكة مع المجتمع الدولي، إذ يعمل على تنظيمها خمسة أطراف بشكل دائم، وهم: الحكومة اليابانية، مفوضية الاتحاد الإفريقي، مكتب المستشار الخاص لشئون إفريقيا التابع للأمم المتحدة، برنامج الأمم المتحدة للتنمية، البنك الدولي.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.