حقيقة ظهور موقع إباحي بمؤتمر في جامعة الأزهر

رئيس جامعة الأزهر
رئيس جامعة الأزهر ينفي واقعة ظهور موقع إباحي بمؤتمر في الجامعة - أرشيف

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر book mark لموقع إباحي شهير على الشاشة المخصصة للعرض، خلال تنظيم جامعة الأزهر حفل استقبال الطلاب الجدد لعام الدراسي الجديد (2020/2019) بحضور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، وقادة من علماء الأزهر، ما أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعقب انتشار الصورة، علّق أحمد زارع، المتحدث باسم جامعة الأزهر الشريف، قائلا: “إنه فوجئ بانتشارها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأنها بفعل فاعل”.

وأضاف زارع في تصريحات صحفية: “أن الشعار لم يكن موجودا خلال المؤتمر الذي جرى عقده بالفعل داخل كلية التربية بجامعة الأزهر، بحضور نخبة من العلماء”.

جامعة الأزهر تنفي

وفي بيان رسمي، نفت جامعة الأزهر برئاسة محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة، صحة ما جرى تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي، بشأن ظهور عنوان “موقع إباحي” على الشاشة المخصصة للعرض، أثناء لقاء رئيس الجامعة مع الطلاب الجدد الأحد قبل الماضي.

وقال محمد فرج، مستشار رئيس الجامعة لشئون التنسيق: “إن الصورة ليست حقيقية على الإطلاق، وحينما جرى التحقق من الأمر، تبين أن الموقع خاص بالأماكن السياحية العالمية، ويطلق عليه (celebritycruises) وليس كما يدعي بعضهم أنه موقع إباحي”.

وتابع مدير مكتب التنسيق بجامعة الأزهر، حسب بيان المركز الإعلامي بالجامعة: “حينما يُجرى فتح صفحة البحث المخصصة لجوجل تظهر بعض المواقع التي يُجرى البحث عنها بصورة كبيرة، ومن ثَمّ عند فتح صفحة جديدة، ظهرات الصفحة الخاصة بموقع (celebritycruises)”.

وطالب البيان بضرورة تحرّي الحقيقة والدقة في تداول أي أخبار أو بيانات عن الأزهر الشريف وجامعته، وعدم الانسياق وراء الشائعات المغرضة التي تسعى إلى تشويه صورة المؤسسة.

وفي ساق آخر، قال رئيس جامعة الأزهر الشريف: “إنه يدرس إيجاد آلية تسمح بتطبيق نظام المشاركة مع القطاع الخاص، لإنشاء مدن جامعية جديد لتسكين الطلاب”.

وأضاف في تصريحات صحفية: “أن الشئون القانونية تعكف حاليا على المقترح، ومدى تطابقه مع القوانين الحاكمة للجامعة، خصوصا أنها قوانين مختلفة عن تشريعات باقي الجامعات المصرية الحكومية التي تسمح لها بتأسيس معاهد وبرامج تعليمية خاصة، تساعدها على زيادة الموارد المالية”.

ولفت إلى أن دراسة مقترح الشراكة مع القطاع الخاص، جاء بعد التأكد أن هناك رغبة لدى عدد من طلاب الجامعة الإقامة في مدن جامعية بمصروفات مرتفعة بشكل طفيف، مقابل المعيشة في مكان يساعد على النجاح والراحة النفسية.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.