تسمم وضعف جنسي.. “الصحة” تحذر من مستحضرات أعشاب

مستحضرات أعشاب
الصحة تحذر من مستحضرات أعشاب تصيب بعدد من الأمراض - أرشيف

أطلق مركز المعلومات الدوائية بالإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة، تحذيرات من وجود بعض مستحضرات الأعشاب التي تخضع للغش التجاري، بالإضافة إلى الموادة الضارة، مؤكدا أن هناك اعتقادا خاطئا، بأن كل ما هو طبيعي آمن، وأن الأعشاب ليس لها أيّ أضرار صحية.

وقال مركز المعلومات الدوائية بوزارة الصحة والسكان، في بيان له: “إن بعض الأعشاب غير آمنة أثناء فترات الحمل والرضاعة، كما يوجد الكثير من التدخلات الدوائية بين الأعشاب وبعض الأدوية”.

ويُشار إلى أن مركز المعلومات الدوائية أطلق حملة للتوعية بمخاطر الإسراف في الأدوية دون الرجوع للطبيب أو استشارة الصيدلي.

مستحضرات الأعشاب

وقبل أيام حذّر مركز المعلومات الدوائية من التداوي بالأعشاب والمشروبات العشبية؛ لما لها من أخطار على الصحة العامة، بخلاف وجود تفاعلات بين الأعشاب وبعض الأدوية، قد تؤثر على صحة المريض.

وأكد المركز أنه من أهم تلك الأعشاب العرقسوس، الذي يُجرى استخدامه كمشروب بارد، ويتناوله عدد كبير من المواطنين، وخاصة مرضى السكر، محذرا من تناول هذا المشروب لمرضى ارتفاع ضغط الدم، والقلب، والكلى، وسرطان الثدي، وسرطان المبيض والرحم، لما له من تأثير خطير عليهم، كما أنه يمثل خطورة على الحمل والرضاعة.

وأضاف: “أن الإفراط في تناول العرقسوس يؤدي إلى آلام العضلات، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة ضربات القلب، والإرهاق، وتقليل الرغبة الجنسية لدى الرجال، كما يتفاعل مع بعض الأدوية، ويقلّل فاعلية أدوية ارتفاع ضغط الدم، والأدوية المدرة للبول، فيما يزيد من الآثار الجانبية لعقار الديجوكسن، كما يقلل من تأثير دواء الورافارين.

وحذّر المركز من عشبة جنكو بيلوبا، التي تُستخدم عادة لعلاج القلق والتوتر وآلام المفاصل وضعف الذاكرة، مضيفا: “أن للعشبة تفاعلات دوائية خطيرة مع مضادات التجلط، ومضادات الصرع وبعض الأدوية الأخرى مثل: إيبوبرفين، إذ يزيد من سيولة الدم”.

وأشار المركز إلى أن الإفراط في تناول تلك العشبة يؤدي إلى اضطرابات المعدة، والنزيف المتكرر، والإمساك، وعدم انتظام ضربات القلب، وحساسية الجلد.

حبوب سامة

والخميس الماضي تقدّمت فايقة فهيم، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة بشأن وصف حبوب سامة للمواطنين، بحجة العلاج دون تدخل الأجهزة المَعْنيَّة.

ولفتت النائب إلى انتشار حبوب من الخروع يصفها بعض العطارين على أساس أنّها إحدى وسائل منع الحمل الآمنة، وأفضل من التقليدية، كما يُجرى وصف الحبة للرجال بحجة أنّها تعطي قوة إضافية لهم “جنسيا”، إلا أنّ تناولها لمدة شهرين متتابعين، يصيب بألم فظيع في المعدة، ويؤدي إلى التسمم.

وأكدت فهيم أنّ المختصين يؤكدون أنّه إذا تناول شخص من حبة إلى ست حبات من بذور الخروع فإنّها غير آمنة تماما، وقد تقتل شخصا بالغا، إذ إنّ قشور بذرة الخروع تحتوي على سم قاتل، وقد تسبب صدمة تدمير خلايا الدم.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.