“الإسكان” تعلن خطة مشروعات الصرف الصحي حتى 2030

"الإسكان" تعلن خطة مشروعات الصرف الصحي حتى 2030
فع القرى التي تستفاد من مشروعات الصرف الصحي إلى 36% من سكان مصر مقابل 12% في عام 2014 لتصل نسبة التغطية 100% في عام 2030 - أرشيف

كشف طارق رفاعي، معاون وزير الإسكان لشئون المرافق، عن خطة الوزارة لإقامة مشروعات الصرف الصحي لتغطية قرى محافظات مصر حتى عام 2030.

وأوضح رفاعي أن الوزارة بصدد إقامة خمسة مشروعات لمياه الشرب والصرف الصحي بالإسماعيلية بإجمالي 473 مليون جنيه خلال خطة العام المالي الحالي (2020/2019).

مشروعات الصرف الصحي

وأشار رفاعي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صالة التحرير”، المذاع على قناة “صدى البلد”، أنه جارٍ تنفيذ مشروعات الصرف الصحي في أكثر 45 قرية في محافظة الإسماعيلية.

وأضاف: “أنه سيُجرى رفع القرى التي تستفاد من مشروعات الصرف الصحي إلى 36% من سكان مصر مقابل 12% في عام 2014 لتصل نسبة التغطية 100% في عام 2030”.

ولفت إلى أن ذلك يأتي تماشيا مع توجيهات القيادة السياسية في الاهتمام بمشروعات البنية التحتية، وخاصة في القرى، بحسب تصريحات معاون وزير الإسكان لشئون المرافق.

المشاركة الشعبية

وفي يناير الماضي، أوضحت راندا المنشاوي، نائب وزير الإسكان للمتابعة والمرافق، خطة تنفيذ برنامج مشروعات الصرف الصحي للقرى والمناطق الريفية ستعتمد على المشاركة الشعبية.

وقالت المنشاوي، في تصريحات صحفية: “جارٍ إعداد قوائم بالمناطق الريفية المستهدفة من القرى والعزب والنجوع والكفور ذات الجاهزية”، مشيرة إلى أن دور المشاركة الشعبية يتمثل في تنفيذ الوصلات المنزلية، وشبكة الانحدار الفرعية، وخط الانحدار الرئيسي، وتوفير أراضي محطات الرفع والمعالجة.

في حين يقتصر دور جهات الدولة على تنفيذ محطات الرفع، وخطوط الطرد، ومحطات المعالجة، وخطوط السيب النهائي، على حد وصفها.

كما أكّد سيد إسماعيل، مستشار وزير الإسكان للمرافق، أنه سيُجرى البدء في إجراءات تنفيذ البرنامج فور تحصيل 50% من قيمة التمويل المطلوب للمكون الشعبي بمشاركة رجال الأعمال والصناعة في دعم المناطق الريفية المحرومة بالتمويل المطلوب.

وأضاف: “أن توفير التمويل من أجل المشاركة الشعبية سيكون عبر تحديد الجمعيات الأهلية المنوط بها إدارة وتوفير التمويل، وقيام مؤسسات المجتمع المدني الكبرى بالمشاركة”.

خدمة ضعيفة

وفي 28 فبراير 2018، قال محمد هاشم، مستشار وزيرة التضامن الاجتماعي للأشغال العامة: “إن مشروعات الصرف الصحي وخدمة توصيلها للمنازل في القرى والمناطق الريفية ما زالت ضعيفة، ولا تغطي سوى 20% فقط”، مؤكدا أن 80% مِن القرى الريفية محرومة من خدمة الصرف الصحي.

وأظهر تقرير للجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء تحت عنوان “أهم الخدمات التي تحتاجها القرى” صدر عام 2016، أن 74.3% من قرى مصر لا يوجد بها صرف صحي، في حين أن 21% من القرى بها صرف صحي متصل بمعظم المنازل.

ولفت التقرير إلى أن 86.7% من قرى مصر تستخدم الترع في عملية الصرف، وأن 71% من هذه الترع مسدودة بالقمامة المتراكمة، و43.7% منها بها حيوانات نافقة، ونحو 27% من الترع والمصارف متهالكة الجسور.

وأضاف: “أن 52.6% من القرى التي يوجد بها صرف تعاني من انسداد في شبكاتها”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.