طالب يشعل النار في معهد أزهري لرسوبه.. تفاصيل

حريق معهد أزهري
طالب يشعل النار في معهد أزهري لرسوبه في أربع مواد - أرشيف

ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سوهاج القبض على طالب في معهد أزهري أشعل النيران في غرف شئون الطلبة بالمعهد التعليمي بمركز الصلعا، بسبب رسوبه في أربعة مواد، ما أسفر عن احتراق بعض الملفات.

تلقت الأجهزة الأمنية بسوهاج بلاغا يفيد بنشوب حريق بإحدى غرف شئون الطلبة في معهد أزهري بناحية الصلعا بدائرة المركز، وكسر بابها، واحتراق بعض الملفات.

جرى تشكيل فريق بحث جنائي بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن سوهاج، توصلت جهوده إلى تحديد مرتكب الواقعة.

حريق معهد أزهري

وتبين من الواقعة أنه طالب في الصف الأول الإعدادي بالمعهد، وأنه أشعل النار بغرفة شئون الطلبة، بعد رسوبه في أربع مواد دراسية.

وبمواجهته، قال الطالب: “إن رسوبه في أربع مواد دراسية كان الدافع وراء ارتكاب الحادثة”.

وأضاف: “أنه دخل المعهد بعد تسلق السور، ثم كسر باب غرفة شئون الطلبة، ومن ثَمّ أشعل النار في الملفات”.

حوادث مشابهة

وشهدت مصر، العام الحالي و الماضي، حوادث مشابهة وإن اختلفت الدوافع، ففي مطلع العام الحالي أضرم أحد طلاب مدرسة يحيا الوطن الإعدادية المهنية، التابعة لإدارة غرب طنطا التعليمية، النيران في أحد دواليب المدرسة، التي يوجد بها أوراق الامتحانات.

كانت غرفة عمليات مديرية التربية والتعليم بالغربية، قد تلقت إخطارا من إدارة غرب طنطا التعليمية بنشوب حريق داخل إحدى لجان امتحانات الإعدادية المهنية بمدرسة الشهيد يحيا الوطن التابعة للإدارة.

وتبين أن الحريق بفعل طالب بالمرحلة الإعدادية المهنية، مقيم بقرية دفرة، التابعة لمركز طنطا، وكان يؤدي امتحان الإعدادية المهنية في المدرسة، وأثناء الفترة بين المادتين أضرم النيران في أحد “الدواليب” باللجنة الخاصة.

وأخطرت الأجهزة الأمنية وقوات الحماية المدنية، التي تمكنت من السيطرة على الموقف، واحتواء النيران، والسيطرة عليها قبل امتدادها للجان الأخرى أو الدواليب المجاورة.

وفي شهر أكتوبر الماضي، أشعل مدرس لغة إنجليزية النار في نفسه أمام مدرسة تديرها حماته في سوهاج، واقتحم المدرس المدرسة مشتعلا محاولا الوصول إلى مكتب حماته.

لكن عمال المدرسة تجمعوا حوله، وتمكنوا من إخماد النار قبل وصوله إلى مبنى المكاتب الإدارية والفصول.

وأفادت التحقيقات الأولية بأن هناك خلافات بينه وبين زوجته دفعتها إلى رفع قضية “خلع” ضده في المحاكم، ما دفعه إلى ارتكاب فعلته انتقاما من حماته التي يعتقد أنها تحرض زوجته على عدم العودة له.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.