الغردقة تبدأ تحصيل غرامات على استخدام الأكياس البلاستيكية

الغردقة تبدأ تحصيل غرامات على استخدام الأكياس البلاستيكية
التجربة سيُجرى فرضها في مدن أخرى بعد الغردقة، ومدينة مرسى علم هي المدينة الثانية - أرشيف

بدأت محافظة البحر الأحمر، اليوم الخميس، تنفيذ فرض غرامات مالية على المخالفين لقرار حظر استخدام الأكياس البلاستيكية بمدينة الغردقة، وهو القرار الذي أصدره المحافظ منذ شهرين، للمحافظة على البيئة البرية والبحرية بالمدينة.

وأوضح اللواء أحمد عبد الله، محافظ البحر الأحمر، في تصريحات صحفية، أن هذه التجربة سيُجرى فرضها في مدن أخرى بعد الغردقة، وأن مدينة مرسى علم هي المدينة الثانية التي سيطبّق فيها تحصيل الغرامات.

كما أعلن أن لجان التفتيش والمتابعة بمحافظة البحر الأحمر، المكوّنة من شرطة البيئة والتموين والمرافق، وإدارة البيئة والصحة والمحميات، مستمرة في عملها للبحث عن أي أكياس بلاستيكية في أي منشأة تجارية، والتحفظ عليها، وتحرير مخالفات وغرامات مالية، ومصادرة الأكياس أو أي أدوات بلاستيك.

غرامات الأكياس البلاستيكية

وأضاف محافظ البحر الأحمر: “أنه سيُجرى إخلاء الغردقة من الأكياس البلاستيكية بشكل تام بنسبة 100% لحماية البيئة، واستبدالها بأكياس صديقة للبيئة، وأنه سيجرى تطبيق غرامات مالية متدرجة للمخالفين.

وأوضح أن قرار حظر استخدام الأكياس البلاستيكية مطبق منذ شهريْ يونيو ويوليو الماضيين، ولكن دون تحصيل غرامات من المخالفين، مشيرا إلى أنه سيرفع تصنيف مدينة الغردقة في مجال السياحة البيئية والمحافظة على البيئة البحرية.

وشدد على تطبيق الغرامات المتدرجة ابتداء من اليوم، وأن العقوبات إذا تكررت من المخالفين سيجرى إغلاق أية منشأة غير ملتزمة بحظر استخدام الأكياس البلاستيكية.

أكياس قابلة للتحلل

وفي 27 يونيو الماضي، أعلنت شعبة البلاستيك، بغرفة الصناعات الكيماوية التابعة لاتحاد الصناعات، أن هناك توجها خلال الفترة المقبلة، للتحول التدريجي إلى تصنيع أكياس بلاستيك جديدة قابلة للتحلل كبديل للأكياس العادية.

وقال خالد أبو المكارم، رئيس شعبة البلاستيك: “إن المصانع العاملة في تصنيع الأكياس البلاستيكية، ستتجه خلال الفترة المقبلة نحو التحول التدريجي إلى تصنيع أكياس قابلة للتحلل بدلا من الأكياس العادية المتوقع حظرها قريبا في مصر”.

وأوضح أبو المكارم، أن الأكياس القابلة للتحلل تكلفتها أعلى بنحو 15 – 20% عن العادية، لكنه أمر ضروري، لأن غالبية دول العالم تحولت إلى هذه الصناعة، مشيرا إلى أن السعودية اشترطت مؤخرا عدم دخول أكياس عادية ضمن الصادرات إليها.

أرقام

وفي 14 يونيو الماضي، كشفت هبة شوقي، المديرة التنفيذية لجمعية المحافظة على البيئة “هيبكا”، أن الأكياس البلاستيكية تصيب بالتسمم والعقم، وتحدث اضطرابات في الغدد والهرمونات، وتضعف الجهاز المناعي، فضلا عن المشكلات الجلدية.

وأوضحت أن البلاستيك يتسبب في نفوق نحو 100 ألف كائن بحري كل عام، بالإضافة إلى مليون طائر من الطيور البحرية تنفق هي الأخرى جراء ابتلاع مواد وبقايا مخلفات بلاستيكية.

وفي دراسة حديثة لوزارة البيئة، كشفت وصول إجمالي عدد الأكياس المستهلكة سنويا في مصر إلى 11 مليار شنطة، بينما تستهلك أوروبا مجتمعة 88 مليون كيس سنويا، أي: إن مصر تستهلك 125 ضعفا قدر القارة الأوروبية.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.