ثعبان الطريشة يقتل مواطنا بقنا.. والأهالي: لم نجد مصلا

لدغة ثعبان
ثعبان الطريشة يقتل مواطنا بقنا - أرشيف

حالة من الغضب والرعب سادت بين أهالي قرية العسيرات في مركز فرشوط شمال محافظة قنا، بسبب وفاة أحد أبنائهم، نتيجة لدغة ثعبان الطريشة خلال قيامه بري الأرض الزراعية.

وقال شهود عيان: “إن ربيع علم الدين، 32 عاما، كان يروي في مساحة أرض زراعية بجوار مصرف قرية العسيرات، ففاجأه ثعبان الطريشة حسب وصفهم، ولدغه في قدمه”.

وأضافوا: “أن الشاب بدأ في الصراخ، وتجمّع الأهالي حوله، ونقلوه إلى الوحدة الصحية لإسعافه، ولكن لم يجدوا لديها مصلا لعلاجه”.

لدغة ثعبان الطريشة

وأكد الأهالي أنهم عندما اكتشفوا عدم وجود مصل للثعابين بالوحدة، توجهوا إلى مستشفى فرشوط، وكان ربيع في حالة ألم شديدة مع سريان السم في جسمه، إذ توفى بعد وصوله للمستشفى، رغم منحه الأمصال والمحاليل اللازمة في هذه الحالة.

وطالب أهالي القرية وزير الصحة بالتحقيق في أوجه التقصير بعدم وجود أمصال للثعابين والعقارب في الوحدة الصحية بالقرية.

وقال علي نور الدين، مدير مستشفى فرشوط المركزي: “إن المصاب بلدغة ثعبان الطريشة وصل إلى مستشفى فرشوط، وجرى التعامل معه بمنحه الأمصال المطلوبة الخاصة بلدغة الثعبان، بالإضافة إلى محلول الملح وبعض الأدوية”.

وأضاف: “أن أهله طلبوا نقله إلى مستشفى نجع حمادي العام، ولكنه بعد خمس ساعات توفى بسبب سرعة سريان السم في جسده”، مضيفا: “نحن لم نقصر”.

ويعرف ثعبان الطريشة باسم “الأفعى المقرنة”، لوجود قرنين فوق عيناها، متعددة الألوان، فمنها الأصفر والبني والرمادي، وهي أفعى تنتمي لفئة الثعابين السامة، وتتميز بلون جلدها الأصفر، الذي يسهل لها التأقلم في البيئة الصحراوية، وتغطي جسمها بالأشواك، ويتراوح طولها بين “30 – 85” سنتيمترا.

ظهور متكرر

ومنذ يومين، أثار ظهور ثعبان الطريشة داخل كمبوند بالتجمع الخامس حالة من الذعر بين الأهالي، فيما أوضح مختصون أنها ظهرت نتيجة خلل في النظام البيئي، بعد قتل القطط والكلاب.

وفي مايو الماضي، هاجمت الثعابين عددا من المحافظات، أبرزها محافظة المنوفية، إذ تسببت لدغات الثعابين في إصابة عدد من أهالي محافظة المنوفية، وصلت إلى 23 في مراكز قويسنا وأشمون والسادات والشهداء ومنوف، وسجل مركز قويسنا نصيب الأسد في الإصابات، بعد ما وصل إلى 11 إصابة، بينما سجلت باقي المراكز 12 حالة.

واختلفت آراء المختصين بشأن أسباب ظهور ثعبان الطريشة، مؤكدين أن تأثير عضتها أكثر من خمسة آلاف عضة كلب.

ويرى نقيب البيطرين السابق أنها ظهرت نتيجة كونها تتواجد في المناطق الصحراوية التي تظهر بين الحين والآخر في عدة أماكن مماثلة، مضيفا “أن غياب الكلاب التي تتغذى عليها يساهم في زيدة أعدادها”.

فيما قال عمر تمام خبر الحياة البرية: إن ظهورها لا يتعلق بقتل الكلاب الضالة، لافتا إلى أن أهم الأسباب هي:

  • انتشار القوارض.
  • ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف.
  • التوسع في الصحراء.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.