جامعة حلوان تعلن شروط برنامج الساعات المعتمدة بـ”هندسة”

جامعة حلوان
جامعة حلوان تعلن شروط برنامج الساعات المعتمدة بـ"هندسة" - أرشيف

طرحت كلية الهندسة بالمطرية جامعة حلوان مجموعة من البرامج الجديدة بنظام الساعات المعتمدة، ضمن حزمة البرامج التي تطرحها الجامعة برئاسة ماجد نجم.

شملت برامج الساعات المعتمدة الجديدة هندسة العمارة بالتكنولوجيا الرقمية، وبرنامج الهندسة الإنشائية، وهندسة الطاقة.

وقال ماجد نجم، رئيس جامعة حلوان: “إن هناك 55 برنامجا جديدا يرتبطون باتصالهم المباشر بسوق العمل واحتياجاته، وتؤهل الطلاب نظريا وعمليا للمنافسة على المستوى الإقليمي والعالمي، وترتقي بالعملية التعليمية والبحثية”.

شروط الالتحاق

وأوضح محمد فتوح، عميد كلية الهندسة بالمطرية، في تصريحات صحفية، شروط الالتحاق بنظام الساعات المعتمدة، على النحو التالي:

  • أن يكون الطالب حاصلا على شهادة إتمام الثانوية العامة شعبة رياضيات أو ما يعادلها.
  • يتولى مجلس الكلية تحديد شروط القبول أو التحويل بنظام الساعات المعتمدة من كليات أخرى.
  • على الطلاب المحولين من الكليات المناظرة، أن يكونوا من الطلاب المنقولين إلى الفرق الأعلى.
  • يُجرى عمل مقاصة للمقررات التي سبق إنهاؤها بنجاح.
  • تقبل الكلية الطلاب الوافدين بعد دراسة حالاتهم، وعمل مقاصة بما جرى دراسته.
  • على الطلاب الذين أمضوا سنة أو أكثر خارج (هندسة المطرية جامعة حلوان) تقديم بيان حالة من الكلية التي كانوا مقيدين بها.
  • عدم إنهاء أكثر من 108 ساعات وبمعدل تراكمي متوسط لا يقل عن الحد الأدنى الذي تقترحه لجنة إدارة البرامج، بعد موافقة مجلس الكلية.
  • يجوز للطلاب الذين سبق لهم أن تركوا الدراسة في إحدى هذه البرامج لمدة فصل دراسي أو أكثر، وسبق لهم أن حصلوا على تقدير “D” على الأقل في الفترة التي قضوها بالبرنامج، إعادة القيد بشرط وجود أماكن شاغرة.

نظام الطب الجديد

وبالحديث عن الأنظمة التعليمية الجديدة، أقرّ مجلس النواب – من حيث المبدأ – في 22 أكتوبر الماضي، مشروع قانون بتعديل قانون مزاولة مهنة الطب، لتصبح دراسة الطب في خمس سنوات فقط، وسنتين تدريب إلزامي، بدلا من ست سنوات دراسة، وسنة واحدة امتياز.

ويهدف مشروع القانون إلى أن تتواكب الدراسة لنيل درجة البكالريوس في الطب والجراحة مع متطلبات الاتحاد العالمي للتعليم الطبي، من خلال مدة ونظام تلك الدراسة، لتصبح خمس سنوات بدلا من ست سنوات.

أما عن الفارق بين نظامي الدراسة بعد إقرار القانون الجديد، فهي كالتالي:

  • القديم قائم على نظام الفصول، أما الجديد قائم على نظام الساعات المعتمدة.
  • الجديد يعطي حرية أكثر للطالب، لأنه يوفر له موادا إلزامية واختيارية.
  • الجديد يوفر للطالب أكثر من دكتور للمادة الواحدة.
  • الجديد يتيح للطلاب التعرض المبكر للمرضى، فالطالب يستطيع الذهاب للمستشفى منذ السنة الأولى، بعكس القديم الذي يسمح للطلاب التعرض للمرضى من الفرقة الرابعة.
  • النظام الجديد يسعى لتحويل الشخص من كونه يتعامل مع حالات طبية، إلى أنه يتعامل مع إنسان مريض، الذي يحتاج إلى مهارات غير كونه يستطيع التشخيص فقط.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.