“الأعلى للجامعات” يوافق على إنشاء كليات جديدة

"الأعلى للجامعات" يوافق على إنشاء كليات جديدة
إنشاء كلية العلاج الطبيعي بجامعات الزقازيق والسويس وبورسعيد- أرشيف

وافق المجلس الأعلى للجامعات على إنشاء كليات جديدة خلال الاجتماع الشهري في جامعة الإسكندرية، كما اطلع على ما ورد من رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات بشأن مشروع “دراجة لكل طالب”.

وتناول المجلس خطاب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للشباب، المتضمن توجيهات رئيس الجمهورية بتعاون الأكاديمية مع الجامعات، في تدريب وتأهيل الطلاب.

وانتهى المجلس في اجتماعه إلى الموافقة على الآتي:

  • إنشاء كلية العلاج الطبيعي بجامعات الزقازيق والسويس وبورسعيد.
  • إنشاء كلية الطب جامعة الزقازيق بمدينة فاقوس.
  • إنشاء كلية الطب بجامعة العريش.
  • بدء الدراسة بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة طنطا.

إنشاء كليات جديدة

وفي 11 يوليو الجاري، قالت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي: إنها تعمل مع وزارة الصحة لتنفيذ “الاستراتيجية القومية المقترحة لمجابهة نقص الأطباء”.

وأضافت أن ذلك يأتي تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية، لافتة إلى أن الاستراتيجية الجديدة ترتكز على عدة محاور، أهمها:

  • إنشاء كليات جديدة للطب.
  • توفير مستشفيات تعليمية لكليات الطب الجديدة، من خلال التعاون مع المستشفيات التابعة لوزارة الصحة.
  • توفير عوامل جاذبة لاستيفاء القوى البشرية الحالية من الأطباء، من خلال تقديم حزمة إصلاحية متكاملة.
  • إعادة توزيع كثافة القوى البشرية بالشكل العادل، لضمان تقديم الخدمات الصحية.
  • وضع مميزات إضافية للأطباء في المناطق النائية والحدودية.

وفي أبريل الماضي، أصدرت وزارة الصحة تقريرا رسميا أعلنت فيه أنها تواجه نقصا حادا في عدد الأطباء العاملين بها والهيئات التابعة في جميع التخصصات.

الكليات التكنولوجية

وقبل أيام أعلن خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، عن عدة مفاجآت بشأن إنشاء كليات جديدة، وتحديدا الكليات التكنولوجية في مصر.

وأوضح أنه سيكون لها تنسيق جديد خلال الفترة المقبلة، نظرا لأهمية تلك النوعية من الدراسة في الوضع الراهن محليا وعالميا، وقال الوزير في مداخلة هاتفية ببرنامج “الحكاية” على قناة “إم بي سي مصر”: “الطالب هيتعلم وهيلاقي فرصة عمل من تاني يوم أول ما يتخرج”.

وأوضح عبد الغفار أن الوزارة وافقت على إنشاء كليات جديدة في بني سويف وقويسنا والقاهرة الجديدة، على أن يلبي خريجوها متطلبات سوق العمل محليا ودوليا.

وأشار إلى أن هناك اتجاها لتحديد امتحان قدرات للالتحاق بها، وفق شروط ستعتمدها الوزارة عبر موقعها الإلكتروني، ولفت إلى أن تزايد أعداد طلاب الثانوية العامة، ووجود مجاميع غير منطقية من الإشكاليات التي تواجههم كل عام، مضيفا أنه لا يجب أن يلتحق الطالب بكلية ليكون كمالة عدد، ولا يجد فرصة عمل عندما يتخرج.

وفي 24 مارس الماضي، وافق مجلس النواب على مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن إنشاء الجامعات التكنولوجية في مصر.

وأعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في يونيو الماضي، موافقة الحكومة على إنشاء ثماني جامعات تكنولوجية جديدة، موزعة على مناطق الجمهورية.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.