هاني أبو ريدة يُقيل أجيري ويستقيل بعد خروج مصر من كأس الأمم

هاني أبو ريدة
هاني أبو ريدة يُقيل أجيري ويستقيل بعد خروج مصر من كأس الأمم - أرشيف

أعلن هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، مساء السبت، استقالته، وإقالة الجهاز الفني للمنتخب الوطني، وعلى رأسه المدرب المكسيكي، خافيير أجيري، بعد الخروج المفاجئ من الدور ثمن النهائي لبطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة في مصر على يد جنوب إفريقيا.

وجاء في بيان عبر صفحة الاتحاد على موقع “فيسبوك”: “أعلن المهندس هاني أبو ريدة استقالته من رئاسة الاتحاد المصري لكرة القدم، كما دعا أعضاء مجلس إدارة الاتحاد لتقديم استقالاتهم، وذلك عقب خروج المنتخب الوطني الأول من دور الـ16 لبطولة الأمم الإفريقية”.

وأضاف أبو ريدة: “أن القرار يأتي كالتزام أدبي، رغم أن اتحاد كرة القدم لم يقصر في شيء تجاه المنتخب الوطني، وقدم له كل الدعم المادي والمعنوي على الوجه الأكمل”، مؤكدا أن الجهاز الفني والإداري “مقال بالكامل بعد أن خيّب آمال جماهير الكرة المصرية والمسئولين عنها رغم تلبية كافة مطالبه”.

كما أكد هاني أبو ريدة أنه من واقع المسئولية الوطنية، فإنه “مستمر في رئاسة اللجنة المنظمة للبطولة حتى نهايتها، لأن النجاح في التنظيم كان من البداية هدفا نسعى جميعا لتحقيقه من أجل سمعة بلادنا”.

خسارة منتخب مصر

وخرج منتخب مصر بشكل مفاجئ، مساء السبت، من بطولة كأس الأمم الإفريقية التي يستضيفها على أرضه أمام نحو 75 ألف متفرج، في مواجهة جنوب إفريقيا التي سجلت هدف الفوز قبل خمس دقائق فقط من نهاية المباراة.

وكان منتخب مصر من أبرز المرشحين لتعزيز رقمه القياسي في عدد ألقاب البطولة، ورفع الكأس للمرة الثامنة، خصوصا أنه أنهى منافسات الدور الأول بصدارة المجموعة الأولى بثلاثة انتصارات في ثلاث مباريات حافظ خلالها على نظافة شباكه.

هاني أبو ريدة

وُلد هاني أبو ريدة في 14 أغسطس 1953 ببور سعيد، ومارس كرة القدم في النادي المصري، إلى أن تعرض لإصابة خطيرة جعلته يعتزل مبكرا كرة القدم.

والتحق أبو ريدة للدراسة بكلية الهندسة، وخلال فترة الثمانينيات تولى رئاسة منطقة بور سعيد لكرة القدم، ثم عُيّن عضوا بمجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم عام 1991، ثم انتُخب لمدة ثلاث دورات أمينا للصندوق حتى عام 2003.

وبدأت رحلة أبو ريدة مع المناصب الدولية عام 2004، حينما فاز بمقعد في اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي، ليستمر في التدرج بمناصب الكاف، ويترأس بعدها لجنة التسويق، قبل أن يُجرى إعادة انتخابه دورة أخرى في 2011 باللجنة التنفيذية.

وفي 2009، كانت بداية هاني أبو ريدة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، عقب انتخابه للمرة الأولى عضوا في المكتب التنفيذي لـ”الفيفا”، قبل أن ينال ثقة كبيرة برئاسته للجنة المشرفة على تنظيم كأس العالم للأندية 2013 بالمغرب، ليعود ويفوز بولاية ثانية في الاتحاد.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.