الحكومة توافق على مقترحات لتحسين أوضاع الأطباء “بشكل مبدئي”

الحكومة توافق على مقترحات لتحسين أوضاع الأطباء "بشكل مبدئي"
مقترح بتوفير السكن المناسب لأعضاء الفريق الصحي العاملين في المحافظات الحدودية- أرشيف

وافق مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بصورة مبدئية، على خمسة مقترحات طرحها كل من وزيرة الصحة ووزير التعليم العالي والبحث العلمي، في ضوء تحسين أوضاع الأطباء والعاملين بالقطاع الصحي.

وجاءت موافقة مدبولي المبدئية على مقترحات التحسين خلال اجتماع ترأسه اليوم، بحضور وزيري التعليم العالي والبحث العلمي، والصحة والسكان، ومسئولي الوزارتين، ووزارة المالية.

تحسين أوضاع الأطباء

وقدم وزيرا الصحة والتعليم العالي والبحث العلمي، مقترحات في ضوء تحسين أوضاع الأطباء والعاملين بالقطاع الصحي، أبرزها:

  • زيادة التحفيز للأطباء بالمحافظات الحدودية والمناطق النائية، سواء بزيادة القيمة المالية لبدل “النوبتجيات” أو السهر.
  • توفير السكن المناسب لأعضاء الفريق الصحي العاملين في المحافظات الحدودية والمناطق النائية.
  • منح أعضاء الفريق الصحي العاملين في المحافظات الحدودية والنائية أولوية للالتحاق ببرامج الدراسات العليا والزمالة المصرية، والبورد المصري.
  • توفير وحدات سكنية ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي للأطباء في تلك المحافظات والمناطق بهدف توطينهم، وتقديم الخدمة الطبية لأهاليها.
  • تخفيض المدة الزمنية البينية اللازمة للترقي لأعضاء الفريق الصحي العاملين في تلك المحافظات.

وطالب رئيس الوزراء، بإعداد تصور مُحدد بالمحفزات المطلوبة لعرضها على مجلس الوزراء، وإعداد وزارة المالية تصورا للميزانية والتكلفة المالية، وآلية تمويل تنفيذ مقترحات التحسين، وكذا إعداد السند التشريعي الخاص بهذه المقترحات.

وفي السياق، أكد المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، نادر سعد، أن الاجتماع شهد أيضا متابعة تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن تشغيل عدد من المستشفيات النموذجية بالمحافظات، وتحفيز الفريق الصحي للعمل، خاصة بالمحافظات الحدودية والمناطق النائية.

وأضاف سعد، أنه جرى استعراض موقف تشغيل 49 مستشفى نموذجيا على مستوى الجمهورية، 30 منها تتبع وزارة الصحة، و19 مستشفى جامعيا تتبع وزارة التعليم العالي، وعرضت وزيرة الصحة والسكان موقف المستشفيات النموذجية التابعة لها، وخطة تشغيلها، ومقترحاتها لتحفيز الأطباء للعمل بهذه المستشفيات، وكذا بالمحافظات الحدودية، والمناطق النائية، مٌشيرة إلى أن الوزارة تقدم عددا من المزايا لمن يعملون بهذه المناطق.

مشاكل الأطباء

وفي سياق مرتبط، سبق أن أوضحت نقابة الأطباء، أن 593 طبيبا تقدموا باستقالاتهم من وزارة الصحة، في الفترة بين يناير وأغسطس من العام الماضي، نتيجة انهيار الخدمة المقدمة، وزيادة مخاطر انتشار العدوى في المستشفيات الحكومية، والاتجاه للعمل الخاص أو السفر للخارج لتحسين أوضاعهم.

وكانت منى مينا، الأمين العام المساعد لنقابة الأطباء سابقا، وعضو النقابة العامة، طالبت وزارة الصحة باتباع سياسات في حل مشكلات عجز الأطباء الشديد والمتزايد، وقدمت مقترحات بشأن تحسين أوضاع الأطباء تضمنت:

  • تحسين أجور الأطباء، وتحسين معاملتهم.
  • توفير مستلزمات العلاج، لتقليل المشكلات والاعتداءات التي يتعرض لها الأطباء.
  • حل مشكلات سكن الأطباء.
  • حل مشكلات الدراسات العليا والتدريب.
  • السماح بإجازات العمل في الخارج لفترة محدودة.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.