الإفتاء توضح مدى مشروعية زيارة المقابر عقب صلاة العيد

الإفتاء توضح مدى مشروعية زيارة المقابر عقب صلاة العيد
زيارة الأموات مشروعة ومستحبة وسنة في كل أوقات العام- أرشيف

يعتاد الكثير من المصريين زيارة المقابر في أول أيام عيد الفطر المبارك، عقب أداء صلاة العيد مباشرة، فما مدى مشروعية هذه الزيارة وهل هي مستحبة أم لا؟

ورد هذا السؤال إلى دار الإفتاء المصرية، حيث قال السائل: “ما حكم زيارة الأموات في أول يوم العيد كما هي عادة بعض الناس؟”

القبور تُذكر بالآخرة

وأجاب على هذا السؤال الدكتور مجدي عاشور، أمين الفتوى بدار الإفتاء قائلا: زيارة الأموات لا شيء فيها.

وأضاف في مقطع فيديو نشرته دار الإفتاء على الصفحة الرسمية لها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، اليوم الاثنين: إن زيارة الأموات مشروعة ومستحبة وسنة في كل أوقات العام. مستشهدا بحديث الرسول عليه الصلاة والسلام، “كنت نهيتكم عن زيارة القبور، فزوروها فإنها تذكر الآخرة”.

وتابع: لكن بعض الناس يأخذون من العيد كأنه يوم لزيارة الأموات فحسب. مشيرا إلى أن هذا لا حرج فيه في الأصل، ولكن الحرج أن نقلب العيد يوم الجائزة بعد الصيام والعبادة، بدلا من الاحتفال ويوم نسعد فيه إلى يوم نذهب فيه للمقابر ثم يصحبه بكاء أو عويل.

وأضاف: فإذا صاحب هذه الأشياء الزيارة هنا تكون مكروهة، وقد تذهب إلى الحرمة في يوم العيد.

الاستمتاع بالعيد

ونصح مجدي عاشور المواطنين بالاستمتاع بالعيد، وجعله فرحة وبهجة، ورمزا لإدخال السرور على الأسرة، والأيام مفتوحة لزيارة الأموات طوال العام.

ودعا إلى عدم نسيان الدعاء للآباء والأمهات الذين ماتوا، وندعو لهم يوم العيد صباحا ونحن في بيوتنا.

ما حكم زيارة الأموات في أول يوم العيد كما هو عادة بعض الناس؟

ما حكم زيارة الأموات في أول يوم العيد كما هو عادة بعض الناس؟

Gepostet von ‎دار الإفتاء المصرية‎ am Samstag, 1. Juni 2019

دعاء زيارة المقابر

فتوى زيارة المقابر عقب صلاة العيد مباشرة، يتفق معها رأي الشيخ عبد العزيز بن باز، مفتي عام المملكة العربية السعودية الراحل، الذي اعتبر أن الخروج للقبور بعد صلاة العيد هي عادة بعض الناس.

وأضاف أن من السنة زيارة القبور دائما بين وقت وآخر على حسب التيسير، لقوله صلى الله عليه وسلم: “زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة”.

مشيرا إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يزورها ويدعو لأهلها، في أي وقت بما فيه العيد، دون تخصيص الزيارة في يوم العيد، وأوضح أن على المؤمن أن يتحرى الأوقات التي يتوفر له فيها فرصة، سواء في يوم العيد أو في غير ذلك لزيارة المقابر.

وأضاف أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعلم أصحابه إذا زاروا القبور أن يقولوا: “السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، نسأل الله لنا ولكم العافية، يرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.