كلمة السيسي في القمة العربية: الحكمة ضرورية لمنع انفجار المنطقة

كلمة السيسي في القمة العربية: الحكمة ضرورية لمنع انفجار المنطقة
السيسي يوضح أن القمة انعقدت في ظل تهديدات خطيرة وغير مسبوقة تواجه الأمن القومي العربي- أرشيف

أدلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء أمس الخميس، بكلمة في القمة العربية الطارئة التي دعا إليها ملك السعودية، سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بمكة المكرمة.

كلمة السيسي في القمة العربية الطارئة، بدأها بتوجيه الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على دعوته لعقد هذه القمة في مكة المكرمة، ثم استعرض في كلمته “عناصر الرؤية المصرية لكيفية التعاطي الحازم والحكيم مع التهديدات التي تمس الأمن القومي العربي”.

حيث أوضح السيسي أن القمة انعقدت في ظل تهديدات خطيرة وغير مسبوقة تواجه الأمن القومي العربي، خاصة في منطقة الخليج “ذات الأهمية الاستراتيجية الكبيرة”، مؤكدا أن أمن منطقة الخليج العربي يمثل بالنسبة لجمهورية مصر العربية أحد الركائز الأساسية للأمن القومي العربي، ويرتبط ارتباطا وثيقا وعضويا بالأمن القومي المصري.

كلمة السيسي

وقال الرئيس السيسي في كلمته: “إن الحزم مطلوب لتصل الرسالة للقاصي والداني بأن العرب ليسوا على استعداد للتفريط في أمنهم القومي، ولن يقبلوا أي مساس بحق من حقوقهم، كما أن الحكمة ضرورية لاحتواء أي توتر ومنع انفجاره، فالعرب كانوا ولا يزالون دائما دعاة سلم واستقرار”.

وأضاف أن هناك حاجة لمقاربة استراتيجية لأزمات المنطقة، وجذور عدم الاستقرار والتهديدات التي تواجه الأمن القومي العربي، بحيث تجمع بين الإجراءات السياسية والأمنية، وأوضح السيسي أن هذه المقاربة الاستراتيجية تقتضي التعامل بالتوازي مع جميع مصادر التهديد لأمن المنطقة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، قضية العرب المركزية والمصدر الأول لعدم الاستقرار في المنطقة.

كما أكد أن الهجمات التي تعرضت لها المرافق النفطية في المملكة العربية السعودية مؤخرا من جانب الحوثيين في اليمن، والمحاولات المتكررة لاستهداف أراضيها بالصواريخ، وكذلك الاعتداءات التي تعرضت لها الملاحة في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية، تمثل بدون شك أعمالا إرهابية صريحة، تتطلب موقفا واضحا من كل المجتمع الدولي.

وتابع السيسي: “أن الدول العربية لا يمكن أن تتسامح مع أي طرف إقليمي يهدد أراضي ومنشآت ومياه دول عربية شقيقة وعزيزة، أو أن يسعى لممارسة نفوذه في الدول العربية من خلال ميليشيات طائفية تعمل لتحقيق مصالحه الضيقة، وبنفس المنطق، فإنه لا يمكن أن تقبل الدول العربية استمرار تواجد قوات احتلال عسكرية لطرف إقليمي على أراضي دولتين عربيتين شقيقتين”.

القمة العربية الطارئة

وتنعقد القمة العربية الطارئة بعد تعرض سفن تجارية لتفجيرات في ميناء الفجيرة الإماراتي، واستهداف محطتين للنفط في السعودية خلال الشهر الجاري.

كما تأتي القمة في أجواء انقسام بين دول الخليج بعضها البعض، حيث قطعت السعودية والإمارات والبحرين بالإضافة لمصر العلاقات مع قطر منذ حوالي عامين، كما قامت السعودية بغلق حدودها البرية مع قطر.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.