الأكثر قراءة

    أزمة في مكتب التنسيق بسبب أعداد الحاصلين على 95%.. تفاصيل

    أزمة في مكتب التنسيق بسبب أعداد الحاصلين على 95%.. تفاصيل

    "التموين" تقرر إيقاف صرف الخبز 10 ساعات: الموعد والتفاصيل

    “التموين” تقرر إيقاف صرف الخبز 10 ساعات: الموعد والتفاصيل

    "الكهرباء" تكشف عن 4 إجراءات قبل تحصيل فواتير يوليو بالزيادة

    “الكهرباء” تكشف عن 4 إجراءات قبل تحصيل فواتير يوليو بالزيادة

    4 حالات تقطع المعاش في قانون التأمينات الجديد (إنفوجراف)

    4 حالات تقطع المعاش في قانون التأمينات الجديد (إنفوجراف)

    البرلمان يوافق على قانون المحال العامة: تنظيم مواعيد الإغلاق والفتح

    البرلمان يوافق على قانون المحال العامة: تنظيم مواعيد الإغلاق والفتح

قوات G.I.S تتصدر مشهد تسلم هشام عشماوي.. ما هي؟

قوات G.I.S تتصدر مشهد تسلم هشام عشماوي.. ما هي؟
قوات G.I.S تمثل جهاز المخابرات العامة المصرية، وهي الأحرف الأولى من (General Intelligence Security)- مصر في يوم

“تضرب معاقل الإرهابيين وتشتت شملهم وتصطاد عقولهم المدبرة”.. هذه هي مهمة قوات G.I.S المصرية التي ظهرت لأول مرة، أول من أمس، لدى تسلّم هشام عشماوي ضابط الصاعقة السابق من ليبيا.

وتصدرت قوات G.I.S المشهد الإعلامي المصري والعالمي، بعد ظهورها على القنوات كافة في عملية تسلم مصر هشام عشماوي من ليبيا، كما أصبحت حديث وسائل التواصل الاجتماعي.

وتعيد هذه القوات أمجاد المخابرات المصرية، التي لا يُعلم عنها الكثير على مدار عقود طويلة تجاوزت النصف قرن منذ إنشاء جهاز المخابرات.

وكانت صور ضباط المخابرات مجهولة للأغلبية العظمى من الناس، ولا يعلم عنهم أي شيء سوى من خلال عدد من الأعمال الدرامية مثل: رأفت الهجان، والسقوط فى بئر سبع، والعميل رقم 1001، ودموع فى عيون وقحة، وحرب الجواسيس، ومسلسل الصفعة.

ما قوات G.I.S؟

وثار تساؤل بعد ظهور قوات G.I.S عن ماهيتها، وماذا تعني الأحرف الثلاث G.I.S التي تتصدر زيهم، إذ تمثل قوات G.I.S جهاز المخابرات العامة المصرية، وهي الأحرف الأولى من (General Intelligence Security).

وتتخصص هذه القوات في مكافحة الإرهاب، ويتم استخدامها في العمليات الكبرى التي تهدف إلى تأمين وصول شخصيات رسمية، أو مطلوبين فى جرائم إرهابية للأمن المصري.

وعلق العقيد حاتم صابر، خبير مكافحة الإرهاب الدولي، على قوات G.I.S التي نقلت هشام عشماوي من ليبيا إلى القاهرة.

وأوضح أنها اختصار لـ”general intelligence service” وتعني (قوات المخابرات العامة)، ورفض صابر الحديث عن طبيعة هذه الفرقة ومهامها لدواعٍ أمنية.

وقال أحمد جمعة، الخبير الأمني المختص فى الشأن الليبي: إن قوات G.I.S هي قوات النخبة التابعة للاستخبارات العامة، وأضاف أنها مؤهلة لتنفيذ مهام فى الخارج وعمليات في الداخل بدقة متناهية.

وأشار جمعة، في تصريح صحفي، إلى أن الكفاءة القتالية لدى أفرادها هي الأكثر تميزا.

وأعلن الجيش الوطني الليبي، التابع للمشير خليفة حفتر تسليم  هشام عشماوي إلى المخابرات العامة المصرية، خلال زيارة قام بها الوزير عباس كامل، مدير جهاز المخابرات العامة، إلى ليبيا، مساء يوم الثلاثاء 28 مايو، تمهيدا لمحاكمته على الجرائم المنسوبة إليه.

ووصلت طائرة حربية مصرية، رافقت طائرة اللواء عباس كامل إلى مطار القاهرة الدولي، في الساعات الأولى من صباح الأربعاء 29 مايو وعلى متنها رجال العمليات الخاصة المصرية رفقة عشماوي.

مهام قوات G.I.S

خبراء فى مجال مكافحة الإرهاب حددوا بدقة أكبر مهام قوات G.I.S وقالوا إنها كالتالي:

  • المشاركة في العمليات الكبرى التي تهدف لتأمين وصول شخصيات رسمية، أو مطلوبين للأمن المصري في جرائم إرهابية.
  • تندرج هذه القوات ضمن فرق النخبة في الأمن التي عززت بها القوات البرية.
  •  حماية المنشآت الوطنية ومنع أي اختراقات يقوم بها الإرهاب.

واستخدمت قوات G.I.S فى عملية تسلم هشام عشماوي طائرة من طراز لوكهيد سي-130 هيركوليز، لتستطيع القفز بالمظلات من ارتفاعات منخفضة والقيام بعمليات هجومية في عمق الأراضي المعادية.

وتستطيع الطائرة الطيران حتى ارتفاع 8 آلاف متر، ويمكنها الطيران بسرعة 410 أميال في الساعة على ارتفاع 6706 أمتار، وتبلغ حمولتها القصوى نحو 20 ألف كيلوجرام.

وتستخدم هذه الطائرة أيضا في نقل الجنود والأسلحة والتجهيزات العسكرية، والاستكشاف والاستطلاع، والإنذار المبكر.

السيطرة النفسية

وعن وضع قوات G.I.S سماعة في أذن عشماوي، قال خبير أمني إنه إجراء متبع لدى القوات الخاصة في عمليات القبض على العناصر الخطرة والمجرمين الدوليين، لمنع اطلاعهم على الحديث بين قوات الأمن وليفقدوا الثقة بأنفسهم وتتسنى الهيمنة عليهم معنويا.

وأضاف أن هذا الإجراء يهدف أيضا لفرض حالة نفسية على العناصر، بحيث لا يسمعون ولا يرون محيطهم وبالتالي يتم عزلهم نهائيا عن العالم الخارجي.

وتابع: أنه في حالة هشام عشماوي تم وضع السماعة لعزله عما يدور داخل المطار والسيطرة التامة عليه نفسيا، ولإحداث حالة من التشويش لديه، ما يفقده الثقة بنفسه ويفقده الشعور بجميع حواسه الجسدية.

يذكر أن الجيش الوطني الليبي ألقى القبض على هشام عشماوي، من مواليد 1978 وكنيته (أبو عمر المهاجر)، في أكتوبر الماضي، قبل أن يتمكن من تفجير حزام ناسف كان يرتديه، وهو ضابط سابق فى القوات الخاصة المصرية وسلاح الصاعقه قبل فصله عام 2012.

وأعلن هشام عشماوي ولاءه لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، بعد انشقاقه عن تنظيم الدولة، وتحالف مع كتائب أبو سليم، وشكّل “مجلس شورى مجاهدي درنة عام 2015.

Leave a Reply

  Subscribe  
نبّهني عن