الإحصاء: ارتفاع العمر الافتراضي للنساء في مصر وتراجع الوفيات

الإحصاء: ارتفاع العمر الافتراضي للنساء في مصر وتراجع الوفيات
ارتفاع العمر الافتراضي للنساء في مصر من 72.5 سنة في عام 2014، إلى 74.7 سنة في عام 2017- أرشيف

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، ارتفاع العمر الافتراضي للنساء في مصر من 72.5 سنة في عام 2014، إلى 74.7 سنة في عام 2017، وهو العمر المتوقع عند الميلاد للإناث.

وأوضح الجهاز المركزي للإحصاء، في تقريره الذي صدر اليوم، بمناسبة اليوم العالمي لتنمية صحة المرأة، أن ارتفاع العمر الافتراضي للنساء يمنحهن فرصا أطول للبقاء على قيد الحياة، مقارنة بالرجال، حيث إن العمر الافتراضي للرجال ارتفع أيضا من 69.7 سنة في عام 2014، إلى 72.3 سنة في عام 2018.

ارتفاع العمر الافتراضي

وكشف أيضا تقرير الإحصاء، أن ارتفاع العمر الافتراضي للنساء في مصر، يأتي بعد انخفاض نسبة الوفيات لهن من 8.3% عام 2014، إلى 8% في 2017 بسبب أمراض الجهاز التنفسي، بينما تراجعت نسبة وفياتهن بسبب الأورام من 6.7% عام 2014، إلى 6.4% عام 2017.

وتابع التقرير: أن نسبة وفيات النساء بسبب أمراض الجهاز الدوري، من القلب والدم، انخفضت من 50.9% عام 2014، إلى 50.6٪ من إجمالي وفياتهن في 2017، وكذلك تراجعت نسبة الوفيات للنساء بسبب أمراض الجهاز الهضمي من 9.5% عام 2014، إلى 8.9% من إجمالي وفياتهن في 2017.

وأضاف تقرير الإحصاء، أن أعلى توقع للبقاء على قيد الحياة للنساء المُسنات، في الفئة العمرية من 60 إلى 64 سنة يمتد إلى 18.8 سنة فوق أعمارهن المحدّدة في الفئة، مقابل 18.3 سنة للذكور، وأقل توقع للبقاء في الفئة العمرية 75 سنة فأكثر، يصل إلى 8.5 سنة فوق العمر الافتراضي لهن، مقابل 9.7 سنة للذكور في 2018.

مشاكل صحية للنساء

يأتي هذا التقرير في ظل تقارير أخرى سابقة تتحدث عن العديد من المشكلات الصحية والاجتماعية التي تواجهها المرأة المصرية، في ظل تراجع الخدمات الصحية المقدمة لهن، وأهمها:

  • مشاكل الحمل والإنجاب والتوعية الخاصة بها.
  • وسائل منع الحمل القديمة التي تسبب الكثير من الأمراض.
  • زواج القاصرات وختان الإناث.
  • زيادة حالات العنف ضد المرأة.
  • غياب الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعدم توفير العلاج اللازم.

وحسب تصريحات للدكتور محمد عمارة، مدير عام مؤسسة بهية للكشف البكر وعلاج سرطان الثدي، فإن نسبة إصابة السيدات في مصر بسرطان الثدي تصل إلى 34%، وهو أكثر الأورام انتشارا في مصر بالنسبة للسيدات، في حين أن أكثر الأورام انتشارا للرجال في مصر سرطان الرئة بنسبة 35%، وأخطر أنواع السرطانات الذي تؤدي الإصابة به للموت هو سرطان البنكرياس.

وأوضح أن 3% من حالات الفحص المبكر لسرطان الثدي أظهرت وجود أورام خبيثة، وأن نسبة الشفاء ترتفع مع الاكتشاف المبكر للمرض.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.