السيسي يوافق على قرضين من ألمانيا بـ150 مليون يورو

قرضين من ألمانيا
السيسي يوافق على قرضين من ألمانيا بقيمة 150 مليون يورو - أرشيف

وافق الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، على قرضين من ألمانيا بقيمة 150 مليون يورو، لدعم مشروعات الطاقة والتعليم المزدوج والبنية التحتية والمشروعات الصغيرة وغيرها.

تفاضيل قرضين من ألمانيا

وأصدر الرئيس السيسي القرار رقم 68 لسنة 2019 بالموافقة على الاتفاق بين مصر وألمانيا بشأن التعاون المالي لعام 2016، والموقع في القاهرة بتاريخ 23 ديسمبر 2018.

وينص الاتفاق على أن “تُمكن حكومة ألمانيا الاتحادية حكومة جمهورية مصر العربية أو أي جهة مستلمة أخرى تشترك الحكومتان في اختيارها من الحصول من بنك التعمير الألماني على قروض مجموعها 102 مليون و500 ألف يورو”.

ويستخدم القرض في مشاريع عديدة، مثل: إعادة تأهيل محطات كهرباء مائية، ومشروعات الطاقة المتجددة (محطة طاقة متجددة) وبرنامج كفاءة الطاقة، وتمويل مشروعات متناهية الصغر وصغيرة ومتوسطة، ومشروع الري (JISA).

وأصدر الرئيس السيسي القرار رقم 69 لسنة 2019 بالموافقة على الاتفاق بين مصر وألمانيا بشأن التعاون الفني لعام 2016، والموقع في القاهرة بتاريخ 23 ديسمبر 2018.

وينص الاتفاق على منح مصر 48 مليون يورو، لدعم نظام التعليم المزدوج في مصر، وتشجيع التوظيف، وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وبرنامج إدارة مياه الشرب والصرف، والبرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة.

كما يدعم القرض شباب ضد التحرش الجنسي، ومشروع تطوير البني التحتية بالمشاركات الأهلية، وبناء القدرات، وتشجيع الدخول لسوق العمل، وتعزيز مبادرات الإصلاح الإداري، وبرنامج تحسين الخدمات العامة، وزيادة دخل صغار المزارعين.

قروض صينية

وقبل موافقة السيسي على قرضين من ألمانيا كان قد وافق على قرضين صينيين، ونشرت الجريدة الرسمية القرارين، الخميس الماضي، وجاء الأول بقيمة 4 مليارات و604 ملايين يوان صيني، ضمن الاتفاق الموقع ببكين أول سبتمبر 2018.

وجاء القرض الثاني بقيمة 350 مليون يوان صيني، دون فائدة ضمن اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني بين مصر والصين، لتنفيذ مشروع السكة الحديد بالعاشر من رمضان.

وموافقة السيسي على قرضين صينيين ليست الأولى، إذ توسعت الصين مؤخرا في عمليات الإقراض لمصر، إذ تقوم بنوك تابعة للحكومة الصينية، بتقديم شروط متساهلة للقروض، وفترات سماح أطول من مؤسسات اقتصادية أخرى.

وسبق أن كشف البنك الصيني عن أن حجم القروض التي وفرها المصرف منذ بدء عمله في مصر إلى الآن بلغ 4 مليارات دولار، منها 2 مليار لمصلحة البنك المركزي، والباقي لمصلحة بنوك محلية.

واقترضت مصر 1.8 مليار دولار في يناير 2016، لزيادة احتياطي النقد الأجنبي.

ووفقا لتوقعات صندوق النقد الدولي، سيصل الدين الخارجي لمصر إلى 104.4 مليارات دولار في العام المالي المقبل (2020/2019) مقارنة بنحو 93.1 مليار دولار في سبتمبر 2018.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.