الصفحة الرئيسية » منوعات » حجب وإغلاق موقع إيجي بست.. هل تكون النهاية؟

حجب وإغلاق موقع إيجي بست.. هل تكون النهاية؟

حجب وإغلاق موقع إيجي بست.. هل تكون النهاية؟
إيجي بست أشهر المواقع التي تتيح الأفلام والمسلسلات نشر صورة تحمل كلمة “النهاية”- مصر في يوم

صدمة عاشها رواد السوشيال ميديا في مصر اليوم، بعدما أعلن موقع إيجي بست EGYBEST عن نهايته، وذلك بعد تعرض مواقعه المختلفة للحجب في مصر بسبب عرض مسلسلات وأفلام مجانا بدون حقوق ملكية، وعدم مراعاة الرجوع للجهات المنتجة التي تمتلك هذه الأعمال.

موقع إيجي بست قام اليوم عبر صفحته الرسمية على الفيس بوك بنشر صورة تحمل كلمة واحدة وهي “النهاية”، مؤكدين على أن هذه هي نهاية الموقع ولن يعودوا للعمل مجددا بعد إغلاق الموقع.

موقع إيجي بست الذي يعتبر أشهر المواقع في عرض كمية ضخمة من الأفلام والمسلسلات السينمائية والكرتونية، خصوصا الأجنبية، تصدر محركات البحث وترندات السوشيال ميديا فور إعلان إغلاقه، وجاءت أغلب مشاركات الرواد معبرة عن الحزن والصدمة لإغلاق الموقع.

إيجي بست

وقامت الصفحة الرسمية لموقع إيجي بست على الفيس بوك، بكتابة منشور يحمل عنوان “شركات الإنترنت قامت بحجب موقع إيجي بست في مصر”، وذلك بعد مدة بسيطة من تدشينها حملة بهتشاج يحمل “لا لحجب إيجي بست”.

في حين نشر بعض المتابعين أن الموقع سيعود للعمل بعد شهر رمضان، وأن الإيقاف لأنه كان يعرض مسلسلات رمضان، مما تسبب في خسائر كبيرة للشركات المنتجة، مؤكدين أنها لن تكون النهاية.

ورغم أن أغلب التعليقات جاءت رافضة لغلق الموقع، رأى “أحمد” أحد رواد تويتر رأيا مختلفا، عندما قال: “البلد كلها زعلانة إن إيجي بست اتقفل، اللي هو المفروض موقع بيسرق الأفلام والمسلسلات من مواقع عالمية، لأ وفوق كل دا مسميين دا ظلم”.

في حين اقترح آخرون طرقا بديلة للدخول إلى الموقع بعد حجبه عن طريق “الفي بي إن” وتحميل البرامج التي تتجاوز حجب المواقع في مصر بعد تغيير “الآي بي”، ورد عليهم البعض أن الموقع لم يعد محجوبا فقط وإنما أغلق تماما، فحتى لو دخلت بالطرق البديلة ستجده مغلقا.

صدمة الرواد

تعليقات منتشرة بصورة كبيرة عقب إعلان الموقع الشهير الإغلاق نتيجة حجبه، وكتب أحد رواد تويتر موجها حديثه للموقع: “ستعود.. أنا أثق بك”.

بينما تساءل محمد: “كيف سيكون الصيف من غير إيجي بست”. وكتبت داليا: “وداعا صديقي العزيز”.

وقالت ريما الأمير: كيف سأشاهد مسلسلي المفضل Game of Thrones، كما عبر آخرون عن طريق منشورات ساخرة تفيد بعودتهم مضطرين لمشاهدة قنوات “إم بي سي 2″، و”إم بي سي أكشن”، بعد حجب الموقع المفضل لديهم في متابعة الأفلام الأجنبية.

كما كتب ياسر قائلا: أنا حزين للغاية أحسن موقع في كل دول العربية، “إن شاء الله سوف يرجع”.

وحملت تعليقات أخرى هجوما على الحكومة باعتبارها المتسبب في غلق الموقع إرضاء لشركات الإنتاج التي طالبت قبل ذلك بحجبه مع بداية شهر رمضان. على حد تعبيرهم.

كما علق “مروان” قائلا: “مافيش أي داعي لغلق الموقع، خصوصا إن معظم رواده بيتابعوا الميديا الأجنبية، ومسلسلات رمضان السنة دي ولا ليها طعم ولا لون ولا تشاهد حتى ع التلفزيون، وعدد المشاهدات أقل بكتيير جدا عن العام الماضي والأعوام السابقة ع اليوتيوب”.

Leave a Reply

  Subscribe  
نبّهني عن