مؤشرات البورصة تتراجع ورأس المال السوقي يخسر 18 مليار جنيه

مؤشرات البورصة تتراجع ورأس المال السوقي يخسر 18 مليار جنيه
البورصة خسرت بالتزامن مع أخبار تعديل سعر ضريبة الدمغة على تعاملات البيع والشراء- أرشيف

سجلت مؤشرات البورصة المصرية تراجعا كبيرا في ختام تعاملات جلسة اليوم الأربعاء، وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة 18.1 مليار جنيه، ليغلق عند مستوى 763.067 مليار جنيه.

تراجع مؤشرات البورصة جاء بضغوط من مبيعات المتعاملين المصريين والعرب، وبالتزامن مع أخبار تعديل سعر ضريبة الدمغة على تعاملات البيع والشراء بالسوق، حيث أعلنت وزارة المالية الانتهاء من إعداد مشروع قانون لتعديل بعض أحكام القانون رقم 76 لسنة 2017، الخاص بضريبة الدمغة وضريبة الدخل، وتتضمن التعديلات الجديدة المقترحة تعديل سعر ضريبة الدمغة على تعاملات البيع والشراء في البورصة المصرية.

مؤشرات البورصة المصرية شهدت تراجعا في شهر أبريل وخلال أول جلسة من شهر رمضان، مطلع الأسبوع الجاري، وعلى الرغم من ارتفاع السوق خلال جلسة أمس عاودت المؤشرات الهبوط مرة أخرى.

مؤشرات البورصة المصرية

وتراجع اليوم مؤشر “إيجي إكس 30” بنسبة 2.52% ليغلق عند مستوى 14026 نقطة، وهبط مؤشر “إيجي إكس 50” بنسبة 4.01% ليغلق عند مستوى 2114 نقطة، وانخفض مؤشر “إيجي إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 3.12% ليغلق عند مستوى 17163 نقطة.

ومالت صافي تعاملات الأفراد المصريين والعرب، والمؤسسات العربية للبيع، بقيمة 110 ملايين جنيه، 21.1 مليون جنيه، 7.1 ملايين جنيه، على التوالي، فيما مالت صافى تعاملات الأفراد الأجانب والمؤسسات المصرية، والأجنبية للشراء بقيمة 516 ألف جنيه، مليون جنيه، 26.6 مليون جنيه، 111.1 مليون جنيه، على التوالي.

وسجل إجمالي قيم التداولات نحو 676.7 مليون جنيه، بكمية تداول نحو 132.67 مليون ورقة منفذة على 16.678 ألف عملية.

فيما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجي إكس 70” بنسبة 2.22% ليغلق عند مستوى 619 نقطة، ونزل مؤشر “إيجي إكس 100” بنسبة 2.35% ليغلق عند مستوى 1575 نقطة، وهبط مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.13% ليغلق عند مستوى 464 نقطة.

خسائر أبريل

وخسرت البورصة المصرية خلال تعاملات شهر أبريل المنقضي 8 مليارات جنيه، ليغلق رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بسوق داخل المقصورة عند 808.7 مليارات جنيه، مقابل 816.5 مليار جنيه بنهاية مارس الماضي.

وتراجعت مؤشرات البورصة المصرية في ختام تعاملات جلسة الاثنين الماضي، أولى جلسات شهر رمضان، بضغوط مبيعات المتعاملين الأفراد العرب، كما تراجع رأس المال السوقي بقيمة 14.8 مليار جنيه، ليغلق عند مستوى 777.532 مليار جنيه.

وفي تقريرها السنوي عن حصاد 2018، قالت البورصة: “إن رأس المال السوقي شهد انخفاضا، بالإضافة إلى تراجع أحجام التداول والمؤشر الرئيس للبورصة”.

في حين أشار التقرير إلى نجاح السوق في جذب عدد كبير من المستثمرين الجدد، إلا أن هذا لم ينقذ البورصة من تكبّدها خسائر ضخمة في العام المنصرم، الأمر الذي عطّل ملف الطرح لأسهم شركات من القطاع العام.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.