محسنة توفيق.. بهية السينما المصرية ترحل في هدوء

محسنة توفيق
وفاة الفنانة محسنة توفيق عن عمر 80 عاما - أرشيف

رحلت في هدوء، مساء أمس الاثنين، الفنانة محسنة توفيق، شقيقة مذيعة الأطفال في مصر فضيلة توفيق الشهيرة بـ”أبلة فضيلة”، عن عمر ناهز 80 عاما، بعد صراع مع المرض.

وعرفت محسنة توفيق بأدوارها البارزة في عدد من الأعمال الدرامية، مثل: مسلسل “ليالي الحلمية”، وأصبحت رمزا للوطنية ولمصر بدور “بهية” في فيلم “العصفور”.

جرى تشييع جثمان محسنة توفيق ظهر اليوم الثلاثاء من مسجد السيدة نفيسة، بحسب أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية.

حياة محسنة توفيق

وُلدت محسنة توفيق في عام 1939، وحصلت على درجة البكالوريوس في الزراعة عام 1968، ونشأت في أسرة متوسطة الدخل، ولديها شقيقتين الأولى الإذاعية فضيلة، والثانية يسرا توفيق التي كانت مغنية بدار الأوبرا المصرية.

دخلت مجال الفن عن طريق الصدفة، منذ كانت تبلغ من العمر تسع سنوات، إذ إنها لم تكن تفكر في التوجه إلى التمثيل، وإنما كانت تقوم بالغناء خلال مرحلة الطفولة، إلا أن مدرس اللغة العربية اقترح عليها التمثيل، وبالفعل أصبحت “دوبلير” لبطلة عرض مسرحي أثناء دراستها بالمدرسة، وبدأ مشوراها الفني.

انطلقت مسيرتها السينمائية عام 1971 بفيلم “حادثة شرف” في دور “مسعدة” زوجة فرج الذي قام بدور الفنان شكري سرحان.

وعملت مع كبار مخرجي الفن في مصر، فقدمت فيلم “البؤساء” مع المخرج عاطف سالم، و”ديل السمكة” مع المخرج سمير سيف، وفيلمي “قلب الليل” و”الزمار” مع المخرج عاطف الطيب.

واشتهرت بتعاونها الفني مع المخرج الراحل يوسف شاهين في مجموعة من أبرز أعماله، منها: “إسكندرية ليه”، و”العصفور”، و”وداعا بونابرت”، كما قدمت مسلسلات رائعة منها “ليالي الحلمية” و”الشوارع الخلفية” و”أم كلثوم”.

كان لها مواقفها السياسية الواضحة، وآخرها مشاركتها في ثورة يناير 2011، وآخر عمل شاركت فيه محسنة توفيق كان مسلسل “أهل إسكندرية” عام 2014، الذي لم يُعرض حتى الآن على الشاشة.

قالوا عنها

ونعاها عدد من الفنانين والفنانات على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ نشرت المخرجة نادية كامل عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صورة لها، وعلقت عليها قائلة: “مع السلامة محسنة راحت لخليل، لك السكينة والسلام”، في إشارة إلى زوجها أحمد خليل، الذي توفى العام قبل الماضي.

وكتبت الممثلة منة شلبي في تغريدة على موقع تويتر: “مع السلامة يا بهية يا حلوة ياللي كلك طيبة وموهبة وصدق.. ربنا يرحمك بقدر ما أعطيتينا وعلمتينا”.

ونعتها وزارة الثقافة في بيان قالت فيه: “إن الإبداع الدرامي فقد إحدى علاماته التي تميزت بالأداء الفني الصادق”.

ونعى المجلس القومي للمرأة برئاسة مايا مرسي وجميع عضواته وأعضائه ببالغ الحزن والأسى الفنانة القديرة محسنة توفيق، مشيرا إلى أن مصر فقدت فنانة عظيمة أثرت السينما والمسرح والدراما المصرية بأدوار عديدة متنوعة، ذات رسائل هادفة، وتركت بصمة واضحة عند جميع متابعينها داخل مصر وخارجها.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.