استمارة إلكترونية لتأكيد بيانات طلاب أولى ثانوي

استمارة إلكترونية لتأكيد بيانات طلاب أولى ثانوي
الاستمارة الإلكترونية أثارت الكثير من التساؤلات لدى الطلاب وأولياء الأمور حول أهميتها والهدف منها- أرشيف

أتاحت وزارة التربية والتعليم استمارة إلكترونية عبر موقعها الرسمي، لتأكيد بيانات “طلاب أولى ثانوي”، ومساعدتهم في الإبلاغ عن أي مشكلات قبل انطلاق الامتحانات الإلكترونية.

وأثارت الاستمارة الكثير من التساؤلات لدى طلاب الصف الأول الثانوي وكذا أولياء الأمور، حول أهميتها والهدف منها، ما دفع طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، لكتابة منشور عبر حسابه الشخصي على موقع “فيسبوك”، اليوم الجمعة لتوضيح الأمر.

طلاب أولى ثانوي

وبحسب منشور الوزير، تهدف الاستمارة لتأكيد تطابق البيانات الخاصة بالطلاب مع بيانات الأجهزة اللوحية الخاصة بهم، والوقوف على أي ملاحظات خاصة للطالب عن وجود أي مشكلة بالتابلت لحلها قبل الاختبارات.

وأضاف شوقي أن من أهداف الاستمارة التواصل المباشر مع الطالب وولي الأمر، وأن توضيحه جاء بعد تلقي استفسارات كثيرة من الطلاب وأولياء الأمور بشأن الاستمارة.

ووجه وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، رسالة للطلاب قائلا: “أدعو كل طلاب وطالبات الصف الأول الثانوي لأن يملأوا هذه الاستمارة لضبط دقة البيانات وحل أي مشاكل قد تمروا بها”.

نصائح الوزير

وكان وزير التعليم وجه مجموعة من النصائح لطلاب الصف الأول الثانوي، كما رد على الهجوم الموجه إلى نظام التعليم الجديد، عبر منشور سابق نشره أمس عبر حسابه على موقع “فيس بوك”، قال فيه: “رغم أننا نتفق على ضرورة النهوض بالتعليم المصري، ونقرأ المقالات منذ سنوات عن أهمية العناية بالأجيال القادمة، وضرورة ربط التعليم بسوق العمل، وحتمية بناء الشخصية المصرية، والاهتمام بالتربية قبل التعليم، فإننا نرى هجوما شرسا ومحاولات مستميتة من البعض، لإجهاض أي محاولات صادقة للنهوض بالتعليم”.

وأضاف شوقي: انتظروا الفيديو الاسترشادي من الوزارة خلال ساعات قليلة إن شاء الله، ولا تفكروا في تابلت أو شبكات أو شريحة.. الامتحان سيكون معكم في كل لجنة إلكترونيا أو غير ذلك، المهم هو مراجعة الفيديو والامتحانات الاسترشادية والتحضير بهدوء.

وقف منصة الامتحانات

وكان طلاب الصف الأول الثانوي، اشتكوا لمدة يومين متتاليين من صعوبة في تحميل الامتحانات التي بدأت في 24 مارس الماضي، بسبب مشكلة في السيستم، وعدم تفعيل شريحة التابلت التي جرى توزيعها على الطلاب، كذلك عدم استطاعتهم الدخول إلى بنك المعرفة.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم عن إيقاف منصة الامتحانات الخاصة بالصف الأول الثانوي يوم الاثنين، 25 مارس الماضي.

انتقادات

وانتابت أولياء الأمور حالة من التذمر والغضب، بعد تعذر تحميل الامتحانات، ما دفع ولي أمر إحدى الطالبات، إلى تحرير محضر ضد وزارة التربية والتعليم، لعدم تمكن ابنته من أداء الامتحان.

وتقدم النائب عبد الحميد كمال، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل وطلب استدعاء وزير التربية والتعليم، بسبب “ما حدث في امتحان الصف الأول الثانوي، وسوء التخطيط والتخبط”.

ومن جانبها، صرحت نقابة المهن التعليمية أن مشكلة تعطّل تحميل الامتحانات هزّت صورة وزارة التربية والتعليم أمام الرأي العام، وخلقت فجوة بين وعود الوزير وبين الواقع في تطوير العملية التعليمية.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.