وقف تراخيص المعاهد الهندسية الخاصة لمدة 5 سنوات

نقابة المهندسين
نقابة المهندسين توضح أن المعاهد ليست على المستوى المطلوب من حيث الكفاءة والقدرات التقنية والفنية- أرشيف

أعلنت نقابة المهندسين وقف إصدار أي تراخيص جديدة للمعاهد الهندسية الخاصة لمدة خمس سنوات، مع إعادة تقييم وتقنين أوضاع المعاهد الموجودة حاليا.

وأضافت النقابة، في بيان صحفي اليوم الاثنين، أن مجلسها الحالي لم يدخر جهدا في ملف التعليم الهندسي، وأنه تسلم الملف دون أن تُتخذ فيه أي خطوات ملموسة، وأن هناك طلابا حتى العام قبل الماضي، التحقوا ببعض المعاهد الهندسية الخاصة بمجموع 62%.

وأشار بيان نقابة المهندسين إلى أن مجلس النقابة الحالي اتخذ خطوات جادة وتعامل مع كل الأطراف لحل تلك الأزمة المتراكمة.

وتابع البيان، أن المجلس عقد عدة اجتماعات مع لجنة التعليم الهندسي بالمجلس الأعلى للجامعات، ووزير التعليم العالي، واتفقوا على إيقاف إصدار أي تراخيص جديدة للمعاهد الهندسية الخاصة لمدة خمس سنوات، مما يوقف سيل المعاهد الخاصة التي كانت تتزايد يوما بعد يوم، واعتبرت النقابة أن القرار مكسب حقيقي للمهندسين.

تقييم المعاهد الحالية

كما أوضحت نقابة المهندسين أنه صدرت تعليمات من المجلس الأعلى للجامعات، بضرورة إعادة تقييم وضع المعاهد الحاليّة، وأصدرت لجنة التعليم الهندسي معايير لتقييمها، مؤكدة أنه يجرى عمل زيارات ميدانية للوقوف على الوضع الحقيقي لهذه المعاهد وتقنين أوضاعها، وذلك لزيادة قدرتها، وضمان وجود خريجين بالمستوى المأمول.

وأضافت النقابة أن المعاهد ليست على المستوى المطلوب من حيث الكفاءة والقدرات التقنية والفنية، وأعضاء هيئة التدريس، حيث أنه جرى تحديد حد أدنى للقبول بهذه المعاهد لا يزيد على 10٪ من حد القبول بالجامعات الحكومية.

تصحيح المسار

يذكر أن هناك حوالي 45 معهدا هندسيا يقبلون قيد الحاصلين على مجموع 79 أو 80% كحد أدنى، بينما حذر المهندس هاني ضاحي نقيب المهندسين، من أن التعليم الهندسي بمصر في خطر، وأضاف في تصريحات صحفية أن عدد المهندسين يزداد كل يوم، وأن هناك فائضا في السوق، مما يجعل المهنة تفقد قيمتها.

وأوضح نقيب المهندسين أنه جرى الاتفاق مع المجلس الأعلى للجامعات، وكليات الهندسة، ووزير التعليم العالي، على وضع آليات للتعليم الهندسي.

واعتبر ضاحي التعليم الهندسي أحد أهم الملفات التي سيعمل عليها المجلس الحالي، لافتا النظر إلى ضرورة تصحيح مسار التعليم الهندسي، وتحسين مستوى المهنة والاهتمام بها.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.