نقابة الصحفيين تدين الاعتداء على مصور “الزمالك وبيراميدز”

نقابة الصحفيين تدين الاعتداء على مصور "الزمالك وبيراميدز"
مجلس النقابة يصر على مواصلة كل الإجراءات القانونية ضد المعتدين من لاعبي وإداريي الزمالك- وكالات

أصدر مجلس نقابة الصحفيين برئاسة ضياء رشوان، بيانا اليوم، أدان فيه واقعة الاعتداء على المصور الصحفي بجريدة المصري اليوم عبد الرحمن جمال، من قبل لاعبي وإداريي نادي الزمالك عقب مباراة فريقهم مع نادي بيراميدز مساء أمس.

وقال البيان: إن “النقيب ومجلس النقابة تابعوا على مدار الساعة حالة جمال منذ الاعتداء عليه، وتعرضه لإصابات عديدة، وسرقة هاتفه المحمول الذي كان يستخدمه في القيام بعمله مصورا صحفيا، مرورا بقيامه بتحرير محضر وتقديم بلاغ بقسم شرطة مدينة نصر أول فجر أمس، ثم إحالة البلاغ لنيابة مدينة نصر، فحضر الصحفي ومعه محامي النقابة وبعض أعضاء مجلس النقابة وبمتابعة متواصلة من النقيب”.

إجراءات وقرارات

وأكد البيان على “إصرار مجلس النقابة على مواصلة كل الإجراءات القانونية، الجنائية والمدنية، حتى يتم توقيع الجزاء القانوني المستحق على المعتدين ورد الاعتبار للزميل المعتدى عليه”.

وبحسب البيان، قرر المجلس الآتي:

  • إلزام كل الإصدارات والمواقع الصحفية المصرية بعدم نشر أسماء وصور أي من المعتدين على الصحفي، إلا في حالة ملاحقتهم أو اتهامهم قضائيا.
  • اتخاذ الإجراءات النقابية المنصوص عليها في قانون النقابة ولائحتها ضد أي عضو بالجمعية العمومية ينتهك قرار المجلس.
  • دعوة الزملاء في نقابة الإعلاميين للانضمام للقرار السابق بمنع نشر أسماء وصور المعتدين في كل وسائل الإعلام المرئية والمسموعة المصرية.
  • دعوة الصحفيين الأعضاء بنادي الزمالك للامتناع عن دخول النادي، حتى تتم معاقبة المعتدين على زميلهم ورد الاعتبار إليه.
  • مطالبة إدارة اتحاد كرة القدم باتخاذ إجراءات رادعة ضد كل من تورط في الاعتداء على الصحفي.
  • مطالبة اللجنة الأولمبية المصرية باتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على صورة الرياضة المصرية.

ولفت البيان إلى “ضرورة وضع ضوابط لمنع تكرار هذا المشهد المسيء للرياضة المصرية، خاصة ونحن على أبواب استضافة مصر لبطولة كأس الأمم الإفريقية التي سيتابعها مئات الملايين حول العالم، وسيغطيها آلاف الصحفيين والإعلاميين من مختلف دول العالم”.

محضر رسمي

وكان الصحفي عبد الرحمن جمال حرر محضرا، مساء أمس، ضد محمود عبد الرحيم جنش حارس مرمى الزمالك، ومصطفى ميلا، عامل غرفة الملابس بالزمالك، ومحمد عبد الغني مدافع الزمالك، وأحمد زاهر إداري الزمالك، ومحمد عيد، طبيب نادي الزمالك، بعد تعديهم عليه لفظيا وبدنيا.

واتهم جمال طبيب النادي بسرقة هاتفه المحمول، بسبب تصويره خروج لاعبي الزمالك من الملعب بعد مباراة بيراميدز والزمالك، ومحاولتهم الاعتداء على بعض أفراد الأمن.

وأشار جمال، في أقواله بالمحضر الذي حرره، أن عددا من لاعبي الفريق تواصلوا معه عقب المشاجرة من أجل إعادة الهاتف، مقابل حذف فيديوهات الاشتباكات، فرفض العرض، وفضّل التوجه إلى قسم شرطة مدينة نصر لتحرير محضر بالواقعة.

وعلى ذات الصعيد، تقدم عمرو نبيل، رئيس شعبة المصورين بنقابة الصحفيين، باستقالته اعتراضا على الاعتداء على المصور الصحفي.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.