الوطنية للانتخابات تعلن نتيجة الاستفتاء: الموافقون 88.83%

الاستفتاء على التعديلات الدستورية
التعديلات الدستورية التي أُعلنت نتيجتها بموافقة كبيرة أصبحت سارية فور إعلان النتيجة- أرشيف

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في مؤتمر صحفي اليوم، نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية بعد أقل من 24 ساعة مرت على إغلاق صناديق الاقتراع وبدء الفرز.

وجاءت نتيجة الاستفتاء التي أذاعها المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، بالموافقة بنسبة كبيرة على التعديلات الدستورية التي أصبحت سارية فور إعلان النتيجة.

وأوضح المستشار لاشين النتيجة كالتالي:

  • عدد المصوتين في الاستفتاء بلغ 27193593 ناخبا، من إجمالي 61344503 مقيدين بقاعدة بيانات الناخبين بنسبة 44.33%.
  • عدد الأصوات الصحيحة 26362421، بنسبة 96.94%.
  • عدد الأصوات الباطلة 831172، بنسبة 3.06%.
  • عدد الموافقين 23416741، بنسبة 88.83%.
  • عدد الرافضين 2945680، بنسبة 11.17%.

المؤتمر الصحفي

وقال رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، في المؤتمر الصحفي: “شعب مصر العظيم، اليوم أصبح لديكم برلمان من غرفتين، وأصبح للمرأة في مجلس النواب نصيب لا يقل عن الربع”.

وأضاف: “واليوم أضحى للمسيحيين والشباب والعمال والفلاحين والأشخاص ذوي الإعاقة، حق دائم في التمثيل المناسب داخل المجلس، واليوم أضحت مدة رئاسة الجمهورية ست سنوات”.

تعليق السيسي

من جانبه علق الرئيس عبد الفتاح السيسي على نتيجة الاستفتاء في بيان نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عقب انتهاء المؤتمر الصحفي، قائلا: “تحية تقدير واعتزاز للشعب المصري العظيم الذي أبهر العالم باصطفافه الوطني ووعيه القومي بالتحديات التي تواجه مصرنا العزيزة”.

وأضاف السيسي: “ذلك المشهد الرائع صاغه المصريون بعبقريتهم المعهودة حين شاركوا في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، ممارسين حقهم السياسي والدستوري، سيُسجل بحروف الفخر في سجل أمتنا التاريخي”.

التعديلات الدستورية

وكان مجلس النواب قد وافق بأغلبية ساحقة يوم الثلاثاء الماضي على التعديلات الدستورية، بـ531 نائبا من أصل 554 نائبا شاركوا في الجلسة العامة، بينما رفض التعديلات 22 نائبا، فيما امتنعت نائبة واحدة عن التصويت، وهي دينا عبد العزيز.

التعديلات الدستورية الجديدة شملت عدة بنود أهمها: السماح للرئيس السيسي بالبقاء في الحكم حتى عام 2030، حيث يجرى مد فترة الرئاسة الحالية سنتين بالأثر الفوري المباشر، مع إتاحة ترشحه لفترة ثانية تمتد لست سنوات أيضا.

ولاقت بعض بنود التعديل التي أقرها البرلمان جدلا واسعا، فيما يتعلق باستحداث غرفة برلمانية ثانية هي مجلس الشيوخ بجانب مجلس النواب، وتعيين رئيس الجمهورية لرؤساء الهيئات القضائية، ومادة تنص على حماية الجيش لمدنية الدولة.

الاستفتاء على التعديلات

الاستفتاء على التعديلات الدستورية جرى تحت إشراف قضائي واستمر لمدة ثلاثة أيام داخل مصر وخارجها، وبحسب وسائل الإعلام فإن الإقبال كان جيدا على معظم اللجان، وسط انتقادات من مراقبين نتيجة وجود أمور شابت الاستفتاء وخالفت المعايير المتعارف عليها، مع نفي من الهيئة الوطنية للانتخابات.

صورة الاستفتاء على التعديلات الدستورية عابها، بحسب المراقبين، حشد المواطنين للتصويت عن طريق توزيع كراتين السلع الغذائية، والتي جرى توزيعها ببون (إيصال) يحصل عليه الناخب عند دخوله للجنة.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.