حب ودبابيس.. كل ما تريد معرفته عن “الفوبيا” وطرق علاجها

الخوف من السعادة وضياع المحمول
أشهر أنواع "الفوبيا".. الخوف من السعادة وضياع المحمول - مصر في يوم

شعور داخلي بالقلق والخوف بل والخطر من أشياء قد يعتبرها آخرون عادية، خوف متواصل من مواقف أو نشاطات معينة عند حدوثها أو مجرد التفكير فيها، كل هذا يندرج تحت مصطلح “الفوبيا” أو الرهاب.

تُعرف “الفوبيا” بأنها مرض نفسي، يتمثل في شعور الشخص بخوف متكرر تجاه الشيء نفسه، دون مبرر ما يجعله يعيش في ضيق وضجر من مجرد توقع مصادفة هذا الشيء.

وكلمة فوبيا (phobia) ذات أصل يوناني، نترجمها إلى العربية حرفيا بكلمة “الرُّهاب” أو “عُصاب المخاوِف” لكن تكتفي مراجع عربية كثيرة بتعريب المصطلح بكلمة فوبيا.

وبحسب أسامة حمدونة، رئيس قسم علم النفس بجامعة الأزهر، فإن الدراسات تشير إلى أن نحو خمسة إلى 10% من الناس مصابون بواحد من أنواع الفوبيا التي تؤثر بشكل سلبي على أحد نواحي حياتهم.

يستعرض التقرير التالي أشهر أنواع الفوبيا، وأسبابها، وبعض نصائح المختصين لعلاجها.

أنواع الفوبيا

أنواع الفوبيا كثيرة، منها ما هو معروف وشائع، ومنها ما هو نادر، ووفقا لـ”DSM” – المرجع الأول عالميا في التشخيص النفسي – فإن هناك ثلاثة آلاف فوبيا مسجّلة في أوراق الأكاديميات التي تهتم بالصحة النفسية.

  • النوموفوبيا

وبحسب المرجع، تُعد الـ”النوموفوبيا” أحدث الأنواع اكتشافا، وتعرف بأنها الشعور بالخوف من فقدان الهاتف المحمول أو التواجد خارج نطاق تغطية الشبكة، ومن ثم عدم القدرة على الاتصال أو استقبال الاتصالات.

وتصف دراسة أجرتها مؤسسة البريد البريطاني، علاقة الأشخاص الذين يعانون من “النوموفوبيا” بهواتفهم الذكية بأنها تشبه العلاقة بشريك الحياة، إذ تحفز المناطق الدماغية نفسها في الحالتين، وخلصت الدراسة إلى أرقام مفاجئة فيما يخص فوبيا فقدان الهاتف المحمول منها:

  • لدى 77% من الإناث و65%من الذكور نوموفوبيا.
  • يتفقد المصاب الهاتف المحمول عشر مرات كل ساعة.
  • يتشوش ذهنيا 71% من المستخدمين، بسبب التواجد بعيدا عن هواتفهم لدقائق معدودة.
  • يسأل 65% من الناس عن الـ”wifi” عند انتقالهم أو زيارتهم لمكان ما.
  • ينظر 66%؜ لهواتفهم أكثر من الجالسين معهم.

أنواع شائعة

وتقول إيمان محمد، أستاذة الطب النفسي بجامعة القاهرة: “إن أبرز أنواع الفوبيا المنتشرة في العالم الخوف من البشر، والأماكن المرتفعة والمكشوفة، والثقوب، والخوف من اللمس، والخوف من الاستحمام، والخوف من الأسماك، والفراشات، والطيور، والخوف من الازدحام، والخوف من الحب، والخوف من الدبابيس، الدم، فرقعة البالونات، المطر”.

أنواع نادرة

بينما يرى خالد كمال، الخبير النفسي، أن هناك الكثير من أنواع الفوبيا غير المعروفة، ربما قد يكون الشخص مصابا بها ولا يعلم، وبحسب تصريحات صحفية له، فإن من أبرز الأنواع:

  • الخوف من الأغراب “زيتوفوبيا”: يشعر فيه الإنسان بمزيج من الخوف، والقلق، والتحفز، وعدم الثقة تجاه الأشخاص الأغراب.
  • الخوف من الوحدة “أيزولوفوبيا”: خوف مرضي من أن يعيش الشخص في عزلة يوما ما، لاعتقاده بأن الآخرين يتجاهلونه عمدا.
  • الخوف من الشعور بالسعادة “شيروفوبيا”: وفيها يتجنب الشخص المصاب بهذه الفوبيا أي موقف قد يشعره بالفرح، لأنه يتوقع أنه إذا فرح ثمة شيئا مأساويا سيحدث، وهذا الأمر يظهر جليّا عند المصريين.
  • الخوف الشديد من الأشياء التي تحوي مجموعات من الثقوب الصغيرة “ترايبوفوبيا”: من الأمثلة الشائعة على تلك الحالة الخوف من أعشاش النحل أو الدبابير وثقوب الإسفنج والنباتات.

الفوبيا والمشاهير

وفي الحديث عن الفوبيا، ربما لا يفوتنا ذكر ما قد تسببه من حرج، وربما خسارة لم يسلم منها مشاهير في الأدب والفنون، إذ تسببت لهم في مواقف محرجة، ومنعت بعضهم من استلام جوائز، ومنهم:

  • نجيب محفوظ: منعته فوبيا الطيران من الذهاب إلى السويد، لاستلام جائزة نوبل في الأدب.
  • طه حسين: لم يركب الطائرة أبدا، وكان يستبدلها بالسفر عن طريق الباخرة.
  • صلاح السعدني: اعتذر عن المشاركة في بطولة مسلسل “أماكن في القلب”، وذلك لوجود أكثر من مشهد في السيناريو يتطلب ركوب الطائرات للانتقال من القاهرة لأمريكا والعكس.

أسباب

ويذكر موقع “دي إس إم” أنه لا توجد دراسة علمية تحدد أسبابا بعينها للإصابة بالفوبيا، إلا أن أهم الأسباب التي رصدها المختصون تتلخص في:

  • العوامل الوراثية.
  • تعرض الشخص لموقف أثّر على عقله اللاواعي في الصغر.
  • سماعه لتجربة مخيفة أثرت عليه سلبا.
  • الشد العصبي والضغوط النفسية.

أعراض

وضعت الجمعية الأمريكية للأمراض النفسية معايير من أجل تشخيص الفوبيا، موضحة أن أهم أعراضها هي:

  • خوف شديد أو غير منطقي تجاه شيء أو موقف ما.
  • قلق فوري يصل للهلع من الشيء محل الخوف.
  • يدرك الشخص أن مخاوفه مبالغ فيها وغير منطقية.
  • يترافق الشيء أو الموقف مع التوتر أو محاولة التجنب.
  • تؤثر محاولة الشخص تجنب الشيء أو الموقف الذي يثير خوفه على قدرته في أداء مهامه اليومية.
  • تستمر الحالة مدة ستة أشهر على الأقل عند الأفراد فوق 18 سنة.

مضاعفات ومخاطر

ويحذر الخبير النفسي خالد كمال، من مخاطر قد يتعرض لها المصاب بالفوبيا حال تفاقم الأمر، وإهماله اللجوء للطبيب، ومنها:

  • الاكتئاب والاضطراب والأرق وصعوبة التركيز.
  • اضطرابات جسدية وأمراض، مثل: ضغط الدم.
  • الهلع واللجوء لتعاطي المهدئات والمواد المسببة للإدمان.
  • بعض الحالات تلجأ للانتحار.

نصائح

يرى أسامة حمدونة، رئيس قسم علم النفس بجامعة الأزهر، أن الشخص المصاب بالفوبيا يعاني اضطرابا نفسيا، يحتاج إلى طلب المساعدة الطبية المبكرة، واتباع العلاج الذي يراه مستشاره النفسي، ويقدم مجموعة من النصائح العامة:

  • الاحتفاظ بمفكرة بها أحداث الحياة الشخصية الإيجابية.
  • تجنب تناول الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي نسبة كبيرة من النيكوتين والكافيين.
  • التقليل من المواقف الضاغطة والمواقف التي تعرّض الشخص لما يخيفه.
  • تشتيت الذهن والانتباه عند التعرض للشيء المخيف، والتحدث مع النفس بكلام إيجابي.
  • التقرب إلى الله، والثقة بالله، وعمق الإيمان، كل هذا يكون له تأثير إيجابي ملموس.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.