رويترز: إقالة عمرو فهمي بعد اتهامه رئيس الكاف بالفساد والتحرش

رويترز: إقالة عمرو فهمي بعد اتهامه رئيس الكاف بالفساد والتحرش
اتهامات لأحمد أحمد بالرشوة وإساءة استخدام مئات الآلاف من الدولارات، والتحرش بأربع موظفات- أرشيف

أقال المكتب التنفيذي بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكاف”، المصري عمرو مصطفى مراد فهمي (44 عاما) السكرتير العام للاتحاد.

وكشفت تقارير من داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم نشرتها وكالة أنباء رويترز، أن إقالة عمرو فهمي من منصبه جاءت بعد توجيهه اتهامات بالفساد والتحرش الجنسي لرئيس الاتحاد الإفريقي، أحمد أحمد، والذي يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أيضا.

ووفقا لما نقلته الوكالة عن مسئولين داخل الاتحاد، ووثائق حصلت عليها، اتهم عمرو فهمي رئيسه أحمد أحمد، بالرشوة وإساءة استخدام مئات الآلاف من الدولارات والتحرش بأربع موظفات.

حزمة اتهامات

وتتهم الوثيقة التي أرسلها عمرو فهمي في 31 مارس الماضي إلى هيئة تابعة للفيفا- مختصة بالتحقيق في الانتهاكات الأخلاقية- أحمد أحمد، بمايلي:

  • تكليف عمرو فهمي بدفع 20 ألف دولار رشاوى في حسابات رؤساء اتحادات كرة القدم في عدة دول بالقارة الإفريقية، بينها الرأس الأخضر، وتنزانيا.
  • تكبيد الكاف تكاليف إضافية بقيمة 830 ألف دولار، عن طريق طلب معدات عبر شركة وسيطة فرنسية تدعى Tactical Steel، رغم وجود عروض بتكلفة أقل.
  • التحرش بأربع موظفات في الكاف، لكن لم يتم الإشارة إلى أسمائهن.
  • انتهاك القوانين عبر زيادة تمثيل المغاربة داخل المنظمة.
  • الإفراط في إنفاق أكثر من 400 ألف دولار من أموال الاتحاد الإفريقي على السيارات في مصر ومدغشقر (دولته)، حيث جرى إنشاء مكتب خصيصا له.

الإقالة قبل القرعة

وقال مسئولون كبار في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم: إن فهمي أُقيل بعد إعداد وثيقة تجمع مزاعمه ضد أحمد، وأنه فقد وظيفته في اجتماع للجنة التنفيذية للاتحاد الذي انعقد بالقاهرة يوم الخميس الماضي، قبل قرعة نهائيات كأس الأمم الإفريقية.

وتولى أحمد أحمد (60 عامًا)، وهو سياسي ورياضي سابق من مدغشقر، منصبه الإفريقي قبل عامين، خلفا للكاميروني عيسى حياتو.

كما تولى عمرو فهمي منصبه منذ عامين أيضا، خلفا للمغربي هشام العمراني، الذي أطيح به بعد رحيل حياتو، وهو سادس سكرتير عام للاتحاد، وهو المنصب الذي سبق وتولاه والده وجده.

وفي المقابل، قالت رويترز: إن أحمد لم يرد على محاولاتها التواصل معه للتعليق على تلك الاتهامات، أما لجنة الانضباط في “فيفا” فقالت إنها لن تعلق على تحقيقات جارية أو غير جارية في هذا الشأن.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.