مصرع طالب بعد سقوطه من قطار المناشي

قطار برقاش
السكة الحديد تطالب المواطنين بضرورة اتباع تعليمات السلامة والأمان الخاصة بركوب القطارات- أرشيف

لقي طالب مصرعه إثر سقوطه من قطار سكة حديد بين محطتي برقاش وذات الكوم، نتيجة توقف القطار بسبب عطل بالإشارات ثم تحركه بشكل مفاجئ.

ومن جانبها، أعلنت هيئة السكك الحديدية، اليوم الأربعاء، أنه أثناء مرور قطار 674 ركاب (إيتاي البارود/ المناشي/ القاهرة)، تلاحظ وقوف القطار ما بين محطة برقاش وذات الكوم نتيجة عطل إشارات.

وأضافت الهيئة، حسب بيان صادر منذ قليل، أنه بعد استلام أمر المسير من محطة برقاش، لاستكمال القطار رحلته حاول شخص النزول من القطار، ما أدّى إلى سقوطه ووفاته في الحال وتبين أنه طالب بمعهد وردان.

وطالبت الهيئة- في بيانها- المواطنين بضرورة اتباع تعليمات السلامة والأمان الخاصة بركوب القطارات حفاظا على أرواحهم.

وتعاني منظومة السكك الحديدية من أزمة كبيرة في نظام التحويلات والإشارات، تتسبب في وقف حركة قطارات وخروج عربات وجرارات عن القضبان، وانقلاب أخرى، ما ينتج عنه كوارث وخسائر كبيرة في الأرواح.

حوادث مستمرة

ورغم تأكيدات الحكومة بشأن العمل المستمر لتطوير مرفق السكة الحديد، وآخرها وعود الفريق كامل الوزير، وزير النقل، فإن المرفق ما زال يشهد حوادث بشكل مستمر، ففي 12 مارس الماضي، وقعت ثلاث حوادث في “المنيا والقليوبية والإسكندرية” تسببت في تأخير الرحلات لمدد وصلت إلى ساعتين.

وفي الإسكندرية لقي طالب مصرعه دهسا بمحطة قطار الرمل الميري، أسفل عجلات قطار أبو قير، ما تسبب في توقف جزئي لحركة القطارات بخط أبو قير نحو 20 دقيقة.

وفي أسوان أصيب ركاب القطار رقم “89 – مكيف” القادم من محافظة أسوان في طريقه إلى القاهرة، بحالة من الهلع والذعر، بسبب انبعاث أدخنة كثيفة من إحدى عربات القطار، نتيجة احتكاك الفرامل بمجموعة العجل “البوجي”.

فيما تعطلت حركة القطارات على خط “مصر – الإسكندرية” الزراعي في اتجاه الإسكندرية أمام مركز شرطة طوخ ساعتين تقريبا، ما دفع ركابها للنزول لاستخدام المواصلات.

محطة مصر

ولعل  الكارثة التي شهدتها محطة مصر برمسيس، والتي وقعت في مارس الماضي، تعد من أكبر الكوارث التي وقعت مؤخرا، إذ اصطدم أحد جرارات القطارات بجدار خراساني، أدى إلى انفجار الجرار، واندلاع حريق هائل بالمحطة، وأسفر عن وفاة 22 مواطنا، وإصابة 48 آخرين.

وكان النائب العام، المستشار نبيل أحمد صادق، أصدر قرارا بحبس ستة متهمين لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وذلك على خلفية التحقيقات التي تُجريها النيابة العامة في الحادثة.

وتقدم هشام عرفات، وزير النقل، باستقالته عقب ساعات من وقوع الحادثة، إلى مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الذي قبلها على الفور، وكلّف مدبولي وزير الكهرباء محمد شاكر، بإدارة وزارة النقل إلى أن تم تعيين كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وزيرا للنقل.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.