سامح شكري: مصر حققت إنجازات في مجالات “حقوق الإنسان”

حقوق الإنسان في مصر
شكري يوضح أن التواصل بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية مستمر على كل المستويات - أرشيف

قال سامح شكري، وزير الخارجية: “إن السياسات التي تنتهجها الحكومة المصرية كلها تشير إلى اهتمام مصر بقضايا حقوق الإنسان، وتناولها بمنظورها الشامل السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وما حققته مصر خلال الفترة الماضية هو في الحقيقة إنجازات عديدة”.

وأضاف في حوار له اليوم الخميس: أن هذا أمر يتطلب استمرار نمو المجتمع، ويجرى وفقا لظروفه وخلفياته وثقافاته، ويكون تقييمه وتقديره من خلال المواطنين المصريين، باعتبار أن لهم الحق الوحيد في إقرار مدى تمتعهم بهذه الحريات.

العلاقات الأمريكية

وأوضح شكري في معرض تعليقه على ما يثيره بعض أعضاء الكونجرس الأمريكي بشأن حقوق الإنسان في مصر: “نحن نتناول كل القضايا المرتبطة بالأوضاع في مصر من خلال الاهتمام بأن تكون المشاورات والاتصالات على مستوى البلدين، متسمة بالشفافية والوضوح، وشرح الأوضاع في مصر بموضوعية، ما من شأنه أن يزيل أي شوائب أو تقديرات لا تتسق مع حقيقة الأوضاع في مصر”.

وأكد شكري أن التواصل بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية مستمر على كل المستويات، لتشعب العلاقة وأهميتها، وأيضا الاهتمام بإيجاد فرص جديدة للتعاون والتنسيق الذي يصب في مصلحة العلاقات الثنائية وتحقيق الاستقرار على المستوى الإقليمي.

وأضاف: أن الدور الذي تضطلع به مصر دور مهم، ومصر تنتهج سياسة بعيدة عن التدخل في شئون الآخرين وبعيدة عن التآمر، ومعززة للسلم والاستقرار والاهتمام بالإرادة الشعبية.

الأوضاع في سوريا

وحول التطورات الخاصة بالوضع في سوريا، أوضح شكري أن مصر تتابع باهتمام شديد هذه التطورات، ومواجهة المخاطر من قبَل المنظمات الإرهابية، نظرا لوَقعها وتأثيرها الضخم في مقدرات الشعب السوري.

ولفت شكري إلى أن مصر لطالما طالبت الجهود الدولية الشاملة بأن تتناول كل التنظيمات ووسائل التمويل، والدول التي ترعى منظمات إرهابية وتوظفها لأغراض سياسية وتوفر لها الملاذات الآمنة، وأيضا حرية الانتقال.

وأضاف: “نحن نرى أن هذه الظاهرة تهدد السلم والأمن الدولي، وليس هناك دولة تستطيع أن تحمي نفسها بشكل كامل، لكن لا بد من الجهود الدولية المشتركة للقضاء على هذه الظاهرة”.

تقرير أمريكي

وفي 26 فبراير الماضي، خرج التقرير السنوي عن وزارة الخارجية الأمريكية، ينتقد أوضاع حقوق الإنسان في كل من “السعودية والإمارات والبحرين ومصر”، وكان عنوان حديثه عن مصر “القتل العشوائي” بحسب وصفه.

وبحسب التقرير الذي لخّصه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، خلال مؤتمر صحفي في واشنطن، فإن الانتهاكات في مصر تتضمن الآتي:

  • القتل العشوائي.
  • القتل خارج إطار القانون من قِبل عملاء للحكومة.
  • الإخفاء القسري.
  • التعذيب وتهديد الحياة.
  • ظروف سجن قاسية.
  • التضييق على حرية الصحافة والإنترنت.

ولم يختلف تقييم الخارجية الأمريكية عن حقوق الإنسان في مصر هذا العام عن سابقه، إذ تضمن تقرير 2018 فرض حالة الطوارئ بعد هجمات على الكنائس، بالإضافة إلى الاختفاء القسري، ومحاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.