السيسي وابن زايد يتفقدان الأعمال الإنشائية في مدينة العلمين الجديدة

السيسي وبن زايد يتفقدان الأعمال الإنشائية في مدينة العلمين الجديدة
الجولة شملت تفقد الأعمال الإنشائية في المدينة، التي تتنوع بين الأبراج السكنية والسياحية - وكالات

قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بجولة في مدينة العلمين الجديدة اليوم الخميس، وبصحبته الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد “أبو ظبي”، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات.

وشملت الجولة تفقّد الأعمال الإنشائية في المدينة، التي تتنوع بين الأبراج السكنية والسياحية، وكورنيش بطول الشاطئ البالغ 14 كيلو مترا، إضافة إلى ميناء لاستقبال اليخوت السياحية الأجنبية والمحلية.

من جانبه قال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية: إن الرئيس وولي عهد أبو ظبي قاما بعد ذلك بزيارة متحف العلمين العسكري، الذي يضم تفاصيل معركة العلمين، التي كانت سببا في نهاية الحرب العالمية الثانية.

زيارة وإشادة

وأوضح راضي، أن المتحف يضم مجموعة من الأسلحة والمدرعات والطائرات التي استخدمت في المعركة، وقاعات عرض للمقتنيات العسكرية، وقاعة توضح دور مصر العسكري خلال الحقب التاريخية والحرب العالمية الثانية.

وبيّن المتحدث الرسمي أن ابن زايد أبدى إعجابه بالإنجازات التي جرت خلال فترة وجيزة بمدينة العلمين الجديدة، ومشروعاتها المساهمة في تحقيق التنمية الشاملة.

وتابع أن “ابن زايد أشاد بالرؤية العصرية لبناء المدينة، ضمن سلسلة المدن الجديدة الجاري بناؤها على مستوي الجمهورية، على رأسها العاصمة الإدارية الجديدة”.

المدن الجديدة

ووفقا لتصريحات الدكتور عاصم الجزار، نائب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، فإن المخطط الإستراتيجي القومي العمراني يهدف لمضاعفة المعمور المصري، ليصل إلى 12 – 14% من مساحة الأرض المأهولة، بدلا من 7%.

فيما قال مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء وزير الإسكان والمرافق العمرانية، بداية سبتمبر الماضي: إنه يجرى التخطيط لإنشاء 20 مدينة جديدة من مدن الجيل الرابع، تتوزع بين معظم المحافظات.

وسبق أن كشف الرئيس عبد الفتاح السيسي في تصريحات له عام 2016، أن الدولة تخطط لإنشاء ست مدن جديدة، على مساحة مليار متر مربع، من بينها العاصمة الإدارية الجديدة، مضيفا: “أنه بحساب أن تكلفة المتر ألف جنيه، فإن إنشاء المدن الجديدة الستة سيتكلف تريليون جنيه”.

عقارات مغلقة

على الجانب الآخر، تبرز إحصائية صدرت نهاية سبتمبر 2017، عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، توضح أن مصر تضم حوالي 12.5 مليون وحدة سكنية مغلقة بلا سكان.

وقالت الإحصائية: “إن الوحدات المغلقة تمثل 29.1% من إجمالي عدد الوحدات في مصر، مرجعة إغلاقها إما لوجود مسكن آخر للأسرة، أو أنها غير كاملة التشطيب”، موضحة أن هناك ثمانية ملايين و996 ألف وحدة سكنية خالية.

وبيّنت الإحصائية أن الوحدات الخالية منها أربعة ملايين و662 ألف وحدة مكتملة، وأربعة ملايين و334 ألف وحدة دون تشطيب، فيما تتواجد مليوني و887 ألف وحدة مغلقة لوجود مسكن آخر للأسرة، وأن مليون و159 ألف وحدة سكنية مغلقة لوجود الأسرة بالخارج، أي: بنسبة 2.7% من إجمالي الوحدات في الجمهورية.

وأشار برلمانيون خلال مناقشة أزمة العقارات المغلقة سبتمبر الماضي، إلى أن إجمالي استثمارات الوحدات المغلقة يتخطى حاجز 2.5 تريليون جنيه.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.