حملة للقضاء على الكلاب الضالة في الإسكندرية

حملات للقضاء على الكلاب الضالة في الإسكندرية
الأقصر أعلنت القضاء على 350 كلبا ضالا في المحافظة يوم الأربعاء الماضي، وهو ما أثار استياء العاملين في الرفق بالحيوان - أرشيف

أعلنت سحر شعبان، رئيس حي الجمرك في محافظة الإسكندرية، أن مديرية الطب البيطري قامت فجر اليوم الجمعة بالتعاون مع وحدة التدخل السريع بالقضاء على 35 من الكلاب الضالة المنتشرة في شوارع الحي.

وأوضحت أنها كانت حملة مكبرة للقضاء على الكلاب الضالة، حفاظا على أرواح المواطنين والأطفال، واستجابة للشكاوى المتكررة من المواطنين، وذلك في شوارع “أبو ردة، جعفر، المجاورين، الحجاري، الشمرلي”، وأن الحملات ستستمر خلال الأيام المقبلة.

وسبق أن شن حي وسط بالإسكندرية، أواخر ديسمبر الماضي، حملة مكبرة، لمكافحة ظاهرة الكلاب الضالة، أسفرت عن القضاء على 20 من الكلاب الضالة، وذلك بعد شكاوى المواطنين بسبب انتشار الكلاب الضالة في الشوارع العامة، التي تسبب ذعرا للأطفال.

استياء في الأقصر

ويوم الأربعاء الماضي، أعلنت محافظة الأقصر القضاء على 350 كلبا ضالا في المحافظة، وأثار الخبر والصور المنتشرة للكلاب المقتولة بالشوارع استياء ورفضا لدى العاملين في مجال حماية حقوق الحيوان، خصوصا لوقوعه في مدينة سياحية، وما له من انعكاسات على السياحة في مصر.

وقالت حنان دعبس، رئيس مؤسسة حماية الحيوان: “الطب البيطري يضرب السياحة في مقتل بالقتل العشوائي للكلاب الضالة في مدينة الأقصر”.

وكان النائب محمد أبو حامد، تقدم بطلب إحاطة منتصف الشهر الجاري، لوزير الزراعة، أكد فيه أن الدستور نص على الرفق بالحيوان، والتخلص من الكلاب والقطط الضالة يخالف الدستور، وأوضح أن هناك صحفا ومنظمات دولية هاجمت مصر، وانتقدت موقفها من الكلاب والقطط الضالة.

عقر المواطنين

وطفت على السطح مشكلة الكلاب الضالة خلال الأيام الماضية، بعد حدوث أربع وقائع خلال شهر فبراير الماضي لكلاب مسعورة، هاجمت مواطنين في أماكن مختلفة، بعضها كلاب ضالة، والبعض الآخر لكلاب مقتناة في المنازل، أبرزها حادثة طفل “مدينتي”، وضابط الرحاب الذي هاجمه كلبان شرسان.

وناقش مجلس النواب، أوائل الشهر الجاري، سبل التصدي لظاهرة انتشار الكلاب والحيوانات الضالة، وهي المناقشة التي شهدت جدلا وخلافا بعد إباحة أحمد ممدوح، الأمين العام للفتوى بدار الإفتاء المصرية، للدولة قتل الكلاب الشرسة المؤذية للناس.

فتوى دار الإفتاء رفضها عدد من ممثلي جمعيات الرفق بالحيوان، مطالبين باللجوء إلى حلول علمية، كما يحدث في الدول المتقدمة، مثل: التعقيم، والإخصاء، وغيرها.

16 مليون كلب

في حين أوضح عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي: أنه يوجد ما يقرب من 16 مليون كلب ضال في مصر، عدد الذكور منها يتراوح من خمسة إلى سبعة ملايين.

وبين أن عملية إخصاء الكلب الواحد تتكلف نحو 500 جنيه، وهو ما يمثل عبئا ماليا كبيرا على الوزارة، خصوصا في ظل احتياجات القطاعات المختلفة بالوزارة للدعم المالي، واحتياطات الوحدات البيطرية من تجهيزات.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.