مصر تتفاوض على تمويل بملياري دولار لتطوير مشروعات النقل

مشروعات النقل
تمويل مقدم لوزارة النقل من شركاء التنمية بقمة إجمالية بلغت 4.5 مليارات دولار - أرشيف

أعلنت وزارة الاستثمار تفاوضها على نحو ملياري دولار، مع مختلف الشركاء من المؤسسات الدولية، لدعم مشروعات قطاع النقل.

وقالت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، في بيان للوزارة، اليوم الأحد: إن وزارتها تتفاوض بناء على احتياجات وزارة النقل.

وبحسب الوزيرة، وصلت محفظة مشروعات قطاع النقل التي وفرت لها وزارة الاستثمار تمويلات من الشركاء في التنمية إلى 4.5 مليارات دولار، سُحب منها 1.6 مليار دولار، وبلغت المنح المقدمة للنقل 153 مليون دولار.

جاء ذلك خلال لقاء الوزيرة مع وزير النقل، الفريق كامل الوزير، لبحث الخطط التمويلية للمشروعات الجاري تنفيذها في جميع قطاعات النقل، وعلى رأسها السكة الحديد، التي وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بالإسراع في تنفيذها قبل 30 يونيو 2020.

ووفقا لبيان الوزارة، فإن من أبرز المشروعات الجاري تنفيذها في مجال السكك الحديد: تطوير نظم الإشارات على خط (بني سويف – أسيوط) و(خط أسيوط – سوهاج – نجع حمادي) وخط (القاهرة – الإسكندرية).

كما تضمن المشروعات شراء 100 جرار جديد، وشراء ستة قطارات، وكهربة إشارات خط (بنها – الزقازيق – بورسعيد) ووصلة (الزقازيق – أبو كبير) وخط (نجح حمادي – الأقصر).

200 مليون دولار

وقال خالد شريف، نائب رئيس بنك التنمية الإفريقي: إن البنك سيقدم قرضا إلى مصر، لتمويل مشروع تطوير السكة الحديد، بقيمة 200 مليون دولار، بسعر فائدة 3%.

وقال شريف، في تصريحات صحفية على هامش زيارته للقاهرة، في 9 مارس الجاري: إنه سيجرى ضخ القرض أواخر شهر نوفمبر المقبل، مؤكدا أن البنك يدرس أيضا تقديم الدعم الفني لإصلاح هذا المرفق الحيوي.

وأضاف أنه جرى التوصل إلى محاور للتعاون مع الحكومة، أبرزها: المساهمة في تطوير السكك الحديدية، والمساهمة في قطاع الكهرباء، زيادة الصادرات، تشغيل الشباب.

ضحايا حوادث القطارات

وفي 27 فبراير الماضي، اندلع حريق في محطة مصر بمنطقة رمسيس، نتيجة اصطدام جرار قطار رقم 2302، بجدار خرساني على أحد الأرصفة، أسفر عن سقوط عشرات الوفيات والإصابات، فيما سادت حالة من الهلع بين المواطنين.

وعلى إثرها تقدم هشام عرفات، وزير النقل، باستقالته إلى مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الذي قبلها، وكلف محمد شاكر، وزير الكهرباء، بتسيير أعمال وزارة النقل.

وفي تقرير للجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، العام الماضي، كشف عن أن إجمالي حوادث القطارات في مصر ارتفع إلى 1082 حادثا مقابل 793 حادثا في الفترة نفسها من عام 2017، بنسبة قدرها 36.4%.

وأكد التقرير أن اصطدام عربات القطار ببوابة المنافذ (المزلقانات) يُعد أهم أسباب ارتفاع معدل حوادث القطارات، إذ بلغ عددها 879 حادثا بنسبة 81.2% من إجمالي عدد حوادث القطارات.

ولفت إلى أن معدل قسوة حوادث القطارات بلغت 66.0 متوفّى لكل 100 مصاب، كما بلغ معدل الخطورة 0.1 متوفى أو مصاب/ حادثة.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.