وزير الزراعة: لدينا 16 مليون كلب ضال في مصر

كلاب ضالة
وزارة الزراعة تكشف عن أعداد الكلاب الضالة في مصر - أرشيف

قال الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي: إنه يوجد ما يقرب من 16 مليون كلب ضال في مصر، عدد الذكور منها يتراوح من خمسة إلى سبعة ملايين.

ولفت خلال الجلسة العامة بمجلس النواب، أمس الثلاثاء، إلى أن عملية إخصاء الكلب الواحد تتكلف نحو 500 جنيه، وهو ما يمثل عبئا ماليا كبيرا على الوزارة، خصوصا في ظل احتياجات القطاعات المختلفة بالوزارة للدعم المالي، واحتياطات الوحدات البيطرية من تجهيزات.

الثروة الحيوانية

وفيما يخص قطاع الثروة الحيوانية التابع للوزارة، أرجع وزير الزراعة أن أسباب ارتفاع أسعار الأعلاف، يأتي نظرا للاستيراد من الخارج، قائلا: يُجرى استيراد نحو أربعة ملايين طن سنويا من فول الصويا.

وأوضح أنه جرى رصد 600 مليون جنيه، لإحياء مشروع البتلو بالتعاون مع ثلاثة بنوك وطنية.

التشجير

وبشأن أسباب تراجع دور الإرشاد الزراعي، وقلة القوى العاملة في الجمعيات الزراعية، أوضح أبو ستيت أنه يعود إلى توقف التعيينات في وزارة الزراعة منذ منتصف الثمانينات، لافتا إلى أن أزمات عمالة التشجير ممتدة منذ 20 سنة.

وأضاف: أن عدد عمالة التشجير وصل إلى 34 ألف، قائلا: نحن في احتياج لهذه العمالة الآن، رغم أن وقت تعيينهم لم تكن الوزارة في حاجة إليهم، مشيرا إلى أنه يمكن الاستعانة بهذه العمالة لسد العجز في قطاعات الوزارة المختلفة.

أزمة الكلاب الضآلة

وكانت أزمة انتشار الحيوانات الضالة في مصر، أشعلت الجدل داخل أروقة مجلس النواب الاثنين، في محاولة للتوصل إلى حلول لإنهاء هذه الظاهرة المتفاقمة، وبخاصة بعد تكرار حالات عض الكلاب للمواطنين.

وأزمة انتشار الحيوانات الضالة في مصر قديمة وممتدة منذ فترة طويلة بالشوارع والأحياء، إلا أنها طفت على السطح خلال هذه الأيام، بعد حدوث أربع وقائع خلال شهر فبراير الماضي لكلاب مسعورة هاجمت مواطنين في أماكن مختلفة، بعضها كلاب ضالة، والبعض الآخر لكلاب مقتناة في المنازل، أبرزها حادثة طفل “مدينتي”، وضابط الرحاب الذي هاجمه كلبان شرسان.

وأجازت دار الإفتاء المصرية قتل الكلاب الشرسة المؤذية للناس، مستشهدة بحديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “خمس من الدواب، كلهن فاسق، يُقتلن في الحرم: الغراب، والحدأة، والعقرب، والفأرة، والكلب العقور”.

فيما حذّر أطباء من الكلاب المصابة بـ”السعار”، وخطورتها على الإنسان، بنقلها أمراضا في العيون والكبد من خلال طفيليات تنتقل عبر الكلاب.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.