الأرصاد: ارتفاع الحرارة الثلاثاء وانخفاضها الأربعاء

حالة الطقس
الأرصاد تحذر من اضطراب الملاحة يومي الأربعاء والخميس - أرشيف

أعلنت الهيئة العامة للأرصاد الجوية حالة الطقس بارتفاع درجات الحرارة عن أمس بنحو ثلاث درجات مئوية على أنحاء الجمهورية، وتكون الشبورة المائية على معظم الطرق، خصوصا القريبة من المسطحات المائية والمزروعات.

وقال الدكتور أحمد عبد العال، رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية، خلال مداخلة هاتفية، على شاشة “إكسترا نيوز”، اليوم: إن “طقس الغد سيشهد ارتفاعا جديدا في درجات الحرارة، ليصير الطقس دافئا على مناطق، وحارا على أخرى”.

وأضاف عبد العال: أن درجات الحرارة تعود إلى معدلها الطبيعي في مثل هذا الوقت من العام، لتنخفض سبع درجات يوم الأربعاء”.

وأشار إلى أن هذا الانخفاض يصاحبه رياح على معظم أنحاء الجمهورية، تصل للعاصفة على بعض المناطق، مع وجود فرص لسقوط الأمطار على السواحل الشمالية.

الثلاثاء والأربعاء والخميس

وتوقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية أن يسود غدا الثلاثاء طقس “دافئ” على السواحل الشمالية، “مائل للحرارة” على الوجه البحري والقاهرة حتى شمال الصعيد، “حار” بالنسبة لهذا الوقت من السنة على جنوب الصعيد نهارا، “شديد البرودة” ليلا.

وأوضحوا أن الشبورة المائية الصباحية تسبب قلة وضوح الرؤية صباحا، وذلك على شمال البلاد حتى شمال الصعيد، مع ظهور السحب المنخفضة والمتوسطة وسقوط الأمطار على أقصى الغرب.

وعن حالة البحر غدا، أوضحوا أن الرياح أغلبها جنوبية غربية معتدلة، وحالة البحر المتوسط معتدلة وارتفاع الموج من متر ونصف إلى مترين، وحالة البحر الأحمر خفيفة إلى معتدلة، وارتفاع الموج فيه من متر إلى متر ونصف.

فيما أصدرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية إنذارا بحريا خاصا بالبحر المتوسط، ليومي الأربعاء والخميس المقبلين، لوجود اضطراب في الملاحة البحرية في هذا الوقت.

وقالت الأرصاد الجوية في إنذارها: إن نشاط الرياح الشمالية الغربية يصل إلى حد العاصفة على البحر المتوسط خلال هذه الفترة، مع تكاثر السحب المتوسطة والمنخفضة يصاحبها سقوط أمطار.

رياح الحسوم

وتأتي في مارس من كل عام، رياح الحسوم، التي ذكرها القرآن الكريم، ويطلق عليها أيضا برد العجوز، وعددها ثمانية أيام، تبدأ من يوم 11 إلى 18 مارس من كل عام.

وتتميز أيام الحسوم بدفء المناخ نهارا، وبرد ونشاط الهواء ليلا، وتبدو البرودة أشد في المدن الساحلية، وفي المناطق الريفية، عنها في القاهرة ومحافظات الجنوب.

وأيام الحسوم ذات مكانة خاصة لدى الفلاحين والمزارعين، فعليها يضبطون مواعيد البذر والزرع والحصاد، إذ تتميز تلك الفترة بهبوب الرياح التي تساعد على تلقيح الأشجار والنباتات بصفة عامة.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.